رينو: وصلنا الى المُستوى المطلوب لسباق أستراليا

رينو: وصلنا الى المُستوى المطلوب لسباق أستراليا


كشفت شركة رينو الفرنسيّة بأنّ التجارب الشتوية لعام 2015 كانت مُشجعّة للغاية مُقارنةً بالعام الماضي إذ باتت على إستعداد لتسجيل عدد كبير من النقاط مع فريقيها الوحيدين ريد بُل وتورو روسو بدءً من الجولة الإفتتاحيّة في أستراليا.

وأكمل الفريقين ما يُقارب الـ9800 كيلومترًا، وهو ما يُعادل حوالي 32 جائزة كُبرى خلال 12 يومًا من التجارب الشتوية لهذا العام إذ أكّدت رينو بأنّها عملت كثيرًا على تحسين موثوقيّة مُحركها.

وأوضحت رينو بأنها ستعمل جاهدةً على تحسين أداء مُحركها قدر الإمكان قبل الوصول الى الجولة الأولى من البطولة في أستراليا.

وقال مُدير العمليات في رينو ريمي تافيه "مع إنتهاء التجارب الشتوية، نحن راضون عن إكمالنا لمعظم برامج التطوير وأولها القيام بأكبر عدد ممكن من اللفات. هدفنا الأساسي كان قطع أطول مسافة ممكنة، ونحن مسرورون لرؤية بأنّ وحدة طاقة واحدة فقط كانت قادرة على قطع مسافة خمسة سباقات على حلبة برشلونة في كلتا فترتي التجارب".

وعن المشاكل التي واجهت الفريق، أضاف "لقد واجهنا بعض المشاكل خاصة في اليوم الأخير مع مشكلة في نظام إستعادة الطاقة على سيارة ريد بُل ومشكلة في المحرك مع فريق تورو روسو، ولكننا واثقون من قدرتنا على تجاوز هذه المشاكل في ملبورن".

وحول القدرة التنافسيّة للمُحرك أشار تافيه "من جهة الأداء، فقد أردنا الحصول على بعض الوقت الإضافي ولكننا كنا حذرين بعض الشيء كوننا على علم بالخيارات العدوانية التي قمنا بإتخاذها. لا تزال هناك بعض القوة الإضافية التي يمكن إسخراجها قبل الوصول إلى أستراليا خاصة من ناحية إستجابة المحرك لدواسة الوقود. ولكن فيما يخص القدر المنتج من الطاقة فنحن حتمًا بحال جيدة".



من جانبه صرّح سيريل أبيتبول المدير العام للقسم الرياضي للفورمولا واحد في شركة رينو قائلاً "أظن بأنّ نتائج التجارب تعد إيجابية إلى حدّ معقول. الموثوقية كانت تُمثّل الهدف الأساسي منذ البداية وإزالة جميع المشاكل الصغيرة التي واجهناها خلال الشتاء وأيضاً خلال تجارب خيريز. وصلنا الآن إلى المستوى الذي كنا نصبو إليه للسباق الإفتتاحي في أستراليا والنتائج التي تحصلنا عليها تؤكد ذلك، ومن هذا المنطلق نحن الآن في وضع جيد".

وأكمل "الموثوقية تبدو جيدة للجميع لذلك سنعتمد على أدائنا لتسجيل العديد من النقاط في أستراليا. وعلى الرغم من صعوبة مقارنة موقعنا مع المنافسين الآخرين، إلّا إننا نتحلى بنظرة تفاؤلية للجولة الإفتتاحية".

وإختتم "ولكن من الواجب علينا إستثمار الكم الهائل من البيانات التي تحصلنا عليها خلال جميع التجارب لمحاولة إستخراج أكبر قدر ممكن من الطاقة والفعالية من المحرك قبل الوصول إلى ملبورن".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم رينو, سباق أستراليا