فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى الآن . . .
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً

رينو تؤكّد عدم تحديث محرّكها للفورمولا واحد طوال موسم 2020

المشاركات
التعليقات
رينو تؤكّد عدم تحديث محرّكها للفورمولا واحد طوال موسم 2020

أكّد فريق رينو أنّه لا يعتزم تحديث محرّكه في بطولة العالم للفورمولا واحد خلال موسم 2020 بعد أن قرّر عدم جلب خصائص جديدة لجولة النمسا الافتتاحيّة في محاولة لخفض التكاليف.

اتّفقت فرق الفورمولا واحد على مجموعة من التدابير لخفض التكاليف هذا العام، بما في ذلك تجميد تطوير المحرّكات في السباقات التي تلي الجولة الافتتاحيّة، وذلك على إثر إلغاء السباقات العشرة الأولى من الموسم بسبب وباء "كوفيد-19" وما سينجرّ عن ذلك من تراجعٍ في العائدات.

وأكّدت هوندا جلبها لوحدة طاقة محدّثة للسباق الافتتاحيّ في النمسا، بينما جلبت مرسيدس خصائص جديدة بالمقارنة مع ما كانت تنوي التسابق به في أستراليا من أجل تعزيز الموثوقيّة.

لكنّ فيراري ورينو لم تجلبا أيّ وحدات طاقة محدّثة إلى جولة ريد بُل رينغ، ما يعني أنّ الخصائص التي شرعا في استخدامها سيتمّ تجميدها لبقيّة الموسم.

وقال سيريل أبيتبول مدير فريق رينو أنّ الصورة الماليّة المعقّدة الناتجة عن الموسم الأقصر قد أجبرت الصانع الفرنسيّ على الإقدام على بعض التضحيات، بما في ذلك التخلّي عن عمليّة تطوير المحرّك.

وقال بخصوص ذلك: "أقدمنا على بعض التضحيات والتنازلات من أجل إدارة الأزمة التي كانت حادة للغاية".

وأكمل: "نحن نتحدّث عن تراجع حاد في الجوائز الماليّة من البطولة، كما أنّنا نخوض محادثات مع الرعاة الذين كانوا أوفياء للغاية، لكنّهم يُواجهون كذلك تحديات في مجالاتهم".

ثمّ تابع: "اضطررنا للإقدام على اتّخاذ بعض القرارات التي كان من بينها إيقاف برنامج تطوير المحرّك، مركّزين على ما ستكون الخطوة التالية التي سنتناولها لاحقًا".

وأردف: "ذلك يعني أن لا تتوقّعوا منّا أيّ تحديثات للمحرّك هذا العام".

اقرأ أيضاً:

وتدخل رينو الموسم الجديد وهي تهدف للتعافي من موسمها الصعب في 2019 الذي شهد تراجعها من المركز الرابع إلى الخامس في بطولة الصانعين.

وقال أبيتبول أنّ بعض "علامات الضعف" في عمليّات فريقه قد تمّ الانتباه لها قبل الموسم الماضي، لكنّه بدا متفائلًا إزاء فرص الفريق في التعافي.

وقال في هذا الصدد: "إن عدت إلى موسم 2018، نعم كنّا في المركز الرابع في البطولة، لكن كان من الواضح أنّنا غير قادرون على التطوير بالوتيرة المناسبة للحاق بالفرق الكبرى".

وأضاف: "كان من الواضح أنّ مرسيدس تتواجد في موقع رائع. تعيّن علينا الإقدام على عددٍ من التغييرات التي دفعت بنا إلى تحويرات واسعة ضمن صُلب قيادة القسم التقنيّ في إنستون".

وأكمل: "أعتقد بأنّ المحرّك أحرز تقدّمًا جيّدًا، أعتقد بأنّه بات يحظى بتقديرٍ أكبر. نحتاج الآن للتركيز على السيارة، وذلك جزء ممّا نقوم به حاليًا مع القرار الذي اتّخذناه بشأن التضحيات الماليّة للمستقبل".

واختتم حديثه بالقول: "أشعر بالضغط، لكن بشكلٍ مماثلٍ فإنّني أشعر بالثقة حيال هذا العام والأعوام الأخرى التي ستليه".

اقرأ أيضاً:

فيراري: مشاكل في مطابقة البيانات هي السبب وراء ضعف سيارة "اس.اف1000"

المقال السابق

فيراري: مشاكل في مطابقة البيانات هي السبب وراء ضعف سيارة "اس.اف1000"

المقال التالي

مرسيدس ما تزال تسعى وراء إجابات بشأن تسوية المحرّك بين فيراري و"فيا"

مرسيدس ما تزال تسعى وراء إجابات بشأن تسوية المحرّك بين فيراري و"فيا"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1