رينو: الدخول في شراكة مع فرق أخرى "ليس صفقة جيدة" حالياً

قلل المدير التنفيذي لدى رينو من إمكانية ارتباط فريق ألبين للفورمولا واحد بفريق شريك آخر خلال المستقبل القريب، واصفاً ذلك "بالصفقة غير الجيدة" حالياً.

رينو: الدخول في شراكة مع فرق أخرى "ليس صفقة جيدة" حالياً

قامت رينو بتغيير اسم فريقها في الفورمولا واحد ليصبح ألبين بدءاً من 2021، وذلك كجزء من عملية تغيير ضمن الشركة تزامنت مع تعيين المدير التنفيذي الجديد لوكا دي ميو الصيف الماضي.

لكن رينو لا تزوّد حالياً أي فريق آخر بالمحركات سوى فريقها المصنعيّ، وذلك بعد انتهاء صفقتها مع مكلارين الموسم الماضي، وانتقال الفريق البريطاني للتزود بمحركات مرسيدس.

بالمقابل، تمتلك مرسيدس ثلاثة فرق زبونة: مكلارين، أستون مارتن وويليامز، ولدى فيراري فريقان زبونان: هاس وألفا روميو، بينما تزوّد هوندا فريقي ريد بُل وألفا تاوري بالمحركات.

وكان مدراء رينو قد أشاروا سابقاً إلى عدم قلقهم من هذا الوضع، بالرغم من الانفتاح على فكرة الشراكة مع أحد الفرق مستقبلاً ضمن ظروف ملائمة.

وضمن معرض كلامه في مؤتمر صحفي، أشار دي ميو إلى الفوائد المحتملة للفرق الزبونة أو الشريكة، لكنه شكك في مدى جدوى مثل هذا الخيار من الناحية المادية لمزوّد المحركات.

فقال ضمن تصريح لوسائل إعلام مختارة من بينها موقعنا "موتورسبورت.كوم": "بالطبع نظرياً، من الأفضل لك أن تحظى بمحرك يستعمله الآخرون كذلك، لأنك ربما تتشارك البيانات معهم وغير ذلك من الأمور".

وأكمل: "لكن الظروف الحالية - والوضع المبكر حالياً - خاصة من النواحي الاقتصادية، نقل التقنيات بين فريق وآخر، وفقاً لما تسمح به القوانين، لا تجعل من ذلك خياراً محبّذاّ".

وأردف: "لذا، الثمن الذي تدفعه الفرق الأخرى للحصول على تقنياتٍ مثل التي نمتلكها، ليست صفقة جيدة من ناحية الأعمال، برأيي الشخصي".

وتابع: "قلت هذا مراراً. لا أود الخوض في الأرقام، لكن يمكنني القول أن تلك ليست بالصفقة الجيدة".

اقرأ أيضاً:

وربطت تكهنات سابقة فريق ويليامز مع رينو، ضمن إمكانية تحول الأول إلى فريق رديفٍ للعلامة الفرنسية، لكن ويليامز أوضحت لاحقاً رغبتها بالبقاء كفريق مستقل.

وبالرغم من أن عدم تزويد فرق أخرى بالمحركات يعني تقلص كمية البيانات التي تحصل عليها رينو، لكن لورون روسي مدير ألبين يرى أن ذلك يقلص كذلك من أية مخاطر محتملة أو اتجاه الأمور في منحى خاطئ.

فقال: "تقديم وحدة الطاقة لفرق أخرى، كما قال لوكا قد يكون له بعض الفوائد حيال البيانات الإضافية وغير ذلك".

وأكمل: "لكن الطريقة التي تم بها بناء وحدات الطاقة هذه، تجعلها مكلفة إلى حد كبير، في الحقيقة، إنها تصبح خطرة للغاية من الناحية المالية حالما تدخل في مشاكل الموثوقية والأداء".

وتابع: "لذا لا بد من تواجد بنية هيكلية أفضل، لأن الفريق الزبون يجلس هناك عند المشاكل، ولا يقوم بأي شيء آخر. بالتالي، لا بد من أن يلعب دوراً مسانداً فعلياً".

واسترسل: "لذا، من ناحيتنا حالياً، سندرس الأمر حالما تتوافر لنا الموارد من مساحة، وقت، طاقة وغير ذلك".

واختتم: "لكن في الوقت الراهن، نحن مسرورون حقاً بما لدينا بصراحة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
دومينيكالي يستبعد فكرة إقامة عطل نهاية أسبوع الفورمولا واحد على يومَين

المقال السابق

دومينيكالي يستبعد فكرة إقامة عطل نهاية أسبوع الفورمولا واحد على يومَين

المقال التالي

مقابلة خاصة مع شارل لوكلير: "لا جدوى" من الغضب وعدم الصبر

مقابلة خاصة مع شارل لوكلير: "لا جدوى" من الغضب وعدم الصبر
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة الفرق ألبين
الكاتب خلدون يونس