رينو تستعدّ لتحديثات "عدوانيّة" على هيكل سيارتها لموسم 2016

مُنِح الضوء الأخضر لرؤساء فريق رينو المُشارك في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد من أجل اعتماد خطة عدوانيّة على صعيد تطوير السيارة خلال مُجريات الموسم الجاري، وذلك على خلفيّة البداية السيئة للصانع الفرنسي.

قرّرت رينو العودة إلى عالم الفورمولا واحد بعد استحواذها على فريق لوتس، بيد أنها أخفقت من تسجيل أيّة نُقطة خلال السباقات الثلاثة الأولى من العام الحالي نتيجة عدة عوامل مُرتبطة بالحوادث ومشاكل الموثوقيّة.

وعلى الرُغم من إصرار رينو بأنّ هدفها الرئيسي هو الاستعداد بشكل كامل للموسم المُقبل، إلّا أنّ المُدير الإداري لمشروع الفورمولا واحد في رينو سيريل أبيتبول كشف بأنه تمّ اتخاذ قرار القيام بالتحسينات بدءًا من الموسم الحالي.

وقال أبيتبول في مُقابلةٍ مع موقعنا "موتورسبورت.كوم": "لقد تحدثنا عن ذلك داخليًّا، واتخذنا قرارًا بعدم شطب موسم 2016".

وأضاف: "مازلنا بحاجة لأن نكون واقعيين حيال موسم 2017، كونه يُمثّل تحديًّا كبيرًا بالنسبة لفريقٍ من حجمنا، إذ لسنا من نوع الشركات التي تستطيع تقسيم مواردها بالتساوي على سيارتين ومشروعين من دون مُعاناة أحدٍ منهما. لذلك نحن بحاجة لأن نكون واقعيين".

وأكمل "لكن من منظور الدافع والعلاقات العامة، ومن مبدأ الولاء لرينو والجهات الراعيّة الحاليّة، ومن أجل اختبار قدرتنا على التقدّم وفهم أنفسنا بشكلٍ أفضل، قررنا أن نُصبح أكثر عدوانيّة قليلاً عام 2016".

وتابع قائلاً "نوّد ونحن عازمون على أن يتمّ تقييمنا بناءً على التطوّر الذي نقوم به خلال 2016".

لا أعذار

على الرُغم من أنه كان مُتوقعًا مُواجهة رينو لبداية صعبة على خلفيّة المشاكل الماليّة التي عصفت بفريق لوتس العام الماضي ومنعته من تطوير سيارته، أوضح أبيتبول بأنّ الصانع الفرنسي لم يرقَ إلى مُستوى التوقعات حتى الآن.

"إنه أمرٌ مؤلم بالنسبة للجميع" قال أبيتبول مُشيرًا إلى البداية الصعبة في 2016، ثم تابع "نحنُ نسعى لتأسيس قاعدة الأساسيّة لنا، ولكن موقعنا ليس واضحًا تمامًا".

وأكمل "لم نحصل على أسبوعٍ نظيف لسائقينا جوليون بالمر أو كيفن ماغنوسن. وهذا أمرٌ غير مُرضٍ، إذ لا يُوجد مُبرّر لذلك".

وأضاف "حسنًا، اتخذنا قرار الاستحواذ على فريق لوتس في وقتٍ مُتأخر، وكان لدينا وقت ضيّق للقيام بالتطويرات، ويُمكنني أن أقبل بالتطوّر المحدود خلال الفترة الشتوية، ولكن من وجهة نظري لا أستطيع أن أرى مبررًا لمشاكل الموثوقيّة التي تعرضنا لها في مناسبتين على الأقلّ".

وتابع قائلاً "لا أرى أيّ مُبرّر لضعف التحديثات في الموسم كوننا لا نُعاني من مشاكل ماليّة بعد الآن. لقد قدّمنا استقرارًا طويل الأمد للموظفين، لذلك لن نقبل بالأعذار بصراحة".

واستطرد قائلاً "يجب علينا إيجاد موطئ قدم لنا ووضع هيكل إداري وهلّم جرّا وهكذا دواليك. لكن هذا لا ينبغي أن يُشكّل إلهاءً لما يتعيّن علينا القيام به، وهو تقديم أفضل عمل من ناحية هيكل السيارة".

كما أشار أبيتبول أنه في حال وجدت رينو البنية التحتيّة وجميع الأجهزة الموجودة في إنستون لا ترتقي إلى المُستوى المطلوب، فإنه يجب على الصانع الفرنسي الانفتاح على الاستثمار في تحسين هذا الجانب.

وقال "أنت لست سعيدًا أبدًا بما لديك، ولكن كجزء من فريق إداري نُحاول أن نفهم إن كان ما نحصل عليه على مُستوى مقبول أم لا".

وأضاف "إذا نظرنا إلى ما حدث على صعيد المُحرك، فعندما عدت إلى مُصنع المُحرك بعد قضائي لعام ونصف العام مع فريق كاترهام، لم أكن على دراية بما كان صحيحًا أو خطأً".

وأكمل "أنت بحاجة إلى بعض الوقت كي تفهم البنية وطاقم العمل وما يمنع الشركة من أن تكون قادرة على إحراز نتائج جيدة. الأمر يتطلب بعض الوقت من أجل إكمال التحليلات واتخاذ القرار".

واختتم: "أعتقد أننا بحاجة للعمل على الهيكل، كما نحتاج لمعرفة إن كان أداؤنا اعتيادياً أم لا ضمن هذه الظروف. وإن كان علينا تعديل الطريقة التي نعمل بها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم أبيتبول, رينو