فورمولا 1
آر
جائزة البحرين الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
46 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
101 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
122 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
150 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
192 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
220 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
249 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
286 يوماً

رينو جاهزة لاعتماد مقاربة جديدة مع إعداد "سحري" للمحرك

أعلنت رينو بأنها على استعداد لتغيير مقاربتها في الموسم المقبل من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد لناحية اعتماد إعدادات عدائية لمحركها بهدف الحصول على المزيد من الطاقة "السحرية" خلال التجارب التأهيلية.

المشاركات
التعليقات
رينو جاهزة لاعتماد مقاربة جديدة مع إعداد "سحري" للمحرك
سيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
نيكو هلكنبرغ، رينو
سيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
نيكو هلكنبرغ، رينو
نيكو هلكنبرغ، رينو
نيكو هلكنبرغ، رينو
زاك براون، الرئيس التنفيذى لمجموعة مكلارين وسيريل أبيتبول، المدير الإدري لفريق رينو
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
المركز الثاني ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
نيكو هلكنبرغ، رينو وباسكال فيرلاين، ساوبر

في الوقت الذي  نجح فيه الصانع الفرنسي في تقديم وحدة طاقة تنافسيّة هذا الموسم رغم مشاكل الموثوقية، إلّا أنه يُدرك تمامًا بأنه بحاجة للحصول على المزيد من الطاقة من أجل المنافسة بشكلٍ أفضل خلال التصفيات.

وفي ظلّ عدم قدرة رينو على توفير طاقة إضافية خلال القسم الثالث من التجارب التأهيلية، نافست مرسيدس وفيراري على قطب الانطلاق الأوّل خلال السنوات الأخيرة.

وفي مقابلةٍ حصرية مع موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال المدير العام في رينو سيريل أبيتبول بأنّ شركته تعمل بجد من أجل تحسين الأداء خلال التصفيات معترفًا بأنّ الصانع الفرنسي كان متحفظًا قليلاً على صعيد هذه الناحية.

وأضاف "إنه أمر غير بديهي تمامًا بالنسبة لمهندسي المحرك التركيز على الأداء على حساب الموثوقية. لم تكن هذه أبدًا فلسفة رينو".

وأكمل "كانت رينو دائمًا وخلال تاريخها في الفورمولا واحد متحفظة لناحية تطوير الأداء. أعتقد بأنّ ذلك لا يزال عائقًا إذ نحاول سحب أنفسنا من تلك الفلسفة، ولكن هذا التغيير الكبير في المقاربة سيأتي مع الأشخاص الجدد الذين ينضمون إلى صفوفنا".

فارق النصف ثانية

تعتقد رينو بأنّ الفارق الصغير الذي بات يفصلها عن مرسيدس خلال وتيرة السباق هو ضمن المستوى المقبول، إلّا أنها تعلم أهمية إغلاق فارق 0.5 ثانية مع الصانع الألمانية خلال التجارب التأهيلية.

وتابع أبيتبول حديثه قائلاً "أعتقد بأنه من الواضح بأننا حققنا خطوةً إلى الأمام على مستوى السباق، إذ قمنا بتقليص الفارق. لا يزال هناك عجزٌ صغير في رأيي إذ تجادل بأنه عشرين من الثانية أو أربعة أعشار اعتمادًا على الحلبة. ولكنني أعتقد بأنّ هذا هو الفارق 0.2 إلى 0.4 ثانية خلال السباق".

وأضاف "بالتأكيد تستطيع السيارة مع أفضل هيكل تحمّل هذا العجز. لديك فريق ريد بُل إذ وبعد الصعوبات التي واجهها في بداية الموسم، تمكّن من تصميم أفضل هيكل الآن حيث ومن خلال إدارته لفارق الطاقة تمكّن من الفوز بالسباقات".

وتابع قائلاً "لكن هذا لا يختلف عن واقعنا عندما حققنا بطولة العالم في ظلّ اعتماد محركات بثماني اسطوانات. لم يكن محركنا الأقوى على ساحة البطولة، ولكننا نجحنا في الواقع من وضع جميع الأمور في نصابها الصحيح".

وأضاف "تمكّن فريق ريد بُل من تصميم سيارة تنافسيّة حيث نجحنا في تحقيق لقب البطولة لأربعة مواسم متتالية، لذلك نحن نعود إلى الوضع الذي هو تقريبًا معروف جيدًا بين ريد بُل ورينو، والذي كان ناجحًا. ولكن هذا بالنسبة للسباق".

واستدرك قائلاً "لا أستطيع وصف حالة مماثلة ليوم السبت. الأمور مرتبطٌ بهذه المسألة: كيف نستطيع الحصول على المزيد من الأداء على حساب الموثوقية، إذ لم نصل بعد إلى ما نصبو إليه. أنا غير قادرٌ على قياس الفارق بوضوح، ولكننا نتحدث عن فارق يبلغ حوالى النصف ثانية".

مساعدة حرق الزيت

قال أبيتبول أنّ حجم التقدّم الذي أظهرته اختبارات رينو على جهاز الداينو في منشأتها في فيري شاتيون قد قدّمت بعض الأخبار الإيجابيّة، إذ يعتقد أنّ الأمور ستتحسّن أكثر عبر القيود الإضافيّة التي سيتمّ فرضها على حرق الزيت في 2018.

وقال الفرنسي: "حقّقنا أداءً إضافيًا على جهاز الداينو، لكن كما قلت سابقًا فذلك أداءٌ سيكون متاحًا في أيّ وقت، بما في ذلك يوم الأحد. تلك أخبارٌ رائعة كونها تعني أنّ الأداء الذي حصلنا عليه على جهاز الداينو سيضعنا في موقعٍ جيّدٍ للغاية على أقلّ تقدير في مواجهة مرسيدس يوم الأحد".

وأضاف: "لا نزال محدودين في الوقت الحاضر بمدى قدرتنا على السماح لأنفسنا بتحسين الأداء على حساب الموثوقيّة، وهو ما أعتقد أنّنا سنحتاجه من أجل اللحاق أيّام السبت".

وأردف: "بعد قول ذلك، نعلم أيضاً أنّ القوانين ستتغيّر وستكون أكثر صرامة بخصوص حرق الزيت".

وأكمل: "ذلك مجالٌ لم نستكشفه على الإطلاق لأنّه غير مُضمّنٍ في القوانين. مرّة أخرى ذلك هو أسلوبنا، أي أن نكون منصفين للغاية على صعيد تأويل القوانين، وربّما يكون ذلك مفرطًا في بعض الأحيان. لذلك رُبّما سنستفيد من تطوّر القوانين ضمن مسعانا للحاق بمنافسينا على صعيد إعدادات التجارب التأهيليّة".

وعندما سُئل إن كان ضغط "فيا" من أجل الحدّ من حرق الزيت هذا العام قد ساعد على إعادة مرسيدس وفيراري إلى مستوى أقرب من رينو، أجاب أبيتبول: "شاهدنا تطوّرًا عندما تمّ تقديم التوجيه التقني، أعتقد أنّه كان قبل العطلة الصيفيّة، شاهدنا شيئًا ما".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّنا شاهدنا مرّة أخرى أنّهم تمكّنوا من إعادة بناء أفضليّة منذ ذلك الحين، أي من المثير للاهتمام حقًا رؤية الديناميكيّة التي تعكس جوهر الفورمولا واحد. هناك قانون جديد وتوجيهٌ تقنيٌ جديد له تأثيرٌ على التنافسيّة النسبيّة، لكن مرّة أخرى أعتقد أنّ الأمور تتحرّك مجدّدًا".

هوندا: عملية إعادة الهيكلة للطاقم ساهمت في تحسين الموثوقية

المقال السابق

هوندا: عملية إعادة الهيكلة للطاقم ساهمت في تحسين الموثوقية

المقال التالي

مرسيدس تعتمد مقاربة عدائية مع الإطارات لسباق المكسيك

مرسيدس تعتمد مقاربة عدائية مع الإطارات لسباق المكسيك
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ , فريق رينو اف1
الكاتب جوناثان نوبل