زاك براون تعليقاً على فشل هوندا مجدداً: "مكلارين لا يمكنها الاستمرار بهذه الطريقة"

أوضح زاك بروان المدير التنفيذي لدى مكلارين أنّ فريقه "لا يمكنه الاستمرار بهذه الطريقة" بعد تعطل وحدة طاقة هوندا في سيارة فرناندو ألونسو لتحرمه من أولى النقاط لهذا الموسم.

قدم ألونسو أداءً قوياً في النصف الأول من سباق كندا، قبل أن يدخل إلى وقفة الصيانة المتأخرة. وكان يبدو أنه يسير بثبات نحو إحراز المركز العاشر، لكنه اضطرّ إلى إيقاف سيارته في أحد المنعطفات، ليخرج منها مترجلاً إلى المدرّج.

كما يبدو أنّ الإسبانيّ يتجه لتلقي عقوبة التراجع على شبكة انطلاق السباق التالي في باكو، إذ أنّ أيّ تغيير في مكوّنات الشاحن التوربيني أو وحدة استعادة الطاقة الحرارية "إم جي يو – أتش" من الآن فصاعداً سيكون أكثر من العدد المخصّص لكل سائق.

وكان جنسن باتون قد تلقى أول عقوبة على سيارته في موناكو.

كما أنّ الانسحاب كذلك خلال المراحل الأخيرة من عمر السباق في موناكو مثّل ضربة موجعة أخرى لعلاقة مكلارين الهشّة بهوندا.

"قام فرناندو بعمله كبطل للعالم مرة أخرى، وخذله المحرك مرة أخرى" قال براون في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأكمل: "إنها القصة نفسها مجدداً، وذلك أمر يحتاج إلى إصلاح بشكل أو بآخر. إذ لا يمكننا الاستمرار بهذه الطريقة".

وأضاف: "من الواضح كما أعتقد، أنه كان يتجه لتسجيل النقطة الأولى لنا هذا الموسم. كان من الجيد أن ينهي ستوفيل فاندورن سباقه. لكنني عاجز عن الكلام بالفعل".

واسترسل: "تشعر كما لو أنك تتجه أخيراً لتسجيل أولى نقاطك في الموسم، وقبل عدة لفات من النهاية يتبخّر كل شيء: طاقة ضعيفة بالفعل من المحرك، وموثوقية منخفضة للغاية".

توقعات منخفضة لسباق باكو

من جهة أخرى، يرى براون أنّ التوجه إلى باكو مع الأخذ بالحسبان أن ألونسو سيتعرض إلى عقوبة، لهو أمر محبط.

إذ قال: "إنه أمر محبط لنا جميعاً. أن تعلم أنك ستنطلق من الخلف حتى قبل أن يبدأ الأسبوع، إذ لا يمكننا خوض السباقات هكذا".

وأكمل: "كلّ ما يمكننا فعله هو دفع عملية التطوير. لم يتغير شيء اليوم – فقط زيادة في الإحباط. لكننا كنا نقول أنّ علينا استجماع قوانا، لكنه كان سباقاً إضافياً لم نفلح فيه".

وحين سئل إن كان انتقاد مكلارين لهوندا مؤخراً بقصد إرسال رسائل إلى الصانع اليابانيّ، أجاب براون: "أعتقد أنه من المهم التكلم علناً هذا الأسبوع، لقد كانت بالفعل المرة الأولى التي قدمت فيها مكلارين وجهات نظرها. لا أرغب بأن نكرر نفسنا، ولا أعتقد أنّ ذلك سيغير أي شيء، بل إنه يعزّز موقفنا وحسب".

وأضاف: "أعتقد أنهم يعلمون بضرورة القيام بأمر ما. إنهم محبطون ومستاؤون. أعتقد أنّ 400 مليون متابع شاهدوا ما حصل خلال السباق، لذا لا أعتقد أننا بحاجة إلى التواصل بأكثر مما نقوم بالفعل".

وتابع: "لا أعلم ما الذي تفكر به هوندا، لكنني أعتقد أنّ الجميع يفكر بأمر واحد، العمل الجادّ ومحاولة إصلاح الوضع. لكن في الوقت الراهن: لم يتمّ ذلك".

كما اختتم براون موضحاً أنّ العطلة الصيفية هي الموعد النهائي لاتخاذ القرار بشأن موسم 2018، فقال: "خلال وقت قريب، سنرى موقعنا حينها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق مكلارين
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً