زاركو بلغ "الحدّ الأقصى" على متن درّاجة ياماها من 2016

المشاركات
التعليقات
زاركو بلغ
23-10-2018

يشعر يوهان زاركو درّاج فريق تيك 3 ياماها بأنّه بلغ "الحدّ الأقصى" لما يُمكن بلوغه على متن درّاجة ياماها العائدة لموسم 2016.

بعد أن تأهّل ثانيًا نهاية الأسبوع الماضي ضمن جائزة اليابان الكبرى، تراجع زاركو إلى المركز السادس خلال سباق موتيغي، وكان لينتهي به المطاف في وضعٍ أسوأ لولا سقوط أندريا دوفيزيوزو وأندريا يانوني.

وقال زاركو: "ما حدث في المنعطفات الأربعة الأولى مؤسف. كنت على الجهة الخارجيّة عند المنعطف الأوّل، وكذلك عند نقطة الكبح التالية، ولم أكن أشعر بالارتياح، وخسرت الكثير من المراكز في تلك اللحظة".

وأضاف: "لم يكن بوسعي التواجد مع المجموعة الأولى خلال بداية السباق، حتّى لو لم أخسر المركز، كنت لأقدر على البقاء، لكنّني لم أكن قادرًا على القيام بذلك. وبعد منتصف السباق فقد حسّنت وتيرتي، لكن لم يكن ذلك كافيًا".

وأردف: "أردت مهاجمة فالنتينو روسي في النهاية، محاولة تجاوزه ومنافسته في اللفّة الأخيرة، لكنّ ألفارو باوتيستا تجاوزني قبل ذلك وفقدت الاتّصال مع فالنتينو".

وأكمل: "كان سباقًا صعبًا منذ البداية وحتّى النهاية. أردت تصدّر السباق، لكن لم يكن بوسعي القيام بتلك الخطّة".

وعندما سُئل إن كانت انطلاقته الضعيفة أبعدته عن التقدّم الذي حقّقه، أجاب زاركو: "كلّا. برأيي حتّى لو لم أتصدّر السباق فإنّني لم أكن ضائعًا. حافظت على كامل تركيزي، وحتّى لو كنت خلفه فلم يكن ذلك سيّئًا".

ثمّ تابع: "لكن لا، لم يكن بوسعي القيام بأكثر من ذلك. نحن عند الحدّ الأقصى ببساطة لما يُمكننا بلوغه".

المقال التالي
"فيا" تتّجه لتباحث جدل الهيكل المعدني للإطار مع الفرق

المقال السابق

"فيا" تتّجه لتباحث جدل الهيكل المعدني للإطار مع الفرق

المقال التالي

تحليل تقني: أخطاء ومكاسب فيراري في تحديثاتها الأخيرة

تحليل تقني: أخطاء ومكاسب فيراري في تحديثاتها الأخيرة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة اليابان الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة