فورمولا 1
25 يوليو
-
28 يوليو
الحدث انتهى
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة روسيا الكبرى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث التالي خلال
8 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث التالي خلال
22 يوماً
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
36 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
43 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
57 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
71 يوماً

رينو دفعت جنيهًا استرلينيًا واحدًا للاستحواذ على فريق لوتس

المشاركات
التعليقات
رينو دفعت جنيهًا استرلينيًا واحدًا للاستحواذ على فريق لوتس
من قبل:
27-12-2015

كشفت حسابات شركة رينو بأنها أقدمت على شراء فريق لوتس المُشارك في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد مُقابل جنيه استرليني واحد، في إطار عودتها لساحة البطولة كفريقٍ أساسي في 2016.

تفاصيل رينو
باستور مالدونادو، لوتس
رومان غروجان، لوتس
كارلوس غصن
جوليون بالمر، سائق الاختبارات لفريق لوتس
تفاصيل رينو

يُظهر المبلغ الرمزي الذي دُفع من أجل إتمام صفقة الاستحواذ على فريق لوتس مدى حرص الرؤساء السابقين على إيجاد المُستثمر المُناسب من أجل تمويل الفريق ودفع مستحقاته الماليّة المُتراكمة من السنوات الماضيّة.

وأظهرت التقارير الماليّة بأنّ «جيني كابيتال» والشركة التابعة لها «غرافيتي موتورسبورتس» قد احتفظتا بمُلكيّة 10 بالمئة من الأسهم، فيما تنازلتا عن 98.8 مليون جنيه استرليني من قروض المُساهمين للفريق.

وكانت عمليّة الشراء مُعقدة حيث توجّب على «جيني كابيتال» بدايةً شراء 6,744,444 سهمًا من شركة «وايتروك أليانس»، من أجل إضافتها إلى أسهمها الـ 60,700,000 التي كانت تمتلكها في الأصل.

وعندما حصلت جيني على الملكيّة الكامل للفريق، قامت ببيع 90 بالمئة منها لشركة غريني (المملكة المتحدة) المحدودة – وهي الشركة التي كانت مالكة للفريق عندما كان يُنافس تحت اسمي بينيتون ورينو – مع الإبقاء على نسبة الـ 10 بالمئة.

ونُشير إلى أنّ «غريني» هي شركة تابعة لرينو إذ تأسست منذ العام 1977، فيما عُرفت بين عامي 1979 و2000 باسم بينيتون (المملكة المتحدة) المحدودة.

عندما قامت رينو بالاستحواذ على فريق بينيتون، واصلت الشركة الفرنسيّة إدارة الأمور تحت اسم «غريني» لحين تمرير الملكيّة إلى «جيني كابيتال».

وخلال حقبة مُحركات الثماني اسطوانات، قامت رينو بتزويد فرق الفورمولا واحد بأنظمة استعادة الطاقة الحركيّة (كيرز) مُستخدمةً شركتها «غريني» إذ حصلت على مبلغ وصل إلى 7 ملايين جنيه استرليني في العام 2013.

ولكن ذلك تغيّر في العام 2014، عندما أصبحت أنظمة استعادة الطاقة جزءًا لا يتجزأ من وحدة الطاقة إذ كسبت «غريني» 432 ألف جنيه استرليني فقط من خلال تزويدها لقسم رينو الرياضي بالخدمات الهندسيّة والفنيّة.

وبعدما كانت عبارة عن شركة "ساكنة" في العام الماضي، تقدّمت «غريني» إلى الخطوط الأماميّة بعدما قرّرت رينو استخدامها من أجل الاستحواذ على فريق لوتس.

تجدر الإشارة إلى أنّ رينو أنهت عملية الاستحواذ على فريق لوتس حيث من المُتوقّع أن تُعلن عن خططها في مُؤتمر صحفي في وقت مُبكّر من العام المُقبل.

المقال التالي
ريكاردو: ريد بُل ستعود أقوى من أيّ وقتٍ مضى

المقال السابق

ريكاردو: ريد بُل ستعود أقوى من أيّ وقتٍ مضى

المقال التالي

لاودا يكشف بأنّ السباقات الثلاثة الأولى من عام 2016 ستكون مهمة للغاية

لاودا يكشف بأنّ السباقات الثلاثة الأولى من عام 2016 ستكون مهمة للغاية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب آدم كوبر