فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

رينو: خطط الحد من الموارد ستكون "عامل تشتيت كبير" لفرق الصدارة

المشاركات
التعليقات
رينو: خطط الحد من الموارد ستكون "عامل تشتيت كبير" لفرق الصدارة
12-01-2019

ترى رينو أنّ المشاكل التي ستواجهها فرق الصدارة في الفورمولا واحد من أجل التعامل مع ما ستفرضه القوانين من وضع سقف للنفقات قد تمثّل عاملًا مساعدًا للفرق الأصغر من أجل اللحاق بالمقدّمة.

في حين تملك الفرق أصحاب الميزانيات الكبيرة مثل مرسيدس، فيراري وريد بُل أفضليّة واضحة في الوقت الحالي بسبب مواردهم الضخمة، يعتقد سيريل أبيتبول مدير مشروع الفورمولا واحد لدى رينو أنّ القيود التي سيتمّ فرضها على النفقات في 2021 قد تغيّر من ذلك الوضع.

ويتقبّل أبيتبول في الوقت الحالي أنّ ميزانية رينو ليست كبيرة بالقدر الكافي لمساعدتها على غلق الفارق مع فرق الصدارة على المدى القصير، لكنّه يرى بأنّ الصعوبات التي ستواجهها بعض الفرق التي ستكون بحاجة إلى الحدّ من مواردها ستتسبب "بصداع كبير" لهذه الفرق.

"نعلم أنّنا متأخّرون بفارق كبيرة على صعيد الموارد مقارنة بالفرق التي نرغب بمنافستها في نهاية المطاف، لكنّنا نعلم كذلك أنّ أمورًا مثل سقف النفقات ستمثّل عاملًا مساعدًا لنا في مرحلة ما" قال أبيتبول.

وأضاف: "ليس من المنطقي أن نزيد كثيرًا من مواردنا ونحن نعلم أنّه سيتعيّن علينا تقليلها والحدّ منها. سيكون من غير الاحترافي القيام بذلك، أن نوظّف المزيد من الأشخاص الذين ربما سيتعيّن علينا تسريحهم في المستقبل".

وتابع: "نتواجد تحديدًا في الموقع الذي تتوقّع الفورمولا واحد تواجد المصنعين فيه من حيث الموارد والنفقات، لذا يتعيّن علينا تقبّل ذلك والبقاء عند تلك النقطة. لذا أودّ القول بأنّ العائق الذي سيقف أمامنا سيكون الموارد التي سنمتلكها خلال العامين المُقبلين".

وأكمل: "لكن الأفضليّة بعد ذلك ستتمثّل في أنّنا لن نعاني من التشتت الذي قد تواجهه بعض الفرق عبر التفكير حيال المستقبل وكيفية الحدّ من الموارد التي لديها. حيث سيكون بوسعنا التركيز على السباقات مباشرة، ولن نضطرّ إلى التفكير حيال خطط لتقليل العاملين، إذ سيُمثّل ذلك عامل تشتت كبير بالنسبة لإدارة الفرق الأكبر منا بكثير. هنالك مميزات وعيوب في ذلك الأمر، إذ لا أتذمر حيال ذلك، فنحن لدينا خطة وسنقوم بتنفيذها".

ويبدو أبيتبول متفائلًا بأنّ الفريق سيجني ثمار الاستثمارات الضخمة التي قام بها في مركز عملياته في إنستون منذ عودة رينو كفريق مصنعي في 2016، وأنّ ذلك سيصنع فارقًا بالتوجّه إلى الموسم المُقبل.

وعند سؤاله إذا كان متحمّسًا أو متوترًا حيال موسم 2019، قال أبيتبول: "أعتقد بأنّني كنت لأكون قلقًا إذا لم نرَ المكاسب التي نراها الآن، لكنّنا بحاجة إلى أن نكون حريصين كذلك، فنحن لا نعلم المكاسب التي يحققها الآخرون، لكنّ ثقتي وثقة الفريق وذهنيته الإيجابية تأتي كذلك من الطاقة التي نشعر بها في كلّ مكان".

واختتم: "مجموعة العمل المتكاتفة سويًا، فهمنا لبعضنا البعض، التغييرات التي يقوم بها مارسين في إنستون، الاستقرار والتسارع في مصنع فيري بفضل عددٍ من الأشخاص الجُدد الذين باتوا في مكانهم الصحيح. كلّ تلك الأمور تمنحني الثقة والتفاؤل عوضًا عن القلق حيال العام المُقبل".

المقال التالي
مكلارين وويليامز تتواجدان في "فجوة" بين الفرق المصنعية والفرق الرديفة

المقال السابق

مكلارين وويليامز تتواجدان في "فجوة" بين الفرق المصنعية والفرق الرديفة

المقال التالي

سيموندز: "التخلّص السهل" من الارتكازيّة في الفورمولا واحد خاطئ

سيموندز: "التخلّص السهل" من الارتكازيّة في الفورمولا واحد خاطئ
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1