ساينز يدعم قرار فيراري بتبديل وحدة الطاقة في تركيا بالرغم من الوتيرة التنافسية

قال كارلوس ساينز أنه "لم يكن ليغير قرار" فريقه فيراري باستعمال وحدة طاقة جديدة لسباق جائزة تركيا الكبرى، بعد أن رأى مستوى تنافسية السيارة.

 ساينز يدعم قرار فيراري بتبديل وحدة الطاقة في تركيا بالرغم من الوتيرة التنافسية

بعد استعمال شارل لوكلير لوحدة الطاقة الجديدة في روسيا، التي تضمنت نظاماً هجيناً جديداً، جاء دور ساينز لاستعمال وحدة الطاقة الجديدة (الرابعة)، في تركيا، وبالتالي تلقى عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق.

لكن عندما رأى ساينز مستوى سرعة لوكلير خلال يوم الجمعة على مستويات وقود منخفضة، اعترف أنه "ندم" لأنه لم يتمكن من المنافسة على منصة التتويج مثل زميله، حين أثبتت سيارة فيراري تنافسيتها المرتفعة.

وتصدر لوكلير بعض لفات السباق في تركيا، قبل أن يتخلى عن المركز الثالث لصالح سيرجيو بيريز، لكنه نجح بالإبقاء على لويس هاميلتون خلفه، محرزاً المركز الرابع.

أما ساينز فنجح بالتقدم من آخر الترتيب إلى المركز الثامن، بفارق أربع ثوانٍ فقط خلف لاندو نوريس سائق مكلارين الفريق الذي تنافسه فيراري على المركز الثالث ضمن بطولة المصنعين.

وبالرغم من خسارة فرصة كبيرة بالرد على مكلارين، أوضح ساينز أنه يدعم قرار الفريق في استعمال وحدة الطاقة الجديدة.

فقال: "لم أكن لأغير من القرار، أعتقد أنه كان السباق المثالي لتلقي العقوبة ومن ثم العودة بقوة".

وأكمل: "بالطبع، من دون العقوبة مع المحرك القديم، كنت لأنطلق من مراكز متقدمة أكثر، لكن يجب علينا النظر للصورة الأكبر، خاصة وأن المحرك الجديد يقدم بعض الأداء الإضافي".

وتابع: "لذا، أعتقد أن القرار كان صحيحاً، وقد استعملنا المحرك الجديد بأسرع وقت ممكن، وهذا ما منحني اليوم فرصة التقدم من آخر الترتيب".

واسترسل: "كان بوسعي التجاوز، وأعتقد أن هذا نتيجة العمل الجيد من قبل الجميع في مارانيللو مع وحدة الطاقة الجديدة".

اقرأ أيضاً:

من جهة أخرى، أوضحت فيراري أن تركيزها منصبّ بأغلبه على محرك سيارة 2022، لكنها عملت على تحديثات للمدى القصير، حيث يرى ماتيا بينوتو أن تحقيق لوكلير للمركز الرابع لم يكن ليحصل مع المحرك القديم.

فقال: "لو نظرنا خلف شارل، لوجدنا التنافس شديداً، أنا واثق أننا كنا لنخسر عدة مراكز لولا وحدة الطاقة الجديدة".

وتعقيباً على المعركة مع مكلارين، يرى ساينز أن الكفة تميل لكلا الفريقين على حلبات مختلفة، خاصة وأن الفارق بينهما لا يتجاوز 7.5 نقطة.

فقال: "إنه سؤال صعب. كما رأينا في تركيا، كنا أسرع من مكلارين. في سوتشي كانوا أسرع منا. أعتقد أن المعركة ستشهد تقلبات متعددة حتى نهاية الموسم".

وأكمل: "المحرك الجديد سيوفر لنا دفعة جيدة في الحلبات التي نتأخر فيها مقارنة معهم. وربما نرفع فارق الأداء في الحلبات التي تناسبنا".

واختتم : "هذا ما كنا نتطلع إليه مع التحديث الجديد. نأمل أن يمنحنا دفعة طفيفة ضمن المعركة الحالية".

المشاركات
التعليقات
وولف: الفوز في تركيا يُثبت دور بوتاس "المحوري" في المعركة على لقبَي البطولة
المقال السابق

وولف: الفوز في تركيا يُثبت دور بوتاس "المحوري" في المعركة على لقبَي البطولة

المقال التالي

تحليل: مخاطر قراءة الكثير من عناوين المحادثات اللاسلكيّة المخادعة

تحليل: مخاطر قراءة الكثير من عناوين المحادثات اللاسلكيّة المخادعة
تحميل التعليقات