رينو لم تكشف عن كامل تفاصيل سيارتها الجديدة بعد

أوضحت رينو أنّها لم تظهر بعد التفاصيل الكاملة الفعلية لسيارتها لموسم 2018 – وذلك بعد التأكيد بأن الصور الرقمية التي نشرتها خلال هذا الأسبوع كانت تهدف إلى إظهار الكسوة اللونية الجديدة.

رينو لم تكشف عن كامل تفاصيل سيارتها الجديدة بعد
سيارة رينو آر.أس18
سيارة رينو آر.أس18
سيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
سيارة رينو آر.أس18
سيارة رينو آر.أس18
نيكو هلكنبرغ وكارلوس ساينز، سيارة رينو آر.أس18
تفاصيل مقدمة سيارة رينو آر.أس18
سيارة رينو آر.أس18

أثار المصنّع الفرنسيّ الكثير من التكهنات بعد أن كشفت الصور الرقمية لمقاتلته الجديدة "آر.أس18" القليل للغاية من التغييرات مقارنة بسابقتها لموسم 2017.

وليس من الواضح في الوقت الحاليّ إن كان الفريق قد قرر اعتماد تغييرات كبيرة أو فضّل عدم الكشف عن بعض المبادئ الأساسية فيما يتعلق بتطويرات الحزمة الانسيابية مع بداية التجارب الشتوية أو الموسم.

وأوضح سيريل أبيتبول المدير العام لرينو في الفورمولا واحد أنّ مدى العمل الذي قامت به العلامة الفرنسية خلال العطلة الشتوية سيظهر إلى العلن مع بداية حصص تجارب ما قبل الموسم الرسمية.

فقال في تصريح لموقعنا "موتورسبورت.كوم" على هامش حدث رينو في باريس: "كي نكون واضحين تماماً، السيارة التي ظهرت في الصور الرقمية كانت في الحقيقة عرضاً للكسوة اللونية".

وأكمل: "رأيتُ على الانترنت محاولات تفسير أمور منها حسناً، هدّئوا من روعكم يا رفاق! – لا تحاولوا حساب طول قاعدة العجلات بعد لأننا لم نقم بتقديم أي شيء!".

وأضاف: "كما هو حال أغلب الفرق، سنواصل عملية التطوير حتى اللحظة الأخيرة، حتى الآن لم نكشف عن السيارة التي ستتواجد خلال التجارب الأولى والثانية، كما سيكون هناك المزيد من التطويرات في جولة ملبورن الافتتاحية".

وتابع: "هناك كذلك الكثير من الأمور تحت غطاء المحرك: نظام التعليق، علبة التروس، توضيب المحرك، التبريد – جميع ذلك يقدم قفزة كبيرة، كبيرة بالمقارنة مع الموسم الماضي. لكنّ ذلك ليس مرئياً بطبيعة الحال".

العمل على الموثوقية

من جهة أخرى، أوضح أبيتبول أنّ الفريق عمل بشكل كبير لبناء هيكل قويّ منطلقاً من المنصة التي قدمتها سيارة العام الماضي، بينما قام بتخصيص جزء كبير من الوقت لمشاكل الموثوقية التي أثرت عليهم في 2017.

فقال: "لقد بدأنا في وقت مبكر فعلاً في العمل على أول مبدأ تصميميّ لسيارة 2018، كما بدأنا في وقت مبكر العمل على المحرك – الأمر الذي كان متابعةً بالفعل على جهود الموسم الماضي".

وأكمل: "من المفترض أن يسير كل شيء نحو الأفضل في مجال الموثوقية، فذلك كان محور تركيزنا الرئيسي. بالفعل، الهدف كان يتمحور حول الحصول على منصة صحية يمكننا البناء عليها للحصول على المزيد من الأداء. نشعر أنّ الموسم سيكون سباقاً تطويراً محموماً".

وتابع: "في كلّ مرة نضع فيها السيارة ضمن نفق الهواء نجد أننا حققنا المزيد من الأداء وهناك المزيد قادم. لذا، كان الأمر يتعلق بضمان عمل الأنظمة وفق المطلوب – خاصة نظام التعليق وعلبة التروس".

واختتم: "عانينا من نقص كبير وكان علينا تعويضه في سيارة واحدة، لذا هناك الكثير من الأمور ومن الواضح أنّ المزيد قادم".

المشاركات
التعليقات
تساؤلات قبيل انطلاق التجارب الشتوية لموسم 2018 في الفورمولا واحد
المقال السابق

تساؤلات قبيل انطلاق التجارب الشتوية لموسم 2018 في الفورمولا واحد

المقال التالي

ألونسو: لا يجب أن يكون هناك "أي خلاف" حول ضرورة الطوق

ألونسو: لا يجب أن يكون هناك "أي خلاف" حول ضرورة الطوق
تحميل التعليقات