ساينز: المطالبات بمنعي من المشاركة في سباق باكو "غير محترمة"

وصف كارلوس ساينز الابن المطالبات بإيقافه من المشاركة في جائزة أذربيجان الكبرى كعقوبة لدوره في حادثة اللفة الأولى لسباق كندا بأنها "غير محترمة" و"غير مهذبة".

تلقى ساينز عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة انطلاق سباق باكو نظراً للاحتكاك بينه وبين رومان غروجان سائق فريق هاس خلال الانطلاقة، إذ فقد السيطرة على سيارته تورو روسو ومن ثم ارتطم بفيليبي ماسا كذلك.

وكان ماسا سائق فريق ويليامز قد أشار يوم الخميس قبيل انطلاق جائزة أذربيجان الكبرى إلى أنّ ساينز يستحقّ عقوبة أكبر، موضحاً أنّ حركته في كندا مماثلة لتلك التي قام بها غروجان خلال سباق بلجيكا 2012 والتي مُنع على إثرها من المشاركة في السباق التالي.

وضمن معرض حديثه عقب التجارب الحرة في باكو، أوضح ساينز أنه تفاجأ من أنّ النقاشات ما زالت تدور حول تلك الحادثة، مشيراً إلى أنه من غير اللائق بالسائقين المطالبة بمنع زملائهم من المشاركة في السباقات.

"توجهتُ إلى الحكّام مع رومان" أجاب ساينز حين سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن النقاشات التي دارت حيال تلك الحادثة منذ ذلك الحين.

وأكمل: "شاهدوا جميعهم ما حصل بوضوح، وأنّ رومان كان ضمن النقطة العمياء في مرآتي. ومنذ أن قدمتُ اعتذاري، يبدو أنّ الناس ما زالت تتداول هذه المسألة مراراً وتكراراً".

وأضاف: "في كندا يوم الأحد، كنتُ أشاهد مقاطع الإعادة من الكاميرا المثبتة على السيارة للسباق في باكو، بينما الآن هنا في باكو ما زال الناس يفكرون بما حصل في كندا ويطالبون بمنعي من المشاركة في السباق، الأمر الذي أجده غير محترم وغير مهذب".

وتابع: "خاصة وأنّ الحكام شاهدوا ما حصل، وتلقيتُ عقوبة التراجع ثلاثة مراكز على شبكة الانطلاق".

ويأتي دفاع ساينز عن نفسه بأنّ غروجان كان ضمن المنطقة العمياء في مرآته، عقب ادعائه أنّه عانى من صعوبة الرؤية فيها كذلك خلال السباق الكنديّ.

الأمر الذي وصفه غونتر شتاينر مدير فريق هاس "بالحجة السطحية"، لكنّ ساينز أصرّ على موقفه.

حيث قال: "أحاول القيام بكلّ ما بوسعي لتحسين الوضع، لكن وخلف السيارة بشكل مباشر هناك منطقة يكاد يكون من المستحيل أن نراها".

وأكمل: "قسم كبير من السائقين يعانون من نفس المشكلة، ويتفهمونها كذلك".

إيجابيات يوم الجمعة "المحبط"

أنهى ساينز التجارب الحرة الثانية في باكو بالمركز الـ 13 ومتأخراً خلف المتصدر بـ 2.3 ثانية، بينما كان أداء زميله دانييل كفيات أفضل بكثير لينهي ضمن المراكز العشرة الأولى في كلتا الحصتين.

وعلى الرغم من أنّ ساينز يتوقع عدم حصوله على لفات نظيفة خلال الحصة الثالثة والتجارب التأهيلية كذلك، لكنه أوضح أنه واثق من تحسّن الأمور.

حيث قال: "كان أدائي جيداً للغاية على إطارات «السوفت». حصلتُ على لفات نظيفة وتمكنت من البقاء ضمن المراكز العشرة الأولى بشكل ثابت".

وأكمل: "لكنني لم أحظَ بلفة نظيفة على إطارات «سوبر سوفت» ولم أتمكن من تحسين توقيتي".

واختتم: "لقد كانت حصة محبطة للغاية مع الأعلام الصفراء، لكنني أعتقد أنّ الجميع أصيب بالإحباط خلالها. مررتُ بفترة اضطررت فيها تفادي ذلك لعشر لفات متتالية. ويمكنكم تخيل الوضع الصعب داخل قمرة القيادة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أذربيجان الكبرى
حلبة شوارع باكو
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , فيليبي ماسا , رومان غروجان
قائمة الفرق تورو روسو
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم تورو روسو, ساينز, ماسا