رينو لن تتسرّع في جلب تحديثات أخرى لوحدة طاقتها

قال ريمي تافين المدير التقني المسؤول عن قسم المحرّكات في رينو أنّ الصانع الفرنسي لن يُقدم على جلب تحديثات كبيرة لوحدة طاقته إلّا إذا كانت ستفيده في برنامج تطوير محرّك موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

قرّر الصانع الفرنسي استخدام ثلاثة مفاتيح تطوير لتقديم ترقية واسعة لوحدة طاقته خلال هذا الموسم، حيث تمّ اعتماد المحرّك للمرّة الأولى خلال جائزة موناكو الكبرى ليتمكّن دانيال ريكاردو من منح فريقه ريد بُل قطب الانطلاق الأوّل للمرّة الأولى منذ موسم 2013.

لكنّ وحدة الطاقة المُحدّثة لم تكن متاحة سوى لريكاردو من ريد بُل وكيفن ماغنوسن من رينو، حيث سيحصل زميليهما ماكس فيرشتابن وجوليون بالمر توالياً على التحديث بدءاً من جائزة كندا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

وفي حين أنّ النسخة الجديدة من المحرّك أثبتت أنّها تُقدّم خطوة كبيرة إلى الأمام بالمقارنة مع سابقتها، أشار تافين إلى عدم وجود مخطّطٍ محدّد لتقديم تحديثات كبيرة إلّا في حال كانت مرتبطة بالموسم المقبل.

وقال الفرنسي لموقعنا «موتورسبورت.كوم» حول تقديم تحديثات أخرى خلال هذا الموسم: "لن نقدّم تحديثات أُخرى إلّا في حال كانت ستساعدنا للموسم المقبل. ليست لدينا أيّ خططٍ في الوقت الحاضر لنقول من خلالها أنّنا سنجلب تحديثاً كبيراً في سباقٍ معيّن".

وأضاف: "نحن بحاجة إلى جعل هذا المحرّك يعمل بشكلٍ جيّد، وهو ما يحدث بالفعل حيث سنحاول استخراج أقصى ما يُقدّمه، وفي حال تمكّنا من إيجاد مساحة لبرنامج التطوير الخاص بالعام المقبل لاعتماده هذا الموسم فسنقوم بذلك".

وتابع: "أعيد مرّة أخرى أنّ لدينا خطّة تتمحور حول اقترابنا من منافسة مرسيدس منذ السباق الأوّل في موسم 2017، سنحاول مواصلة اتّباع تلك الخطّة".

وأكمل: "من الواضح أنّنا نحاول أن نكون تنافسيين قدر المستطاع، لذلك كانت محاولة تقديم موعد اعتماد النسخة الثانية من المحرّك بمثابة إنجازٍ بالنسبة إلينا، أعتقد أنّ ذلك كان جيّداً بالنسبة للجميع".

ولا تزال رينو تملك في جعبتها 21 مفتاح تطوير، أكثر من أيّ صانعٍ آخر، لكنّ تافين يُصرّ على ضرورة استخدامها بحكمة.

وقال في هذا الصدد: "لا تتعلّق المشكلة بعدد مفاتيح التطوير هذا العام، استخدمنا الكثير من مفاتيح التطوير في العام الماضي لكنّ النتيجة لم تكن مثمرة لحقيقة أنّنا لم نتمكّن من استخدام جميع المكوّنات الجديدة".

وأضاف: "لذلك حصلنا على تقدّمٍ كبيرٍ بداية هذا العام عندما استخدمنا ستّة مفاتيح تطوير، كما استخدمنا ثلاثة إضافيّة الآن... كلّ شيء تغيّر لذلك حصلنا على المكاسب من عمل العام الماضي".

وتابع: "المعادلة بسيطة إلى حدٍ ما إذ لم نقم بأيّ سحر".

كما شرح تافين التعديلات التي تمّ تقديمها خلال التحديث الأخير لوحدة الطاقة، حيث كانت تتمحور حول غرفة الاحتراق.

وقال حيال ذلك: "نُواصل تطوير محرّك الاحتراق الداخلي، وقمنا بتعديل نظام الإشعال وحصلنا على مكاسب من نظام احتراقٍ أكثر كفاءة لمحاولة استخراج أقصى ما يقدّمه من أداء".

وأكمل: "استخدمنا مفاتيح التطوير الثلاثة لتعديل غرفة الاحتراق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة