رينو تقوم بمراجعة نظام استعادة الطاقة في محرّكها لموسم 2017

يتّجه الصانع الفرنسي رينو إلى تقديم الجيل الثاني من نظام استعادة الطاقة "إيرز" الخاصّ به هذا العام كجزءٍ من مراجعة جذريّة لوحدة طاقته في بطولة العالم للفورمولا واحد.

تعمل رينو على إعادة تصميم محرّكها لموسم 2017، حيث شعرت أنّ وحدة طاقتها المستخدمة خلال المواسم الثلاثة الماضية قد بلغت نهاية دورة تطويرها.

وخلال حديثه منذ أسابيع قليلة بعد تشغيل رينو لسيارتها أوّل مرّة خلال التجارب الشتويّة في برشلونة، كشف مدير برنامج الفورمولا واحد في رينو سيريل أبيتبول عن بعض التفاصيل لما يتمّ التحضير له هذا العام.

وقال الفرنسي: "نريد تأكيد تغيير الوضع بأكمله من جانب المحرّك هذا العام. كان الموسم الماضي رائعًا، ونحتاج لتأكيد ذلك".

وتابع: "سيكون لدينا تصميمٌ جديدٌ بالكامل لمحرّك الاحتراق الداخلي، كما سنقدّم للمرّة الأولى الجيل الثاني من نظام استعادة الطاقة".

وإلى جانب تزويد فريقها الخاص بالمحرّكات هذا العام، فإنّ رينو ستقوم بتزويد فريقي ريد بُل وتورو روسو أيضاً.

التعاون مع إنفينيتي

تأتي تعديلات رينو على نظام استعادة الطاقة على خلفيّة علاقة العمل المقرّبة التي تجمعها بشركة إنفينيتي، التي بدأت بالاستعانة بمهندسيها منذ العام الماضي للمساعدة في العمل على صفقة نقل التقنيات.

نتيجة لذلك ستكون رينو قادرة على الابتعاد عن عمل مصادر خارجيّة على أنظمتها، لتنقل بذلك جميع الأعمال إلى بيتها الداخلي ضمن تحالف رينو-نيسان. وستتمثّل النتيجة النهائيّة في إحراز تقدّم بنسقٍ أسرع وتكون لدى رينو قدرة أكبر على التحكّم في المنتج النهائي.

وكانت إنفينيتي تتعاون مع ريد بُل في الماضي من بوابة الراعي الرئيسي، لكنّ انتقالها إلى رينو في العام الماضي كان يعني ضرورة تغيير مقاربتها للفورمولا واحد.

وقال أبيتبول: "صدقًا ستمثّل هذه بداية علاقتنا. تمّ العمل بشكلٍ متسرّعٍ إلى حدٍ ما في العام الماضي، بالرغم من أنّ إنفينيتي كانت متجهّزة بالكامل فعليًا، إذ أنّ جزءًا من العمل تمثّل في مجرّد نقل ما هو متاحٌ بين ريد بُل ورينو سبورت".

وتابع: "بالنسبة للبقيّة فنحن بصدد بناء مجموعات عمل، مجموعات عمل نأمل أن تمثّل أسسًا سليمة للمستقبل والسنوات الخمس إلى العشر المقبلة، وهي المدّة الزمنيّة التي علينا التفكير فيها بخصوص أيّة مشاركة لنا في الفورمولا واحد".

وفي حين أنّ أداء نظام استعادة الطاقة الخاص بها لم يكن ضعيفًا في الفترة الماضية، لكنّ أبيتبول لا يزال يعتقد أنّه هناك الكثير من المكاسب التي يمكن حصدها.

وقال الفرنسي: "هناك عددٌ هائلٌ من الجوانب التي يجب النظر إليها، مثل الوزن، والتوضيب، ومتطلّبات التبريد، إلى جانب شدّة التيّار التي يُمكنك استخدامها في ظروفٍ معيّنة، وتحديدًا الظروف المناخيّة على وجه الخصوص".

وتابع: "هناك أمورٌ معيّنة قد تبدو ثانويّة، لكن لا شيء ثانويٌ في الفورمولا واحد. حالما تبلغ القمّة، وهو أن يُوفّر نظام استعادة الطاقة 120 كيلوواط، سيتعيّن عليك التفكير في هذه المكوّنات الإضافيّة في حال أردت شقّ طريقك لتكون أفضل الفرق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة