ساينز بصدد التراجع على شبكة الانطلاق في تركيا إثر تغيير محركه

سيتعرض كارلوس ساينز لعقوبة التراجع على شبكة انطلاق سباق جائزة تركيا الكبرى نهاية هذا الأسبوع جرّاء حصوله على النظام الهجين المحدّث على وحدة طاقة فريقه فيراري.

ساينز بصدد التراجع على شبكة الانطلاق في تركيا إثر تغيير محركه

قدّمت فيراري النظام الهجين المحدّث للمرة الأولى على وحدة طاقتها على سيارة شارل لوكلير في جائزة روسيا الكبرى، ليتلقّى المونغاسكي عقوبة التراجع إلى آخر شبكة انطلاق سباق سوتشي.

وقد أعلن الفريق الإيطالي الآن حصول ساينز كذلك على التحديث لنهاية هذا الأسبوع، ما يعني تعرّضه لعقوبة التراجع إلى آخر شبكة الانطلاق نتيجة حصوله على وحدة طاقة جديدة.

وكانت فيراي قد خططت لتفادي انطلاق كلا السائقين في ذات السباق من آخر الترتيب، حيث كانت للوكلير الأولوية بسبب المخاوف حيال مدّخرة الطاقة لديه والتي تضررت خلال حادثته في بداية سباق المجر.

وقد صرّح الفريق ضمن تقديم جائزة تركيا الكبرى في هذا الصدد قائلًأ: "كما كان الحال مع شارل لوكلير في روسيا، فإنّ كارلوس ساينز سيحصل في تركيا على وحدة طاقة جديدة بالكامل مع النظام الهجين الجديد".

وأضاف: "وعليه، سينطلق من آخر شبكة الانطلاق مع استهداف التقدّم في الترتيب من أجل محاولة تسجيل بعض النقاط".

في المقابل، كان ماتيا بينوتو مدير الفريق متحفّظًا عقب جائزة روسيا الكبرى في تحديد المكسب الإجمالي الذي يقدّمه ذلك التحديث، لكنّه أكّد بأنه "خطوة" في طريق تحسين الأداء مع التركيز على حزمة 2022.

اقرأ أيضاً:

كما أكّدت فيراري أن بينوتو لن يكون حاضرًا في تركيا وسيبقى في مارانيللو عوضًا عن ذلك "للتركيز على تطوير سيارة العام المُقبل".

جديرٌ بالذكر أنّ فيراري قد خسرت المزيد في معركتها مع مكلارين على المركز الثالث في بطولة الصانعين بعد سباق روسيا، حيث تتأخّر الآن بفارق 17.5 نقطة عن الفريق المتمركز في ووكينغ.

المشاركات
التعليقات
ألبون: "سوء الفهم" وراء ظهور ريد بُل كالطرف "الشرير" في الفورمولا واحد

المقال السابق

ألبون: "سوء الفهم" وراء ظهور ريد بُل كالطرف "الشرير" في الفورمولا واحد

المقال التالي

جائزة تركيا الكبرى: معركة متقاربة فهل يستعيد فيرشتابن الصدارة؟

جائزة تركيا الكبرى: معركة متقاربة فهل يستعيد فيرشتابن الصدارة؟
تحميل التعليقات