ساينز "يستحقّ" التعرّض لحادث بعد خطأ الـ 20 سنتيمترًا في زاندفورت

قال الإسباني كارلوس ساينز الإبن أنّه "يستحقّ" التعرّض لحادث خلال التجارب الحرّة الثالثة لجائزة هولندا الكبرى بعد ارتكابه لخطأ الابتعاد بـ 20 سم عن خطّ التسابق الطبيعي.

ساينز "يستحقّ" التعرّض لحادث بعد خطأ الـ 20 سنتيمترًا في زاندفورت

تضرّرت سيارة فيراري بشكلٍ سيّئ عندما انزلق عند المنعطف الثالث المائل. كما أنّ تأخّر إعادة السيارة إلى خطّ الحظائر لم يُساعد الميكانيكيين على صعيد إتمام عمليّة التصليح قبل التصفيات.

ولم يتعيّن على الفريق تغيير علبة التروس لذا لم يتلقَّ الإسباني أيّ عقوبة، وبعد انضمامه إلى القسم الأوّل متأخّرًا بعض الشيء، تأهّل ساينز سادسًا في النهاية خلف زميله شارل لوكلير.

وقال الإسباني لموقعنا "موتورسبورت.كوم": حدث ذلك سريعًا. لم أعلم ما حدث في البداية".

وأضاف: "وبعد تحليل ما حدث وتهدئة نفسي، وبعد ما شاهدته في التصفيات، فمن الواضح الآن أنّ التماسك أضعف بكثير بالابتعاد سنتيمترات قليلة عن خطّ التسابق، هناك بعض الرمال".

اقرأ أيضاً:

وأردف: "أخطأت رأس المنعطف بحوالي 20 سم، وربّما بوسعنا رؤية انتشار بعض الغبار، وأعتقد بأنّ ذلك كان كافيًا للتسبّب في حادثة على هذه الحلبة".

وأكمل: "ذلك ما يجعلها صعبة للغاية ومدهشة للقيادة عليها والاستمتاع بها، لأنّك تعلم أنّه لا يُمكنك ارتكاب أيّ خطأ".

وواصل شرحه بالقول: "شاهدنا الكثير من السائقين يدفعون ثمن أخطائهم في التصفيات، ودفعت ثمن ذلك في التجارب الثالثة. عليك التركيز على الجودة لأنّه لا يُمكنك أن تُخطئ بـ 20 سم. أفلتُّ في النهاية، لكنّه كان حادثًا صعبًا".

وشدّد ساينز على أنّ الحادث وأولئك الذين تعرّضوا لحوادث في التصفيات جورج راسل ونيكولاس لاتيفي أظهروا أنّ حلبة زاندفورت لا ترحم الأخطاء.

وقال الإسباني: "على صعيد التحديات، فأعتقد بأنّ هذه الحلبة تفرض التحدّي الأكبر بعد موناكو وباكو طوال الموسم. أعشق هذه الحلبة. شعرت بأنّني أستحقّق الحادث، كوني كنت بعيدًا بـ 20 سم، لأنّ هكذا يجب أن تكون حلبات السباق".

واعترف ساينز بأنّه لم يكن يعلم إن كانت سيارته ستجهز في الوقت المناسب إلى أن قادها خروجًا من خطّ الحظائر في القسم الأوّل.

وقال في هذا الصدد: "كانت هناك الكثير من الشكوك إلى أن غادرت خطّ الحظائر. عادة عندما تتواجد في هكذا وضع فإنّ عقلك يميل للدخول في حالة سلبيّة، لأنّك تعرّضت لحادث للتوّ، وكلّف ذلك الفريق الكثير من التصليحات، وتبدأ بالتفكير في أنّك لن تتمكّن من اللحاق".

وأكمل: "لكنّ الميكانيكيين يجعلون المستحيل ممكنًا فجأة. تمرّ بلحظات عالية الضغط على الجميع وتحتاج لإعادة توجيه تركيزك والتأكّد من عدم تعرّضك لحادثٍ آخر والتركيز على التصفيات".

وأشاد ساينز بطاقم فيراري لتجهيزه السيارة في الوقت المناسب: "يعود الفضل إلى الميكانيكيين، لم تعد السيارة إلّا بعد 20 دقيقة من نهاية الحصّة، وهو ما زاد من ضغط الوقت على الجميع".

وأكمل: "قاموا بعملٍ مدهش للسماح لي بالمشاركة في التصفيات. نتحدّث كثيرًا عن السائقين في الفورمولا واحد واعتبارهم مميّزين، لكنّ الميكانيكيين مذهلون، خاصة الشباب اليوم فقد قاموا بعملٍ مدهش".

حادث كارلوس ساينز الإبن، فيراري

حادث كارلوس ساينز الإبن، فيراري

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
أستون مارتن تُفنّد تواصلها مع ألونسو للقيادة لصالحها في 2022

المقال السابق

أستون مارتن تُفنّد تواصلها مع ألونسو للقيادة لصالحها في 2022

المقال التالي

بيريز يتّجه للانطلاق من آخر شبكة الانطلاق بعد تغييره محرّكه في هولندا

بيريز يتّجه للانطلاق من آخر شبكة الانطلاق بعد تغييره محرّكه في هولندا
تحميل التعليقات