رينو تجلب جانحًا أماميًا جديدًا للمساعدة في حلّ مشاكل وتيرة السباق

ترى رينو أنّ الجانح الأمامي الذي اختبرته في تجارب البحرين قد يحلّ مشكلة السرعة خلال السباق، والتي أثرت على الفريق خلال السباقات الافتتاحية من موسم 2017.

على الرغم من أنّ نيكو هلكنبرغ تمكن من وضع رينو بالمركز الرابع على شبكة الانطلاق في سباقي الصين والبحرين، لكنّ احتلاله للمركز التاسع في الصخير مثّل نقاط الفريق الوحيدة حتى الآن لهذا الموسم، إذ لم ينجح في تكرار أداء التجارب التأهيلية خلال السباق.

لكنّ بوب بيل المدير التقني لدى رينو أوضح أنّ الفريق بات يفهم الآن سبب ذلك، حيث جهّز القطع المناسبة لتصحيح الوضع.

إذ قال: "المسألة واضحة، ونحن نعيها تماماً؛ نحن نقدم أداءً جيّداً خلال التجارب التأهيلية بعكس السباق، وذلك من خصائص أداء السيارة الحاليّ".

وأكمل: "أصبح لدينا فهم واقعيّ حيال السبب، كما أجرينا بعض التطويرات لمعالجة ذلك في مجاليّ الانسيابية ونظام التعليق".

وأضاف: "لقد اختبرنا القطع الجديدة – بما فيها الجانح الأمامي الجديد – في البحرين والمخصّصة لإضافة المزيد من الانسيابية للسيارة، وكذلك لتحسين الأداء بشكل أفضل خلال السباق".

وتابع: "سيارتنا الجديدة لا تتمتع بالتوازن الجيد الذي نرغبه على مدى سباق كاملٍ".

واستكمل: "بينما يمكن التغاضي عن ذلك خلال التجارب التأهيلية – مع الإطارات الجديدة التي تغطّي على مشاكل التوازن – لكنّ الأداء يصبح أقل ثباتاً على المسافات الطويلة طوال السباق".

واسترسل: "تصبح سيارتنا «آر.إس.17» عصبية نوعاً في مدخل المنعطف، ومن ثمّ تعاني من صعوبة في الانعطاف قبل أن تصبح عصبية من جديد في مخرج المنعطف، ما يجعل الخروج من المنعطف بسرعة كافية مهمة صعبة".

واستكمل: "في حال نجحنا بتحديد تلك المشاكل، فسيمتلك سائقانا سيارة فعّالة للغاية تحت تصرفهما".

وتابع: "نعتقد أنّ هذه المشاكل متعلقة بالانسيابية، لذا فإننا نبحث مبدئياً عن الحلّ في ذلك المجال".

وأضاف: "حالما نحلّ مشكلة الدخول في المنعطف، من المفترض أن تصبح المعوّقات التالية سهلة الحل".

إمكانيات جيدة

من جهة أخرى، صرّح بيل لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بعد سباق البحرين أنّ أداء التجارب التأهيلية الجيّد قد طمأن رينو حيال إمكانياتها.

حيث قال: "في حال كنت تمتلك السرعة، فالحلّ يكمن في الحفاظ عليها".

وأكمل: "من السهل ترجمة الأداء الجيد في التجارب التأهيلية خلال السباق، مقارنة بإيجاد الحلول لرفع السرعة من الأساس".

بالمقابل، كان سيريل أبيتبول مدير الفريق قد أوضح مؤخراً أنّ مشاكل الانسيابية هذا الموسم تأتي نتيجة عدم الاستثمار الكافي قبل أن تستحوذ رينو على فريق لوتس قبيل الموسم الماضي.

حيث قال: "ما زلنا ندفع الثمن في كل المجالات. إننا في خضمّ عملية إعادة بناء كل شيء".

وأكمل: "مع مالكي الفريق السابقين، كان هناك توقف في عملية التطوير دام قرابة الـ 18 شهراً".

وأضاف: "لحسن الحظّ، مع القوانين الجديدة بدأنا مرحلة جديدة في مجال الارتكازية، لهذا نبدو أفضل بكثير من الموسم الماضي".

وتابع: "أما في مجال تحمية الإطارات، فلم نبدأ مرحلة جديدة، خاصة وأنه يلعب دوراً أكثر أهمية من ذي قبل".

واختتم: "في ذلك المجال، ما زلنا ندفع الثمن – إذ عانى الفريق من فقدان التواصل مع ما تمّ إنجازه في هذا المجال".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة