رينو غير مسرورة بالمخاطرة المحيطة بمعركة المركز السادس

ربط مدير فريق رينو في الفورمولا وحد سيريل أبيتبول المعركة على المركز السادس في بطولة الصانعين بما يحصل في لاس فيغاس، وذلك كون الكثير من الأموال على المحك في سباق واحد.

يبلغ فارق الجوائز المالية في الفورمولا واحد بين المركزين السادس والسابع ما يقرب من 6.5 مليون دولار مع ارتفاعٍ أصغر بعض الشيء في هذه القيمة بين السابع والثامن.

وتحتلّ تورو روسو حاليًا المركز السادس، بفارق أربع نقاطٍ أمام رينو، وستّ نقاطٍ عن هاس التي تحتلّ المركز الثامن.

يُشار إلى أنّ سائق رينو نيكو هلكنبرغ سيبدأ سباق أبوظبي الختامي من المركز السابع، إذ أنّه وفي حال أنهى في ذات المركز، فسيكون ذلك كافيًا كي يتقدّم الصانع الفرنسي إلى المركز السادس.

هذا وأبدى أبيتبول خيبة أمله بأنّ يكون مثل ذلك المبلغ من الجوائز المالية على المحك في سباقٍ واحد.

"لا أحبّ ذلك" قال أبيتبول لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "أنا مشاركٌ في الفورمولا واحد، والتي تُعدّ مشروعًا طويل الأمد قائمًا على الجودة ضمن عملية تطوير كبيرة. فأنا لست في لاس فيغاس، لذا لا أحبّ أن كون في ذلك الوضع، ولكن يتعيّن علينا التعامل معه وضمان ألّا نواجه ذات الموقف العام المُقبل".

وعلى الرُغم من كمّ الأموال التي على المحك، قال أبيتبول أنّ النجاح والاحترام المرتبطين مع التقدّم مركزًا آخر يُعدّان أكثر أهمية بالنسبة إلى رينو.

"دائمًا ما سيظلّ المال أحد العوامل. لكنّنا جزءٌ من مجموعة رينو، أكبر مجموعة مصنّعين في العالم. بالطّبع أنا مسؤولٌ عن بيان الخسائر والأرباح الخاص بنا، وما نكلّفه للمجموعة. لكنّني، وبصراحة، أعتقد بأنّ المركز السادس يُعدّ أكثر أهمية من ناحية الحافز الذي يقدّمه للفريق، العائد والرسالة التي يقوم بإيصالها للجميع" قال أبيتبول.

وتابع: "أعتقد كذلك بأنّ المركز السادس سيكون عادلًا لقاء ما تمّ تحقيقه على مدار الموسم، من أجل الأداء الذي ظهرت به السيارة وتشكيلة السائقين التي نملكها. إذ أودّ أن نغادر أبوظبي ونحن في موقعٍ أكثر تقدّمًا، ونحن نملك الحافز الذي نحتاجه في العطلة الشتوية من أجل القيام بما هو ضروري لنتواجد في الموقع الذي نرغب به الموسم المُقبل".

من جهةٍ أخرى، فقد باتت مهمة تورو روسو في الدفاع عن مركزها أكثر صعوبة بعد الأداء الضعيف الذي ظهرت به في التجارب التأهيلية، والتي شهدت تأهّل بيير غاسلي في المركز الـ17، في حين ينطلق برندون هارتلي – الذي حصل على عقوبة تراجع على شبكة الانطلاق – من المركز الـ20.

"إنّه سباقٌ كبير بكلّ تأكيد، كوننا نتحدّث هنا عن مبلغ كبير من المال" قال مدير فريق تورو روسو فرانز توست لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأردف: "بالنظر إلى ترتيب شبكة الانطلاق، فإنّ الوضع الحالي كافٍ بالنسبة إلى رينو. فنحن لسنا تنافسيين هنا كما توقّعنا. ربما يكون وضعنا أفضل خلال السباق، أو آمُل على الأقلّ أن نبدو أفضل ممّا كنّا في التجارب التأهيليّة. كما آمُل كذلك أن تتمكّن فرق الصدارة من إنهاء السباق، ما يعني سيارتين لكلّ من مرسيدس، فيراري وريد بُل، ونأمل أيضاً أن تنضمّ لهم سيارتا فورس إنديا في إكمال السباق أمام البقية".

في المقابل اعترف توست بأنّه لا يتوقّع بأنّ يعوّض مالك علامة ريد بُل ديتريش ماتيسشيتز الفارق في الجائزة المالية في حال تراجعت الحظيرة الإيطالية في الترتيب.

حيث قال: "لا أعتقد بأنّ الوضع سيكون هكذا، يتعيّن عليّ إيجاد ذلك المال، الأمر بهذه البساطة".

من جانبها، ما تزال هاس خارج الحسابات لإمكانية تحسين مركزها الثامن في الترتيب، حيث سينطلق سائقها كيفن ماغنوسن من المركز الـ14، وزميله رومان غروجان من الـ16.

"نحن بحاجة إلى المحاولة وعدم اليأس" قال مدير فريق هاس غونتر شتاينر.

وأكمل: "لقد انطلقنا في هذا المركز من قبل وأنهينا ضمن مراكز النقاط، لذا فإنّنا لم نستسلم بعد بكلّ تأكيد".

واستدرك: "سيارتا تورو روسو تتواجدان خلفنا، لكنّنا بحاجة إلى إحراز النقاط، فلا يتعلّق الأمر بهزيمتهما – فلو أنهينا في المركزين الـ11 والـ12 فلن يساعدنا ذلك. نحن بحاجة إلى إكمال السباق في مراكز النقاط، ما سيكون أمرًا صعبًا للغاية، لكنّه ليس مستحيلًا في رأيي".

وواصل بالقول: "نحتاج إلى التوجّه للسباق بعقلٍ منفتح، إلى أن نهاجم ونبذل قصارى جهدنا ونرى ما سيخبئه السباق لنا. ليس بوسعنا فعل أيّ أمرٍ آخر".

واختتم: "لا توجد هنالك استراتيجيّة كبيرة أو لعبة سحرية نقوم بها، الأمر فقط يتعلّق بالخروج إلى الحلبة والتسابق، وربما يحالفنا الحظ بعض الشيء، ننافس بقوة ونحاول استغلال أيّة فرصة تلوح أمامنا لإحراز النقاط. سننتظر ونرى ما سيحدث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق هاس اف1 , فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة