ساوبر: التحديثات القادمة ستساهم في إحراز خطوة كبيرة إلى الأمام

قال فريق ساوبر أنّ حزمة التحديثات التي سيعتمدها خلال جولتي النمسا وبريطانيا في بطولة العالم للفورمولا واحد ينبغي أن تساهم في تقدّم الفريق خطوة "كبيرة" للأمام على صعيد الأداء، الأمر الذي قد يساعد في منافسته بانتظام ضمن فرق خطّ الوسط.

تعي الحظيرة السويسريّة جيّدًا أنّ افتقار مقاتلتها للارتكازيّة يُكلّفها كثيرًا على صعيد الأداء، لذلك ظلّ الفريق يعمل لعدّة أسابيع على تحديث سيارته لموسم 2017 "سي36".

كما تعلم مديرة الفريق مونيشا كالتينبورن أنّ العلامة السويسريّة بحاجةٍ إلى استخلاص مزيدٍ من الأداء لناحية الهيكل في حال رغبت بالتقدّم للأمام، حيث أنّ الفريق ملتزمٌ باعتماد محرّكات فيراري من العام الماضي حتّى نهاية هذا الموسم.

"السيارة ليست في الموقع الذي ينبغي أن تكون فيه، إذ يتعيّن على الفريق التقني الآن تحسين تنافسيّتها" قالت كالتينبورن شارحةً.

وأضافت: "هذا هو الهدف الأساسيّ. الفريق يعلم ذلك، إذ يقع على عاتقهم الآن محاولة أخذ الخطوة التالية مع الحزمة التي نرغب بجلبها بحلول جولتي سيلفرستون وسبيلبرغ".

وتابعت: "سنحظى بجزءٍ من تلك الحزمة في سبيلبرغ، ومن ثمّ في سيلفرستون وبودابست، لذا ينبغي لذلك أن يحقق خطوة كبيرة. ومن ثمّ سنرى إلى أين سيأخذنا ذلك".

وبالرُغم من أنّ الفريق يحتلّ حاليًا المركز التاسع في ترتيب بطولة الصانعين، بفضل المركز الثامن الذي حققه باسكال فيرلاين في سباق جائزة إسبانيا الكبرى، إلّا أنّ الفريق شهد تراجعًا أمام منافسيه على صعيد السرعة خلال السباقين الأخيرَين.

حيث تعتقد كالتينبورن أنّ التحديثات القادمة قد تساعد في عودة الفريق مُجددًا ليكون ضمن دائرة المنافسة المحتدمة بين فرق خطّ الوسط.

"يتعيّن على ذلك أن يكون هدفنا" قالت كالتينبورن، مُضيفةً: "لم نحظَ بمراكز جيّدة ضمن هذه الفرق، كوننا لم نمتلك الوقت الكافي للنظر بجدية نحو ذلك الهدف، بيد أنّ ذلك الموقع (بين فرق خطّ الوسط) هو ما نرغب بالتواجد فيه".

وأردفت: "ما زال هدفنا يتمثّل في التواجد ضمن فرق خطّ الوسط ورؤية ما يُمكننا تحقيقه. أثق في قدرتنا على الوصول إلى ذلك الموقع، بيد أنّ ذلك لن يحدث من خلال ثقتي وإيماني بالفريق فحسب. فذلك الهدف يُمثّل تحدّيًا لفريقنا التقني إذ أنّهم يخوضونه بالفعل والآن يتعيّن عليهم إظهار قدرتهم على إتقان ذلك".

يُذكر أنّ أزمة الفريق المالية عرقلت تقدّم ساوبر في الفورمولا واحد العام الماضي، والتي أدّت بدورها لإبرام العلامة السويسريّة صفقة استثمارٍ مع داعميها الحاليين، شركة "لونغبو فاينانس".

حيث قالت كالتينبورن أنّ الفريق بات يملك الآن المصادر التي تخوّله القيام بالتحسينات والتطويرات الصحيحة، حتّى بالرُغم من تأثّره بما حدث العام الماضي.

"يتطلّب الأمر بعض الوقت حتّى يبدأ سير العمليات مُجددًا" قالت كالتينبورن، ثمّ أكملت: "لا يحدث ذلك بين ليلة وضحاها – حتّى في حال كان لك تاريخ طويل في الرياضة".

واختتمت بالقول: "لكنّني أتفهّم في حال استغرق ذلك بعض الوقت. فنحن لم نقف على أسباب تلك المشاكل مباشرة، لكن في حال نظرت إلى جانب الانسيابيّة، ستجد أن ذلك كان مكمن المشاكل إذ يُمكنني القول بأنّنا لا نملك نفق هواءٍ سيّئ. لذا يملك الفريق كلّ الأدوات اللازمة ويقع على عاتقهم الخروج من ذلك الوضع".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة