ساينز: رينو تتّجه فقط نحو الأفضل في 2018

قال كارلوس ساينز الإبن أنّه يرى رينو تتّجه فقط نحو التقدّم بين فرق بطولة العالم للفورمولا واحد في 2018، وذلك بعد دهشته من بيئة العمل لدى الصانع الفرنسي خلال أسابيعه الأولى هناك.

حلّ الإسبانيّ بديلًا عن جوليون بالمر بدءًا من جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، حيث حلّ في المركز السابع في أوستن وتمكّن من مجاراة وتيرة زميله نيكو هلكنبرغ في المكسيك والبرازيل.

لكن وبينما تشكّل الموثوقيّة أحد جوانب التخوّف الكبيرة لدى الصانع الفرنسي، قال ساينز أنّ انطباعاته الأولى عن الكيفية التي يعمل بها الفريق، وحجم التقدّم الذي يُحرزه المصنع في إنستون، تُعدّ جميعها عوامل تجعله متفائلًا حيال ما بوسع رينو تحقيقه العام المُقبل.

"أعتقد أنّ التقدّم الأساسي ينبغي أن يتحقق في جانبي وحدة الطاقة والموثوقيّة – إذ سيساعد ذلك على الفور في تعزيز فرصنا بالتقدّم في الترتيب" قال ساينز شارحًا.

وأضاف: "علاوة على ذلك، بوسعي رؤية الفريق يتقدّم إلى الأمام فقط بدءًا من الآن في ظلّ البنية التحتية وجميع الموارد التي يحظى بها المصنع في إنستون. كلّ الأمور تبدو إيجابيّة ومُحفِّزة، إذ من الجيّد الوصول إلى فريقٍ ورؤية جميع أعضائه سعداء ومتحفّزين".

في المقابل يرى ساينز أنّ خوض السباقات الأربعة الأخيرة لهذا الموسم ضمن صفوف رينو سيساعد كثيرًا في تحضيراته للموسم المُقبل – على صعيدي فهم السيارة والتأقلم مع كيفية عمل الفريق.

"أستمتع بتلك الفترة كثيرًا" قال ساينز، مُضيفًا: "أن تكتشف سيارة جديدة بالكامل وتتأقلم مع أسلوب قيادة جديد، أنظمة جديدة، أشخاص جُدد، لهو أمرٌ ممتع. إذ أعتقد بأنّ هذه الروح الإيجابية التي حصلت عليها من قِبَل الفريق وجلبتها أنا للفريق كذلك ستساعدنا على المُضي قُدمًا. نحن بالفعل نحظى ببيانات إيجابية فيما يتعلّق بالعام المُقبل، لذا فإنّ كل الأمور تعمل بشكلٍ جيّد".

وأردف: "أملك الآن شعورًا لهذه السيارة كذلك، إذ أنّ ما بوسعي فعله للعام المُقبل هو أن أحاول جعلها تتناسب بعض الشيء مع أسلوب قيادتي. فقد تمّ تطوير هذه السيارة على مدار 16 سباقًا حول سائقٍ بعينه، حتّى قمرة القيادة، الراحة على المقعد، كلّ الأمور تم تطويرها حول شخصٍ آخر. لذا أن أخوض هذه السباقات الأربعة، وأحظى بفرصة منح الفريق بيانات عمّا أودّ الحصول عليه العام المُقبل لهو أمرٌ هام للغاية".

وأكمل: "هذا كله سيمنحنا أساسًا متينًا للموسم المُقبل. إذ يعني بأنّني لن أتوجّه للتجارب الشتويّة وأعبّر عمّا أرغب به حينها. أقوم بذلك الآن وأحظى بأفضليّة جيّدة".

عند سؤاله إذا كان قد تفاجأ من مدى سلاسة انتقاله من تورو روسو إلى صفوف الصانع الفرنسي، قال ساينز: "نعم، بعض الشيء. كانت لدي بعض الخبرة من الماضي عندما انتقلت من فريقٍ لآخر ضمن الفئات الأصغر، أو عندما خضت اختبارًا في الفورمولا واحد في 2013، إذ علمت أنّ بوسعي التأقلم سريعًا مع أيّ وضعٍ أتواجد فيه".

وتابع: "أعلم أني جيّدٌ في ذلك الجانب، لكنّني لم أتوقّع أن أكون تنافسيًا منذ البداية بهذه السرعة. لقد استهللت مسيرتي مع رينو بشكلٍ إيجابيّ للغاية".

واختتم: "ما يزال أمامي طريق طويل، إذ أعتقد بأن نيكو كذلك ما يزال متقدمًا عليّ ببضع خطوات، لكنّني أحاول اللحاق به وآمُل أن يكون بمقدوري تحقيق ذلك قبل نهاية هذا الموسم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة