ساوبر لا تتوقع أن تتعرّض إلى نفس سلبيات المحرّك التي عانت منها تورو روسو

قلّلت مديرة فريق ساوبر مونيشا كالتنبورن من العيوب المحتملة لمحرّك فيراري بمواصفات موسم 2016 والذي ستستخدمه العلامة السويسريّة الموسم المقبل.

كان من الواضح هذا العام أنّ تورور روسو قد عانت على الحلبات المتطلّبة للطاقة خلال المراحل الأخيرة من الموسم، بينما كانت الفِرق الأخرى قادرةً على الاستفادة من تحديثات محرّكاتها، في الوقت الذي ظلّت فيه وحدة طاقتها من فيراري وبمواصفات 2015 من دون أيّ تغيير.

مع ذلك، تصرّ كالتنبورن أنّ ذلك أمرٌ مُبالغٌ فيه، إذ قالت في تصريح لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "لا يُمكنك مقارنة الوضع".

وأضافت: "لا نعلم تحديدًا ما هي الظروف داخل فريق تورو روسو، من واقع خبراتنا، جميعنا يعلم أنّ تلك الأمور لا ترجع مُطلقًا إلى سببٍ واحد فقط، دائمًا ما يكون هناك المزيد".

في المقابل نفت كالتنبورن كذلك أنّ يكون قرار الانتقال إلى استعمال محرّك فيراري قد زاد من صعوبة إقناع ماركوس إريكسون وفيليبي نصر بالبقاء ضمن صفوف ساوبر في موسم 2017.

"في حال ناقشتَ الأمر معهما، فأنت تُفسره لهما كذلك، حيث تُظهر لهما مقاربتنا التي سنتّبعها من ناحية هيكل السيارة، إذ ينبغي على ذلك أن يُقنعهما حقيقةً" قالت كالتنبورن.

وأردفت: "قمنا بتقييم الوضع بشكلٍ جيّد، حيث يحظى سائقانا الآن بنظرةٍ أعمق داخل الفريق، لذا فإنّهما يُدركان كذلك السبب وراء ذلك القرار. لم يكن في الحقيقة قرارًا بدافعٍ ماليّ".

لا قلق حيال تطوير المحرّك

بالرُغم من إلغاء العمل بنظام مفاتيح التطوير الموسم المقبل، لكنّ كالتنبورن لا ترى بأنّ نسق تطوير وحدة الطاقة سيسير بشكلٍ أسرع نتيجةً لذلك.

"لا أعتقد أنّ أيّ فريقٍ قد استخدم بالفعل، أو وصل إلى حدود أدائه القصوى مع كلّ مفاتيح التطوير" قالت كالتنبورن.

وتابعت: "بالطّبع يمكنك أن تستنفد كلّ مفاتيح التطوير، لكن الأمر يعتمد على أدائك الذي تُقدّمه مع التحديثات التي تجلبها. فمجرّد استعمال مفتاح، مفتاحين أو ثلاثة مفاتيح تطويرٍ لا يعني بالضرورة أنّك أحرزت خطوةً كبيرةٌ إلى الأمام".

من جانبها أشارت كالتنبورن إلى أنّ تطوير الأداء من الممكن أن يكون بطيئًا العام المقبل في الوقت الذي سيتّجه فيه تركيز الصانعين إلى الموثوقيّة في موسم 2018، عندما سيحظى السائقون بوحداتٍ طاقةٍ أقلّ لكلّ موسم.

"حتّى في حال لم تحظَ بنظام مفاتيح التطوير العام القادم، فإنّك قبل كلّ شيء ستعاني بعض القيود فيما يخصّ المواد المستخدمة والحد الأدنى للوزن، إذ لا ينبغي عليك نسيان أنّ وحدات الطاقة ستقلّ مرةً أخرى بمقدار واحدة العام التالي" قالت كالتنبورن.

واختتمت حديثها بالقول: "كمُزوّدٍ للمحرّكات، أتخيّل بأنّه من المحتمل للغاية أن يعمل منذ منتصف الموسم على الموثوقيّة بشكلٍ أكبر على حساب الأداء. إذ نرى ذلك في مرسيدس الآن. لا يُمكنك الاستمرار في تطوير المحرّك إلى الأبد".   

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فيليبي نصر , ماركوس إريكسون
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم ساوبر