سائقا فريق ساوبر مصدومان من تنحّي كالتينبورن "المفاجئ"

عبّر باسكال فيرلاين وماركوس إريكسون عن دهشتهما حيال التنحّي "المفاجئ" لمديرة فريق ساوبر في الفورمولا واحد مونيشا كالتينبورن.

تركت كالتينبورن منصبها لدى الفريق بقرار مشترك، حيث أشارت ساوبر إلى أنّ "الاختلاف في وجهات النظر" حيال مستقبل الفريق كان السبب وراء التنحّي.

إذ قال إريكسون: "أصبح الجميع صامتين فجأة، حصل كلّ شيء خلال الـ 48 ساعة الماضية".

وأكمل: "علينا الثقة بمالكي الفريق بأنهم يعرفون ما يفعلون، وأنهم يمتلكون خطة جيدة لمستقبل الفريق".

أما فيرلاين، فأضاف: "لقد تفأجات للغاية حين سمعتُ ما حصل يوم الثلاثاء، إذ لم أكن أتوقع ذلك".

وكانت مصادر مطلعة قد رجحت أنّ معارضة كالتينبورن لرغبة مالكي الفريق تفضيل إريكسون على فيرلاين هو أحد الأسباب التي أدت إلى رحيلها.

أما ساوبر، فقد نفت وجود أي تفضيل لأي سائق على زميله، وهو الموقف الذي دعمه إريكسون كذلك.

حيث قال: "بدايةَ، إنها ادعاءات خاطئة تماماً وغير صحيحة على الإطلاق. ثانياً، إنها تقلّل من احترام كلّ فرد ضمن طاقم عمل فريق ساوبر".

وأكمل: "لدينا أشخاص يعملون ليل نهار، سواء هنا أم في المصنع، وذلك ضمن مساعيهم لإعادة الفريق إلى سكة النجاح من جديد، مع هاتين السيارتين وهذين السائقين".

وتابع: "بالنسبة لي ولباسكال، كان من الواضح للغاية أنّ ذلك غير صحيح. لقد تلقى كلانا معاملة متساوية وأفضلية واحدة".

واسترسل: "لطالما كان ذلك هو الوضع في الفريق، وسيبقى كذلك على الدوام".

وحين سئل فيرلاين من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان يشعر بأنه مرتاح ولديه كامل ما يحتاجه في عمله مع الفريق، أجاب: "لقد سجلتُ بعض النقاط، ووصلتُ مرتين إلى القسم الثاني من التجارب التأهيلية بما لديّ من أدوات وسيارة، كما أحاول استخلاص أقصى ما يمكن منها".

وأكمل: "هذا هو عملي، وهذا ما عليّ القيام به".

وحين طلب من إريكسون التعليق على رفض فيرلاين للإجابة، ردّ: "أوه، نعم. إنني واثق من أنه يشعر بنفس الطريقة".

اتصال كالتينبورن مع فيرلاين

كما أشار فيرلاين إلى أنه تلقى اتصالاً من كالتينبورن تشرح فيه الوضع. بينما أوضح إريكسون أنه لم يتلقّ بعد أي اتصال من المديرة السابقة.

حيث قال ناشئ مرسيدس: "لقد تكملتُ مع مونيشا مساء يوم الثلاثاء، اتصلت بي لتكلمني حيال الوضع وبالطبع كنتُ متفاجئاً للغاية".

وأكمل: "يمكن القول أنني (خسرتُ داعماً هاماً مع مونيشا) بكلّ تأكيد – لقد دعمتني كثيراً كما تعلمون أنّ علاقتنا كانت جيدة للغاية، وستستمرّ كذلك في المستقبل".

وتابع: "كانت مونيشا مقرّبة مني للغاية خلال أصعب الأوقات في مسيرتي المهنية حتى الآن عندما تعرضتُ للإصابة، لذا فإنها ساعدتني كثيراً، وأنا ممتنّ لها بشكل كبير على ذلك، إنه أمر لن أنساه على الإطلاق".

بينما أضاف إريكسون: "لم أتكلم مباشرة مع مونيشا. علمتُ بخبر رحيلها فقط. لا أمتلك أية تفاصيل أو أسباب لذلك. إنه أمر سأعرف سببه – كما أعتقد – لاحقاً".

واختتم: "لديّ الكثير لأشكر مونيشا لأجله. فهي التي منحتني فرصة القدوم إلى هنا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماركوس إريكسون , باسكال فيرلاين
قائمة الفرق ساوبر
نوع المقالة أخبار عاجلة