سائقا مكلارين يحصلان على الخصائص الثالثة لمحرّك هوندا في النمسا

أكّدت هوندا أنّ "الخصائص الثالثة" من محرّكها ستتاح لسائقي فريق مكلارين فرناندو ألونسو وستوفيل فاندورن نهاية الأسبوع الجاري ضمن جائزة النمسا الكبرى.

سائقا مكلارين يحصلان على الخصائص الثالثة لمحرّك هوندا في النمسا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا
ستوفيل فاندورن، مكلارين هوندا
فرناندو ألونسو، مكلارين هوندا

اختبر الصانع الياباني وحدة الطاقة المحدّثة على متن سيارة ألونسو خلال التجارب الحرّة يوم الجمعة في أذربيجان الشهر الماضي، وكان متشجّعًا نتيجة السرعة الإضافيّة على الخطوط المستقيم.

لكن بالنظر إلى أنّ النسخة الجديدة من المحرّك لم تتزامن مع خرائط كاملة، فضلًا عن سلسلة من عقوبات التراجع على شبكة الانطلاق وبدء ألونسو سباقه من المركز الأخير في جميع الأحوال، تمّ اتّخاذ قرارٍ بالعودة إلى استخدام "الخصائص الثانية" من المحرّك في التجارب التأهيليّة والسباق.

وحتّى من دون الطاقة الإضافيّة، كان ألونسو قادرًا على تسجيل أولى نقاط مكلارين هذا الموسم بحلوله تاسعًا.

وعلى إثر العمل الناجح ضمن منشآت هوندا في اليابان، منح الصانع الياباني الضوء الأخضر لاستخدام المحرّك الجديد على سيارتي مكلارين نهاية الأسبوع الجاري في النمسا.

حيث قال يوسوكي هاسيغاوا المسؤول عن برنامج هوندا في الفورمولا واحد خلال تقديم الفريق لسباق ريد بُل رينغ اليوم الإثنين: "كنّا قادرين على تسجيل أولى نقاطنا هذا العام خلال الجولة الماضية في أذربيجان وأعتقد أنّ ذلك أدخل بعض السرور في صفوف الفريق".

وأضاف: "كما قمنا باختبار الخصائص الثالثة من وحدة الطاقة مع ألونسو يوم الجمعة وكنّا قادرين على تأكيد بعض التقدّم على صعيد الطاقة التي يُوفّرها المحرّك".

وأردف: "واصلنا عمليّة برمجة الخرائط في المصنع باستخدام البيانات التي جمعناها، وسنقوم بتوفير الخصائص الثالثة لكلا السائقين نهاية هذا الأسبوع".

وأكمل: "أعتقد أنّ هناك بعض التحسينات على صعيد تنافسيّتنا وأتطلّع قدمًا لرؤية أدائنا في النمسا".

من جانبه قال إريك بولييه مدير التسابق في مكلارين أنّ التحديثات الإضافيّة على الهيكل ستساعد على تحسين موقع الفريق في النمسا، والتي لا تُعدّ متطلّبة للطاقة مثل كندا وباكو.

وقال بخصوص ذلك: "لم يواجه برنامج تطويرنا أيّ توقّف طوال الموسم، وفي حين أنّ نتيجة باكو لا تدعونا للاحتفال في الحقيقة، إلّا أنّها كانت علامة على عملنا بشكلٍ جيّد وقدرتنا على استغلال أيّة فرصة تتاح أمامنا".

وأضاف: "من خلال عددٍ من التحديثات المخطّط لها في عطلة نهاية الأسبوع في النمسا، بما في ذلك الخصائص الثالثة من وحدة الطاقة من قبل هوندا، آمل أن نكون في موقعٍ لمنافسة باقي فرق الوسط وإحراز خطوة مفيدة إلى الأمام".

المشاركات
التعليقات
رولاند: لا سبب يمنعني من استهداف مقعدٍ أساسي في رينو في 2018
المقال السابق

رولاند: لا سبب يمنعني من استهداف مقعدٍ أساسي في رينو في 2018

المقال التالي

لا عقوبات إضافيّة على فيتيل بعد اعتذاره الكامل

لا عقوبات إضافيّة على فيتيل بعد اعتذاره الكامل
تحميل التعليقات