رينو تكشف خطّتها لتحسين الموثوقيّة

سيقوم الصانع الفرنسي رينو بزيادة موظّفٍ آخر للعمل مع ريد بُل بدءًا من جائزة سنغافورة الكبرى كجزء من خطّة استجابة مفصّلة لتحسين الموثوقيّة.

وصل الإحباط حيال موثوقيّة محرّكات رينو حدّ الغليان هذا الموسم خلال جائزة بلجيكا الكبرى عندما عانى ماكس فيرشتابن من مشكلة جديدة في السباق، إذ قام أحد أنظمة الاستشعار بإيقاف وحدة الطاقة.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ رينو تُوفّر خدمات أقلّ من المتوسّط واصفًا أداء الصانع الفرنسي في الفورمولا واحد هذا العام بـ "غير المقبول".

وتقبّلت رينو أنّها لا تقوم بعملٍ كافٍ وسارعت لوضع خطّة لضمان تحسّن الأمور في المستقبل.

إذ إلى جانب إدخال تغييرات محدّدة على وحدة طاقتها بدءًا من جائزة إيطاليا الكبرى لحلّ المشكلة التي عانى منها فيرشتابن، سيكون موظّفٌ آخر من رينو متواجدًا مع ريد بُل للتركيز على الموثوقيّة بدءًا من السباق المقبل.

وقال سيريل أبيتبول المدير العام لفريق رينو لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أوّل نوع استجابة تمثّل في اعتماد إجراءات مضادة لكلّ حادثة عانى منها ماكس، مثل أيّ سائقٍ آخر".

وأضاف: "كانت المشكلة الأخيرة في نظام استشعار في سبا. باتت لدينا إجراءات أفضل بكثير ممّا كان لدينا في السابق".

وتابع: "لا يتعلّق الأمر بالاعتذار، إذ كان يجب أن يتواجد ذلك مسبقًا، كان يجب أن يتواجد ذلك مسبقًا. لست أتطلّع إلى الأعذار، لكن كان يجب أن يتواجد ذلك الإجراء مسبقًا وهو موجودٌ الآن".

وأردف: "أمّا الجزء الثاني فهو على صعيد تقديم مكوّنات وحدة الطاقة، إذ أنّ ولاءنا كان ظاهرًا لريد بُل من ناحية توفير أفضل القطع لها، حتّى على حساب رينو. نشعر أنّ هذا الواجب يقع على عاتقنا تجاه ريد بُل وماكس".

وواصل شرحه بالقول: "أمّا الجزء الأخير فهو على صعيد الموظّفين، إذ قمنا بزيادة الموارد. لم يحدث ذلك بعد، لكنّه سيحدث بدءًا من جائزة سنغافورة الكبرى حيث سيكون هناك موظّفٌ مخصّصٌ لريد بُل، إلى جانب موظّفٍ آخر يتابع الموثوقيّة والعمليّات".

وأكمل: "نعمل على الاستجابة. لا نعتبر الأمر سهلًا، بل نعمل على الاستجابة. أنا فخورٌ بكيفيّة تعاملنا مع الوضع".

لا انفجارات

كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو
كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو

تصوير: جلين دنبار / صور لات

ازداد غضب فيرشتابن حيال ما حدث في بلجيكا عندما علم أنّ مُحرّكه قد تمّت إعادة تشغيله في المرآب بعد ذلك.

وأشار الهولندي إلى أنّه يحبّذ أن تنفجر محرّكاته على أن تتوقّف عن العمل بسبب نظام استشعار – لكنّ موقفه ذلك لم ينل موافقة أبيتبول.

وعندما سُئل عن إجابته على ما أشار إليه فيرشتابن، قال أبيتبول: لا تعليق، أعتقد بصدقٍ أنّني لست متأكّدًا من أنّني أتفهمه، إذ أنّ محرّك سبا كان سليمًا. سيتمّ استخدامه مجدّدًا".

وأكمل: "أي أنّه في حال انفجر لكان ذلك يعني تقديم المزيد من المحرّكات والمزيد من العقوبات، لذلك لست متأكّدًا من أنّني أفهمه".

كما أكّد أبيتبول أنّه ستكون هناك بعض التحديثات البسيطة على مدار بقيّة الموسم، لكن لا تحديثات كبيرة من شأنها تغيير المستوى التنافسي بشكلٍ كبير.

وقال حيال ذلك: "ستكون هناك بعض الأجزاء والقطع. رُبّما بعض الأداء الإضافي، لن أتطرّق إلى التفاصيل لكن سيكون هناك بعض الأداء لجميع الفرق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة