ساينز يستخدم نظام استعادة الطاقة الحركية الثاني له هذا الموسم في البحرين

المشاركات
التعليقات
ساينز يستخدم نظام استعادة الطاقة الحركية الثاني له هذا الموسم في البحرين
28-03-2019

اضطرّ كارلوس ساينز الإبن إلى اعتماد النسخة الثانية من نظام استعادة الطاقة الحركية "ام جي يو-كاي" لهذا الموسم، وذلك بعد عدم تمكّن فريقه مكلارين من إصلاح الضرر الذي تعرّضت له سيارته في أستراليا.

في ظلّ تقيّد السائقين بثلاث نسخ فقط من كلّ عنصر من مكوّنات وحدة الطاقة خلال الموسم، فإنّ الانتقال إلى النسخة الثانية من أحد المكوّنات في وقت مبكّر كهذا لا يُعدّ أمرًا مثاليًا على الإطلاق.

وعقب بعض المشاكل التي واجهها خلال التجارب الشتوية مع نظام "ام جي يو-كاي"، اعترف ساينز قُبيل انطلاق جولة البحرين بأنّ نظام استعادة الطاقة مثّل "نقطة الضعف على سيارته".

"آمُل أن ينظروا (رينو) في ذلك الأمر، وأن يكونوا قد بحثوا فيه على مدار الأيام القليلة الماضية، على أمل أن يكونوا قد وجدوا سبب المشكلة" قال الإسباني.

وأضاف: "وضعنا بعض الحلول لهذا السباق، إذ أنّنا بحاجة لكي نرى إذا ما كانت ستُفلح أم لا. لكنّنا عانينا بالفعل من بعض الأعطال خلال التجارب الشتوية، لذا يُمثّل ذلك الأمر نقطة ضعف في السيارة".

وتابع: "نحتاج إلى مواصلة العمل من أجل ضمان ألّا نُهدر أيّة نقاط أخرى كالتي خسرناها في أستراليا".

وبينما لا تُعدّ دراما الموثوقيّة أمرًا جديدًا بالنسبة لرينو - التي عانت من بعض الأوقات الصعبة خلال حقبة المحرّكات الهجينة - لكنّ ساينز قال بأنّ مواجهة الأعطال في وقت مبكّر للغاية كهذا وخلال السباق الأوّل لا يُعدّ مثاليًا حتّى إذا ما تحسّن الأداء.

فقال: "تقدّم وحدة الطاقة أداءً قويًا على المقاطع المستقيمة. إذ قمنا بخطواتنا إلى الأمام في الوجهة الصحيحة، وأنا أرحّب بذلك بكلّ تأكيد، لكن أن ننسحب من اللفّة الـ 11 في السباق الأوّل ليس أمرًا جيّدًا بالقدر الكافي".

مع ذلك، وعلى الجانب الإيجابي، فقد اعترف ساينز بأنّ بيانات السرعة القصوى من السباق الأوّل قدّمت بعض الأخبار الواعدة والمشجّعة حيال مكاسب الطاقة.

"شعرت بأنّنا نحصل على طاقة جيّدة، لا سيّما في كلّ من التصفيات والسباق. كنّا متراجعين بمقدار 10 - 12 كلم/س في كلّ حصّة من تصفيات العام الماضي، إذ أعتقد أنّنا نتراجع فقط هذا العام بمقدار 2 - 3 كلم/س" قال ساينز.

واختتم: "يعود ذلك إلى مستويات الارتكازية الأعلى، ولكن أيضاً بسبب أنّ المحرّك قد تحسّن. لكنّ الوضع مؤسف على صعيد الموثوقيّة، إذ لا أمانع إذا ما كانت السرعة جيّدة لو لم نتمكّن من تجاوز اللفّة الـ 11 من السباق الأوّل من الموسم. لذا آمُل أن يتحسّن ذلك".

المقال التالي
ساينز: على مكلارين تفادي "فخ" التطوير

المقال السابق

ساينز: على مكلارين تفادي "فخ" التطوير

المقال التالي

ريكاردو يحصل على هيكلٍ جديد لسيارته رينو في البحرين

ريكاردو يحصل على هيكلٍ جديد لسيارته رينو في البحرين
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البحرين الكبرى
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة