فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
44 يوماً

نوريس: تجاوزت هاميلتون معتقدًا بقدرتي على المجازفة أكثر منه

المشاركات
التعليقات
نوريس: تجاوزت هاميلتون معتقدًا بقدرتي على المجازفة أكثر منه
02-07-2019

قال لاندو نوريس أنّه علم بقدرته على المجازفة أكثر من لويس هاميلتون عندما تقدّم من الجهة الخارجية ليتجاوز بطل العالم عند المنعطف الأوّل من سباق جائزة النمسا الكبرى.

بعد تأهّله بالمركز الخامس، تقدّم نوريس مركزًا وحيدًا على الانطلاقة بعدما كاد ماكس فيرشتابن يفقد قدرته على الانطلاق، ومن ثمّ شقّ سائق مكلارين طريقه نحو المركز الثالث عندما تجاوز هاميلتون من الجهة الخارجية عند المنعطف الأوّل من اللفّة الافتتاحية.

اقرأ أيضاً:

"أعتقد بأنّ اللفّة الأولى كانت أفضل ما في السباق" قال نوريس الذي أكمل سباق النمسا سادسًا في نهاية المطاف.

وأضاف: "كنّا جيدين على الانطلاقات كفريق، إذ أنّني ارتكبت بعض الأخطاء خلال السباقات القليلة الماضية، لكنّني قمت بعمل لائق في بول ريكار، لم يكن جيّدًا كفاية، بيد أنّني قدمّت انطلاقة جيّدة في ذلك السباق".

وتابع: "توجّهت إلى المنعطف الأوّل وأنا أفكّر «هل أذهب إلى منطقة الخروج الآمن، أم لا»، لكنّني كنت واثقًا بأنّ لويس لن يقوم بأيّ أمرٍ متهور، إذ بوسعي المجازفة أكثر منه في ظلّ الوضع الذي يتواجد فيه، لذا أقدمت على التحرّك إلى جهته الخارجية، ما لم يكن أمرًا سهلًا".

وقد تراجع نوريس خلف هاميلتون وكيمي رايكونن لاحقًا في تلك اللفّة، لكنّه كان قادرًا على إعادة تجاوز الفنلندي قبل أن يجلب لفريقه مكلارين نقاطًا أكثر أهمية عبر نتيجته النهائية.

اقرأ أيضاً:

"كان من المؤسف عدم قدرتي على البقاء أمام لويس، إذ كان سريعًا على المقاطع المستقيمة، ما كان مُحبطًا بعض الشيء. لكن بخلاف ذلك، فقد قمنا بعمل أفضل في اللفّة الافتتاحية، وكان ذلك رائعًا" قال نوريس.

وأكمل: "بعد ذلك تمحور الوضع أكثر حول التحكّم بسباقي، تجاوز سيارة ألفا روميو، إذ تمتّعنا بالثقة في امتلاكنا لوتيرة جيّدة، حيث حاولنا إدارة الإطارات وإنهاء السباق دون مشاكل. هنالك مكسب أكبر في ذلك من مجرّد محاولة تحقيق مركز وحيد عند المنعطف الأوّل والمخاطرة بارتكاب خطأ أحمق. أعتقد بأنّني تراجعت أكثر ممّا رغبت، لكنّني اتخذت خيارًا آمنًا لأسباب جيّدة".

فهم مكامن الضعف

ويعتقد نوريس كذلك أنّ المعركة التي جمعته بالفائز بالسباق فيرشتابن في وقت لاحق - عندما بدأ الهولندي يعوّض المراكز التي خسرها - كانت مهمة من أجل مساعدة الفريق على فهم مكامن قوّته وضعفه.

اقرأ أيضاً:

"ماكس عانى من أجل تجاوزي في البداية، لكنّه تقدّم ليُحرز الفوز في النهاية، إذ بوسعكم رؤية الوتيرة على سيارتهم وكيف مثّلت أفضليّة كبيرة. لكن ما يزال جيّدًا أنّه كان من الصعب عليه تجاوزي في اللفّات الأولى" قال نوريس.

وأردف: "لقد كان سباقًا رائعًا بالنسبة لهم، إذ بوسعكم رؤية المكاسب التي حققوها وكيف أنّهم ليسوا بعيدين للغاية على صعيد وتيرتهم بالمقارنة معنا".

واختتم: "لقد خضنا معارك صغيرة في مواجهة فرق أسرع منّا، لكنّ ذلك هو المكان الذي نصبو إليه في نهاية المطاف، لذا وفي حال واصلنا العمل بجد، سنرى ما إذا كنّا سنواجههم ونتغلّب عليهم في يوم من الأيام".

المقال التالي
ماسي: قرار المراقبين بشأن فيرشتابن لم يكن من أجل مصلحة الفورمولا واحد

المقال السابق

ماسي: قرار المراقبين بشأن فيرشتابن لم يكن من أجل مصلحة الفورمولا واحد

المقال التالي

فوز ريد بُل في النمسا سيكون حاسمًا لتحديد مستقبل هوندا في الفورمولا واحد

فوز ريد بُل في النمسا سيكون حاسمًا لتحديد مستقبل هوندا في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى