رينو: توقيت عودة ألونسو إلى صفوفنا في 2018 سيكون خاطئًا

قال سيريل أبيتبول مدير فريق رينو أنّ موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد سيكون مبكرًا للغاية ليُمثّل الصانع الفرنسيّ وجهة محتملة لفرناندو ألونسو، حيث أنّ الفريق لن يكون قادرًا على تلبية توقّعات بطل العالم السابق.

بالرُغم من أنّ رينو تتحسّن بشكلٍ دائم وحظيت برابع أكثر السيارات تنافسيّة على حلبة سبا-فرانكورشان نهاية الأسبوع الماضي، لكنّ أبيتبول يرى أنّ الفريق لن يُحرز خطوة كبيرة بالشكل الكافي العام القادم لإرضاء ألونسو.

حيث يخشى أبيتبول من تكرار الإحباط الذي عانى منه الإسبانيّ مع مكلارين-هوندا، الأمر الذي سيُمثّل بالطّبع دعاية سلبيّة للصانع الفرنسيّ.

هذا وقد صرّح ألونسو – الذي قاد لصالح رينو في الفترة بين 2003 و2006 قبل أن يعود لخوض فترة أخرى مع الفريق المتمركز في إنستون بين 2008 و2009 – بأنّه سيتّخذ قرارًا بشأن مستقبله في الفورمولا واحد في سبتمبر/أيلول المُقبل.

ومن المثير للسخرية أنّ مستقبل ألونسو بين صفوف مكلارين يبدو بأنّه يتعلّق بقدرة الفريق على التخلّص من وحدات طاقة هوندا والتزوّد بمحرّكات رينو.

"دائمًا ما ستكون إجابتي بخصوص ألونسو هي ذاتها" قال أبيتبول لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "أوّلًا، إنّه جزءٌ من فريقٍ عظيم والذي أعتقد أنّه بصدد تقييم عددٍ من الاستراتيجيّات. ثانيًا، أرى بأنّه يتعيّن على ألونسو النظر إلى توقيته في هذا الصّدد، ووضع تواقيت الفرق الأخرى باعتباره كذلك. على الأمور أن تكون متوافقة، كي يكون هنالك تعاون ناجح، وليس لمجرّد أنّ هنالك تاريخًا لشراكة ناجحة في الماضي".

وتابع: "إنّه المستقبل الذي نقلق حياله. ألونسو يملك وضعه الخاص، إذ أعتقد بأنّه في عجلةٍ من أمره للتواجد في موقعٍ يخوّله المنافسة على البطولات من جديد. نحن نعلم أنّنا بحاجةٍ لبعض الوقت من أجل امتلاك سيارة بوسعها توفير ذلك، لذا من الواضح أنّ الأمر الوحيد الذي لا أرغب برؤيته هو فرناندو مُحبط داخل سيارة رينو، هذا بكلّ تأكيد".

يُشار إلى أنّ سيرجيو بيريز، كارلوس ساينز الإبن، إستيبان أوكون وروبرت كوبتسا هم من بين المرشّحين لشغل المقعد الثاني ضمن صفوف الصانع الفرنسيّ بجوار نيكو هلكنبرغ في موسم 2018.

حيث أوضح أبيتبول أنّ رينو ما تزال بحاجةٍ إلى مزيدٍ من الإجابات فيما يتعلّق بجوانب مسألة عودة كوبتسا لسباقات الفورمولا واحد مُجددًا.

مع ذلك، سيظلّ ذلك التقييم قيد الانتظار بسبب عدم توافر فرص إجراء مزيدٍ من الاختبارات خلال الموسم، إذ أنّ حصّص التجارب الحرّة الأولى ستُمثّل فرصة البولنديّ الوحيدة لقيادة واختبار سيارة الصانع الفرنسيّ قبل اختبارات ما بعد الموسم في أبوظبي.

"في حال لم نكن نواجه قيودًا من خلال القوانين، لكان بوسعنا فعل الكثير، وذلك عبر تنظيم مزيدٍ من  الاختبارات، لكنّ الوضع هو ذاته بالنسبة إلى عددٍ من السائقين الشباب الذين يحاولون شقّ طريقهم في الفورمولا واحد، هنالك قيودٌ قائمة، الأمر الذي لن يتغيّر من أجل كوبتسا" قال أبيتبول.

وأردف: "لذا سيتعيّن علينا رؤية ما إذا كان توقيت الأمور التي نرغب بفعلها معه سيتناسب مع توقيت بقيّة بادوك الفورمولا واحد، وهو الوضع الذي يمضي قُدمًا. كان هنالك عددٌ من الإعلانات وأنا متأكّد من أنّ المزيد من الإعلانات قادمة في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الآن، إذ يتعيّن علينا أن نكون جزءًا من ذلك القطار".

في المقابل نفى أبيتبول أن يكون كوبتسا بمثابة خطّة بديلة لرينو.

حيث قال: "لن أصف مُطلقًا انضمام روبرت إلى رينو بأنّه خطّة ثانية أو ثالثة. فالسؤال الرئيسيّ هو: هل بمقدوره التسابق مُجددًا في الفورمولا واحد؟ في حال كانت الإجابة «نعم» بشكلٍ مباشر وقاطع، فلن تسألني على الأرجح ذلك السؤال. لكن من المؤسف أنّ ذلك ليس واضحًا بعد".

واستدرك: "يُمكن للعديد من الأشخاص أن يكونوا مثيرين للاهتمام. فحقيقة أنّ سيارتنا باتت رابع أفضل سيارة في البطولة بشكلٍ أو بآخر يخلق فرصًا أكثر من المتوقّع بالنسبة لنا".

واختتم بالقول: "نحن نبدو أكثر جاذبية، لذا فإنّ الوقت يلعب دوره معنا. نملك مزيدًا من الوقت، لذلك نرغب بأنّ نكون عقلانيين وننظر إلى جميع الفرص المتاحة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين فرناندو ألونسو
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة