ساوبر تقترب من الإعلان عن تشكيلة سائقيها وسط شائعات عودة ألفا روميو

تتجه ساوبر إلى الإعلان الرسمي عن التشكيلة النهائية لسائقيها خلال موسم 2018 المقبل على هامش جائزة أبوظبي الكبرى، بينما تنتشر شائعات حول إمكانية عودة اسم ألفا روميو إلى الفورمولا واحد كجزء من تحالف أقوى مع فيراري.

تزامناً مع رغبة الفريق السويسريّ في تحالف أقوى مع قلعة مارانيللو، بدا بوضوح – ومنذ فترة من الزمن – أنّ ساوبر ستمنح أحد مقاعدها إلى شارل لوكلير ناشئ فيراري وبطل الفورمولا 2.

لكن، القرار حيال هوية السائق الذي سيشغل المقعد الثاني ليس واضحاً بعد، إذ تقوم فيراري بدراسة إمكانية إشراك ناشئها أنطونيو جيوفينازي كذلك.

علاوة على ذلك، مالكو الأسهم في ساوبر – أولئك الذين يمتلكون صلاتٍ مع ماركوس إريكسون – يقومون بدراسة خياراتهم حيال تفضيلهم مواصلة دعم السويدي لموسم إضافي أم لا.

على الرغم من زيادة المؤشرات على أنّ الفريق يقترب أكثر من قرار الإبقاء على إريكسون، لكنّ القرار النهائي لن يصدر من دون موافقة فيراري.

وبدا كذلك أنّ جزءاً من وجهة نظر سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري يتمحور حول الاستفادة من شراكة ساوبر بحيث تضمّ فكرة إعادة تسمية فريق الزبائن إلى "ألفا روميو".

لطالما تحدث ماركيوني حول الرغبة في إعادة اسم "ألفا روميو" إلى الفورمولا واحد، ومع رغبة ساوبر الشديدة في تأمين شراكة طويلة الأمد مع فيراري، فإنّ الفرصة سانحة لمحاولة القيام بأمر مماثل مع الفريق السويسري.

وخلال وقت سابق من العام الماضي، ألقى ماركيوني بتمليح مفاده أنّ المفتاح إلى مشروع ألفا روميو المحتمل تمّ ربطه مع سائقي فيراري الناشئين.

حيث قال في تصريح إلى وسائل الإعلام الإيطالية: "ألفا روميو في الفورمولا واحد: قد تكون تلك أرضاً خصبة للسائقين الإيطاليين اليافعين".

وأكمل: "أفضلهم: جيوفينازي، ضمن صفوفنا بالفعل، لكن هناك آخرون معه، وجميعهم يعانون في محاولة إيجاد مقعد. ألفا روميو – بشكل أكبر من فرق الزبائن لدينا – بوسعها توفير تلك الفرصة لهم".

وما زالت إمكانية تحقيق مثل ذلك غير واضحة بعد - سواء مع بداية 2018 أو في وقت لاحق. ولكن في حال منح ماركيوني الإذن لذلك فسيشكّل دفعة كبيرة لصالح ساوبر لجهة نشر علامتها على الصعيد العالميّ.

ومع اسمها العريق ومشاركتها الطويلة في الفورمولا واحد، فإنّ ذلك قد يفسح المجال أمام ضمّ رعاة جدد للفريق ما سيعزّز من أدائه في الفورمولا واحد.

في نهاية المطاف، وبغضّ النظر عن جميع المكاسب التي ستحصل عليها ساوبر من صفقة كهذه، فإنّ الكلمة النهائية تتعلق برغبة ماركيوني – أو عدمها – في الضغط لإعادة اسم ألفا روميو، وسط الوضع الدقيق الذي تسير به الفورمولا واحد تحت إدارة المالكين الجدد ليبرتي ميديا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ساوبر , ألفا روميو
نوع المقالة أخبار عاجلة