رينو تدافع عن مقاربتها "العدائية" وسط الجدَل حول ضمّ بودكوفسكي

أوضح سيريل أبيتبول مدير فريق رينو أنّ العلامة الفرنسية لم تدخل الفورمولا واحد "لإقامة صداقات" وسط الانتقادات من الفرق الأخرى حيال ضمّ الخبير التقني للرياضة مارشين بودكوفسكي إلى طاقم العمل.

تلقى المصنّع الفرنسي انتقادات كبيرة من فرق الفورمولا واحد وذلك بعد أن كشف عن ضمّ بودكوفسكي – الخبير التقني الذي كان يمتلك وصولاً إلى معلومات خاصة بالفرق الأخرى عن طريق منصبه الذي كان يشغله ضمن الهيكل الإداري للبطولة.

كما أشار أبيتبول بشكل واضح إلى أنّ على فريقه اتخاذ كامل الإجراءات الضرورية – مهما بدت عدائية – لضمّ الخبرات التي يحتاجها في حال أراد المنافسة على لقب بطولة العالم خلال السنوات المقبلة.

فقال: "نريد أن نكون من بين فرق الصدارة بحلول موسم 2020. ما زال الطريق طويلاً، لكننا نعلم الخطوات التي يجب اتباعها، في حال نظرنا إلى فارق الثانية أو الثانية ونصف الذي يفصل بين فرق وسط الترتيب وفرق المقدمة، لوجدنا أنّها قفزة كبيرة".

وأكمل: "لهذا السبب، علينا أن نكون ’عدائيين’ في طريقة عملنا كي نكون هناك – بين فرق المقدمة – بحلول 2020".

وأضاف: "لسنا في هذه الرياضة لإقامة الصداقات. من الواضح أنّ هناك طرقاً لإكمال العمل مع المقاربات التي نتبّعها في مجال التوظيف – ليس فقط في حالة مارشين – علينا النموّ، إنستون بحاجة شديدة إلى النموّ".

وتابع: "عندما دخلنا الرياضة كان طاقم العمل يتألف من 475 شخصاً، ونحن الآن 620. ليس سراً أنّ أولئك الموظفين يأتون من أماكن عمل أخرى، وعلينا السعي لتوظيف البعض الذي كانوا يعملون مع فرق أخرى".

رينو لن تخرق القوانين

لكن وعلى الرغم من الجدل حول ضم بودكوفسكي، يصرّ أبيتبول على أنّ فريقه لن يقوم بأي عمل من شأنه خرق القوانين أو حقوق الفرق الأخرى.

فقال: "تمتلك رينو سجلاً عريقاً يشهد لها بالنزاهة والولاء".

واختتم: "لذا، مهما كان العمل الذي سنقوم به، سنضمن إكماله بطريقة نزيهة للغاية تجاه منافسينا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة