رينو "مستاءة" من تصويت منافسيها للإبقاء على قانون التصفيات "الغبيّ"

قال سيريل أبيتبول مدير فريق رينو أنّه "مستاءٌ" من رفض بقيّة فرق الفورمولا واحد التخلّي عن القانون الذي يفرض اعتماد القسم الثاني من التصفيات لتحديد الإطارات التي ينطلق عليها السائقون في السباق.

رينو "مستاءة" من تصويت منافسيها للإبقاء على قانون التصفيات "الغبيّ"

تمتّعت الفرق الثلاثة الكبرى بأفضليّة وتيرة عالية هذا العام لدرجة سمحت لسائقيها بالتأهّل على إطارات "ميديوم" في القسم الثاني في أغلب الأحيان ما يترك الأربعة المتبقين فقط على إطارات "سوفت" ضمن العشرة الأوائل، بينما يحصل أولئك الذين خلفهم على حريّة اختيار التركيبة التي يريدون الانطلاق عليها.

وتأهّل سائقا رينو دانيال ريكاردو ونيكو هلكنبرغ في المركزين الثامن والعاشر تواليًا في الجولة الختاميّة في أبوظبي، لكنّهما تراجعا خارج مراكز النقاط بعد أن تجاوزهما سيرجيو بيريز ودانييل كفيات بعد تمتّع الأخيرين باستراتيجيّة أفضل.

لكنّ الصانع الفرنسيّ ضمن على الأقل المركز الخامس في بطولة الصانعين بعد أن كان يُواجه تهديدًا من تورو روسو.

وبالعودة قليلًا إلى الوراء فقد طُرح مقترحٌ للتخلّي عن قانون إطار القسم الثاني من التصفيات وتباحثته المجموعة الاستراتيجيّة هذا العام.

لكن نتيجة موعد الـ 30 من أبريل النهائيّ لتغيير القوانين الرياضيّة وتجاوزه حينها، فإنّ أيّ تغييرٍ إضافي كان يتطلّب موافقة بالإجماع، وصوّتت الفرق الكبيرة وبعض فرقها الرديفة ضدّ التغيير في النهاية. وسيتواصل تطبيق ذلك القانون في 2021، بالرغم من أنّ الإجماع ليس ضروريًا في هذه المرحلة.

وقال أبيتبول لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "شاهدنا مجدّدًا تجسيدًا لذلك القانون السخيف الذي يفرض الانطلاق على إطارات سوفت، وهو ما يمنح أفضليّة كبيرة للسائقين في الخلف".

وأضاف: "تمّ الاتّفاق في المجموعة الاستراتيجيّة، اتّفق الجميع على التخلّي عن القانون. لكن عندما وصلنا إلى التصويت فقد بدا بأنّ جميع التجمّعات قد عادت، وأنا مستاءٌ حيال ذلك بصدق".

وأكمل: "كان هناك ضغطٌ من الفرق الكبيرة وفرقها الصغيرة لإيقاف التغيير، كون ذلك كان قانونًا هندسته الفرق الكبيرة لحمايتها. لا أعتقد بأنّهم يحتاجونه، لكنّه درع حماية إضافيّ".

وأردف: "كما أنّ ذلك يُساعد الفرق الزبونة أو المرتبطة بفرق الطليعة، أمّا ما أدعوه أنا الفئة الوسطى فستُحشر في الوسط. نحن ومكلارين في أغلب الأحيان".

وواصل شرحه بالقول: "لأكون عادلًا فإنّ ذلك لعب لصالحنا في بعض الأحيان، حيث كنّا خارج العاشرة الأوائل – مثل المكسيك وسوزوكا على سبيل المثال. لكن ليس الأمر كما لو أنّ علينا الإبقاء عليه لأنّ ذلك لعب لصالحنا في بعض الأحيان".

واختتم قائلًا: "إنّه قانون غبيّ، يجب التخلّص منه. لا يبذل أيّ أحدٍ أيّ جهد بشأنه، وأنا مستاءٌ لرؤية ذلك يحدث مجدّدًا".

المشاركات
التعليقات
جوائز أوتوسبورت 2019: تكريم الراحل تشارلي وايتينغ بجائزة "بولستر"

المقال السابق

جوائز أوتوسبورت 2019: تكريم الراحل تشارلي وايتينغ بجائزة "بولستر"

المقال التالي

هاميلتون يرى في 2019 أفضل موسم له على الإطلاق

هاميلتون يرى في 2019 أفضل موسم له على الإطلاق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1