فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

رينو تدرس الطعن على حجم العقوبة الموقّعة على ريسينغ بوينت

المشاركات
التعليقات
رينو تدرس الطعن على حجم العقوبة الموقّعة على ريسينغ بوينت

يدرس فريق رينو في الفورمولا واحد خطوة التقدّم بطعن على العقوبة التي تلقاها غريمه ريسينغ بوينت في قضية تصميم قناة تهوية المكابح، حيث من المتوقّع أن يتوصّل الصانع الفرنسي لقرار في هذا الشأن بعد التجارب الحرة الثانية اليوم.

أقرّ حُكم مراقبي فيا الذي تمّ نشره صباح اليوم خرق الفريق المتمركز في سيلفرستون للقوانين الخاصة بالأجزاء المدرجة عبر الاستعانة بتصميم قنوات تهوية للمكابح الخلفية الخاص بسيارة مرسيدس لموسم 2019 "دبليو10" على سيارته لموسم 2020.

وقد تمّ شطب 15 نقطة من رصيد الفريق في بطولة الصانعين إثر ذلك، إلى جانب تغريمه 400 ألف يورو، من جائزة ستيريا الكبرى - حيث تقدمت رينو باحتجاجها الأوّل على غريمتها - فضلًا عن ذلك فقد تلقّى الفريق تأنيبًا على تصميم قنواته في سباقَي المجر وبريطانيا.

اقرأ أيضاً:

وقد أوضح الحُكم كذلك بأنّه ليس من المتوقع من ريسينغ بوينت أن تتخلّى عن تصميمها الحالي لقنوات تهوية المكابح، وبوسعها مواصلة استخدام المكونات الحالية لبقية الموسم.

وعادة ما يُفترض أن يتم الطعن على الحُكم في خلال ساعة من أيّ قرار يتمّ اتّخاذه، لكنّ فيا استثنت هذه الحالة بسبب تعقيد القضية، وتركت 24 ساعة للتقدم بنيّة الطعن، حيث تنص القوانين على أنّ الفريق عندها يكون أمامه 96 ساعة لتأكيد مُضيه قُدمًا بالطعن على الحكم.

وقد صرّح سيريل أبيتبول مدير فريق رينو بأنّ الفريق ربما يستعين بحقه من أجل الطعن في حجم العقوبة التي تلقتها ريسينغ بوينت.

حيث قال: "يُمكنني التأكيد بأننا ندرس فكرة التقدّم بالطعن. عادة ما يكون أمامنا ساعة لفعل ذلك، لكن في تلك القضية تحديدًا وبالنظر إلى تعقيدها، فلدينا 24 ساعة، ومن ثمّ 96 ساعة لتأكيد مُضينا قُدمًا في الطعت من عدمه".

وأضاف: "ولكن مُجددًا، وبسبب تعقيد الوضع، فإنّنا بحاجة لموازنة صالح الرياضة بحرص وكذلك ثبات العقوبة".

في المقابل، قال أبيتبول أنّ رينو تقبلت إجمالًا أسباب الحكم التي خلُصت إليها لجنة المراقبين.

اقرأ أيضاً:

"هنالك وجهة محددة ومستهدفة في النقاش والاحتجاجات المقدمة والمتعلقة بجزء واحد من السيارة، قنوات تهوية المكابح، الأمامية والخلفية" قال أبيتبول.

وأكمل: "وفيما يتعلق بذلك، فإنّنا راضون بحقيقة أنّ مراقبي فيا أكّدوا بأنّ بعض هذه المكونات مثّلت خرقًا للقوانين. أمّا مسألة حجم العقوبة فهي مفتوحة للنقاش، وربما بشكل لا ينتهي. حيث أنّنا سندرس تلك المسألة، واضعين في الاعتبار بأنّ الأفضلية التي حصلوا عليها ستستمر معهم طيلة الموسم. وهي أفضلية كبيرة للغاية".

كما شدّد أبيتبول على أنّه ومن خلال استخدام تصميم فريق آخر لقنوات تهوية المكابح، فإنّ ريسينغ بوينت ستوفّر وقتًا في نفق الهواء وديناميكا الموائع الحسابية للاستعانة به في مشاريع أخرى، حيث قال في ختام حديثه: "فقط لتوضيح الأمور، فإنّ أيّ فريق سيمضي 20 بالمئة من وقته للجانب الانسيابي في تطوير تلك الأجزاء التي نسختها ريسينغ بوينت. فهي ليست أجزاء صغيرة".

مرسيدس والفورمولا واحد أمام مفترق طرق بشأن اتّفاقيّة الكونكورد الجديدة

المقال السابق

مرسيدس والفورمولا واحد أمام مفترق طرق بشأن اتّفاقيّة الكونكورد الجديدة

المقال التالي

هاميلتون يتفوّق على بوتاس في التجارب الثانية في سيلفرستون

هاميلتون يتفوّق على بوتاس في التجارب الثانية في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1