فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

زافناور رفض فرصًا لمغادرة فورس إنديا في فترتها الصعبة

المشاركات
التعليقات
زافناور رفض فرصًا لمغادرة فورس إنديا في فترتها الصعبة
19-12-2018

اعترف مدير فريق ريسينغ بوينت فورس إنديا أوتمار زافناور أنّه رفض فرصة مغادرة صفوف الفريق في العطلة الصيفية عندما دخل فريق فورس إنديا السابق في الحراسة القضائية.

كان زافناور مدير العمليات داخل الكيان القديم الذي انهار في وقت سابق من هذا العام وتمّ الاستحواذ عليه لتتكوّن شركة جديدة وفريق جديد في الفورمولا واحد تحت اسم ريسينغ بوينت فورس إنديا.

وقد عيّن الفريق "الجديد" - والمملوك من قِبَل تحالف يترأسه لورانس سترول - زافناور كمدير ورئيس تنفيذي للفريق.

مع ذلك، فقد حظي زافناور بفرص لمغادرة السفينة الغارقة خلال فترة الغموض التي أحاطت بمستقبل الكيان القديم.

"حظيت بفرص أخرى، لكن كان من الصعب بالنسبة لي أن أؤسس لثقافة البقاء سويًا ومن ثمّ أغادر أنا. كان ذلك ليكون نفاقًا شديدًا من قِبَلي" قال زافناور لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "لم أستمتع مُطلقًا بفكرة المغادرة إلى مكان آخر ما لم تكن تلك الحافلة في طريقها للمُضي قُدمًا بكلّ تأكيد. إذ أفضّل أن أكون الشخص الذي قدّم القليل ولكنّه لم يترك موقعه، على أن أكون أوّل من يغادر السفينة الغارقة. فأنا لا أحبّ ذلك، إذ أفضّل البقاء حتّى النهاية، وكان قراري صائبًا".

تحدي البقاء

يُشار إلى أنّ فريق فورس إنديا القديم قد دخل في الحراسة القضائية نهاية شهر يوليو/تموز الماضي، في حين تم تأكيد التحالف الذي تدخّل لإنقاذ الوضع بقيادة سترول بعد أقلّ من أسبوعين.

وقد تعقّدت تلك العملية من خلال تحوّل الاستحواذ إلى بيع للأصول، الأمر الذي دعا إلى الحاجة إلى فضّ فريق فروس إنديا في الفورمولا واحد والمشاركة بفريق جديد تحت اسم ريسينغ بوينت.

حيث قال زافناور أنّ تحدّي الإبقاء على تماسك الفريق "لم يكن سهلًا" خلال تلك الفترة، لا سيّما وأنّه كان من المعلوم بأنّه تمّ التواصل للاستعانة بخدمات أندي غرين المدير التقني في وقت مبكّر من الموسم.

"في ظلّ ذلك الغموض، وحياة الكثيرين التي كانت معلّقة، كان على الجميع اتّخاذ القرارات التي تحقق لهم المصلحة في النهاية" قال زافناور.

وتابع: "عدم وجود مستقبل واضح في ذلك الوقت، ومع توافر الكثير من العروض أمامهم على الطاولة، فقد كان ذلك وضعًا صعبًا بكلّ تأكيد. لكن وإذا ما آمن الناس بك كقائد وكنت أنت بدورك صادقًا معهم خلال فترة عملكم سويًا، فإنّهم يصدّقونك حتّى في المواقف الصعبة".

وأكمل: "رأيت مستقبلًا أفضل من الماضي، حيث قلت «ابقوا معنا خلال هذه الفترة الصعبة، الحراسة القضائية، وسيكون الوضع أفضل في النهاية». إذ قال الجميع هذا ما سنفعله، ولا أعتقد بأنّنا خسرنا أحدًا".

واختتم: "خسرنا شخصًا أو اثنين، لكنّ ذلك كان قبل دخول الفريق في الحراسة القضائية. والآن عادوا! وتلك نتيجة جيّدة".

لانس سترول، ريسينغ بوينت فورس إنديا

لانس سترول، ريسينغ بوينت فورس إنديا

تصوير: صور لات

المقال التالي
رينو متفاجئة من اختفاء مكلارين كمنافس لها في 2018

المقال السابق

رينو متفاجئة من اختفاء مكلارين كمنافس لها في 2018

المقال التالي

روس براون: لوكلير لن يلعب "دورًا مماثلًا" لرايكونن في فيراري

روس براون: لوكلير لن يلعب "دورًا مماثلًا" لرايكونن في فيراري
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1