رينو ستستخدم علبة تروس من ألياف الكربون على سيارة 2018

من المرجّح أن تتضمّن سيارة "آر.اس18" التي سيُقدّمها الصانع الفرنسي رينو في الـ 20 من الشهر الجاري تصميمًا جديدًا لعلبة التروس سيُساهم في منح السيارة صلابة في قسمها الخلفي إلى جانب تقديم مكاسب انسيابيّة وتخفيف وزنها بشكلٍ عام.

واصل الفريق المتمركز في إنستون توسيع منشآته وطاقمه منذ استحواذه على فريق لوتس نهاية العام 2015، وهو ما بدأ يُؤتي ثماره على أرض الواقع.

إذ يُعوّل سيريل أبيتبول المدير العام للفريق على النموّ التدريجي لهيكل الحظيرة الفرنسيّة معبّرًا عن اقتناعه بأنّ رينو ستكون قادرة على المنافسة على لقب البطولة في المستقبل القريب باستخدام موارد ماليّة وبشريّة تُعادل 85 بالمئة فقط من موارد الفرق الكبرى في البطولة حاليًا.

وذلك ما يبدو بأنّ طاقم الفريق الذي يقترب من 750 موظّفًا في إنستون الخاصة بالهيكل ينوي القيام به لهذا الموسم مستخدمًا المنشآت الجديدة المستحدثة، إذ من المنتظر أن تتضمّن سيارة "آر.اس18" علبة تروس جديدة في المحور الخلفي مصنّعة من ألياف الكربون، متبنية الفكرة التي أطلقتها فيراري مع مهندسها السابق ألدو كوستا قبل انتقاله إلى مرسيدس واعتماد الفكرة ذاتها من قبل الصانع الألماني أيضاً.

وفي حين أنّ التروس الداخليّة سيتواصل تصنيعها من الألومينيوم، إلّا أنّ الهيكل الخارجي "العلبة" التي ستحتضن أيضاً عدّة ملحقات لنظام التعليق سيتمّ تصنيعها من مواد مركّبة.

لكنّ الأفضليّة التي سيحصل عليها الفريق ستكون مختلفة بعض الشيء، إذ أنّ القسم الخلفي من سيارة "آر.اس18" سيكون أكثر صلابة، لكنّه سيسمح في المقابل بجعل القسم الخلفي أنحف ما يفسح مجالًا إضافيًا أمام التيارات الهوائيّة لتكون أكثر كفاءة.

فضلًا عن ذلك فإنّ ألياف الكربون ستسمح بتقليل الوزن وهو ما يُعدّ مهمًا بالنظر إلى ازدياد أوزان السيارات هذا العام نتيجة فرض تصميم الطوق لحماية قمرة القيادة.

ويتوجّه نيكو هلكنبرغ وكارلوس ساينز إلى الموسم 2018 ببعض الثقة، حيث سيكون من المثير للاهتمام رؤية موقع الفريق المصنعي في مواجهة الفريقَين المتزوّدَين بوحدات طاقته وهما ريد بُل ومكلارين.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين كارلوس ساينز الإبن , نيكو هلكنبرغ
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة