ساوبر: شكوك استمرار فريق مكلارين مع هوندا كانت سببًا وراء إلغاء صفقتنا معها

كشف مدير فريق ساوبر فريدريك فاسور بأنّ الشكوك التي تحوم حول شراكة مكلارين وهوندا كانت أحد الأسباب الرئيسية وراء قطع الحظيرة السويسرية علاقتها مع الصانع الياباني للتزوّد بمحركاته في الموسم المقبل من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

يدرس فريق مكلارين الخيارات المطروحة أمامه، إذ يملك فرصة الاستمرار مع هوندا أو الانتقال إلى مزوّد آخر للمحركات مع بروز رينو كبديل محتملٍ ووحيد.

وقد أعلن فريق ساوبر في وقت سابق إيقاف التعاون مع هوندا للتزوّد بمحركاته لموسم 2018، إذ سيستمر الفريق باستخدام محركات فيراري للعام المقبل.

وكان من المُفترض أن يقوم فريق مكلارين بتزويد ساوبر بعلب التروس كجزء من صفقة انتقاله إلى محركات هوندا، إلّا أنّ الشكوك راودت فاسور حيال إمكانية الإيفاء بذلك في خضمّ محاولات مكلارين العثور على شركة أخرى تزوّدها بالمحركات.

وقال فاسور في مقابلةٍ مع موقع الفورمولا واحد الرسمي على شبكة الانترنت "بخلاف الجوانب المتعلقة بموثوقية أو ضعف محركات هوندا، إذ أعلم بأنّ الصانع الياباني سيجد الطريق الصحيح في مرحلةٍ ما، فإنّ المسألة الأكبر بالنسبة لنا كانت متعلقة بحصولنا على علب التروس".

وأضاف "نحن لا نملك الموارد الداخلية لتصميم علب التروس الخاصة بنا، لذلك كنا نعلم بأنه يتعيّن علينا الاستعانة بفريقٍ آخر. وبما أننا كنّا ننوي الانتقال إلى محركات هوندا، فهذا سيُدخلنا بشراكة مع مكلارين. ولكني لم أكن واثقًا من استمرار التعاون بين مكلارين وهوندا".

وأكمل "لذلك كنّا لنجد أنفسنا في موقفٍ غريب: الطلب من مكلارين تزويدنا بعلب التروس لمحركات هوندا، فيما كان من المحتمل استخدامها لمحركات أخرى".

واختتم "لم أكن واثقًا تمامًا على ضوء هذا السيناريو. لذا فإنّ الحصول على الحزمة الكاملة من صفقة هوندا كانت واحدة من أكبر المشاكل بالنسبة لساوبر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق مكلارين , ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة