فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
19 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
33 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
82 يوماً

رينو تحتجّ مجدّدًا على ريسينغ بوينت في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
رينو تحتجّ مجدّدًا على ريسينغ بوينت في سيلفرستون
من قبل:

تقدّم فريق رينو باحتجاجٍ رسمي مجدّدًا على فريق ريسينغ بوينت على إثر جائزة بريطانيا الكبرى، وذلك مرّة أخرى في ما يتعلّق بتصميم قنوات تهوية المكابح.

بعد أن احتجاجها على تصميم قنوات تهوية المكابح على سيارة ريسينغ بوينت في السباق الثاني في النمسا وجولة المجر، تقدّمت رينو مجدّدًا باحتجاجٍ آخر في سيلفرستون.

وكما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" هذا الأسبوع فإنّ جلسة استماعٍ ستُعقد في الأسبوع الفاصل بين سباقَي سيلفرستون.

وتذكر الوثيقة الرسميّة مجدّدًا إلى المادتَي 2.1 و3.2 من الملحق السادس للقوانين الرياضيّة للفورمولا واحد.

وحلّ لانس سترول تاسعًا في هذا السباق، وذلك في ظلّ مشاركة الفريق بسيارة وحيدة بعد فشله في تشغيل سيارة نيكو هلكنبرغ قبل السباق.

ويتواجد الفريق في المركز الخامس الآن في بطولة الصانعين برصيد 42 نقطة.

وتعتقد رينو أنّ ريسينغ بوينت تستخدم قنوات تهوية مكابح لم تقم بتصميمها بنفسها، وقالت أنّ تشابه المكوّنات الداخليّة مع تصميم مرسيدس يُشير إلى وجود تبادلٍ للمعلومات.

في المقابل تصرّ ريسينغ بوينت على أنّ سيارتها أُنتجت إثر موافقة فيا، بالرغم من أنّه تبيّن لاحقًا بأنّ "فيا" لم تفحص خصيصًا تصميم قنوات تهوية المكابح.

بدوره أصرّ أندرو غرين المدير التقنيّ لفريق ريسينغ بوينت على "عدم وجود قضيّة أصلًا" وأنّ اتّهامات رينو لا أسس لها.

اقرأ أيضاً:

فيتيل: لم تسمح لي السيارة بفعل ما أريده في سيلفرستون

المقال السابق

فيتيل: لم تسمح لي السيارة بفعل ما أريده في سيلفرستون

المقال التالي

هاميلتون كان يضغط "بأقصى طاقة تقريبًا" خلال سباق سيلفرستون

هاميلتون كان يضغط "بأقصى طاقة تقريبًا" خلال سباق سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المجر الكبرى
الكاتب مروان الوافي