رينو: التحسينات لم تقدّم الأداء المطلوب في مونتريال

بالرغم من سعي الصانع الفرنسي لتسجيل النقاط في كندا، لكن الواقع في السباق كانت مغايراً، إذ أنّ جهوده لم تكلّل بالنجاح حيث اجتازت سيارة وحيدة خط النهاية محرزة المركز الـ 16.

اضطرّ كيفن ماغنوسن إلى الانطلاق من خط الحظائر بعد الحادث الذي تعرض إليه خلال التجارب الحرة الثالثة والذي منعه من المشاركة في التجارب التأهيلية كما أجبره على تغيير هيكل سيارته كذلك.

حيث قال الدانمركي في تصريح بعد السباق: "أريد في البداية تقديم الشكر لجميع أفراد طاقم الفريق من أجل العمل الذي قاموا به بعد الحادث".

وتابع: "لقد قاموا بعمل كبير لبناء هيكل جديد للسيارة استعداداً للسباق، وهذا ما يُظهر معدن الفريق الحقيقي، إنني فخور بكوني جزءًا منه وسنواصل القيام بأفضل ما لدينا".

عانى ماغنوسن، كما كان الحال لدى معظم السائقين، من الأحوال الجوية أثناء السباق، إذ قال في هذا الصدد: "لقد مررنا بفترة صعبة أثناء السباق والمركز 16 لا يعكس أهدافنا. أرضية المسار كانت باردة ولم نستطع استخراج الأداء المطلوب من السيارة".

وأكمل: "كان سباقنا دون أحداث تذكر لأننا للأسف لم نتمكن من التقدم بالمراكز، سنحاول بالطبع الخروج بنتيجة أفضل في المرة المقبلة". 

ولم يعمّر جوليون بالمر من جهته طويلاً على الحلبة بعد أن اضطرّ للانسحاب بسبب تسريب الماء.

حيث قال: "كان المحرّك الجديد يعمل بشكل جيد من ناحية الأداء كما يبدو التحسّن واضحاً من ناحية ضبط المحرك، لقد كنتُ مرتاحاً خلف المقود على الرغم من الظروف الباردة والزلقة".

ثم أضاف: "تعرّضتُ للاحتكاك مع كارلوس ساينز خلال اللفة الأولى من السباق ثم علقتُ خلف إحدى سيارتي مانور".

وتابع: "كانت وتيرتي جيدة مع المسار الفارغ أمامي. إنني مسرور بسيارتي وأتطلع إلى المنافسة في باكو على أمل أن يحالفنا الحظ إلى جانبنا في مناسبات أخرى قادمة".

انسحاب مؤسف

لم تكن هذه المؤشرات مُرضية بالنسبة لمدير فريق رينو فريديريك فاسور الذي قام بتحية المجهودات التي قام بها أعضاء الفريق في مثل هذه الظروف الصعبة.

حيث قال: "عمِل الفريق بجدّ في نهاية هذا الأسبوع وأحرزنا تقدماً كبيراً رغم عدم تمكننا من ترجمة ذلك إلى نتائج ملموسة".

وأكمل: "بالمر كان سعيداً جداً على متن سيارته التي كانت تتميز بأداء أفضل في السباق، من المؤسف أن نضطرّ إلى الانسحاب في وقت مبكر من السباق ونحن بصدد البحث عن أسباب مشكلة ضغط الماء".

وأضاف: "بسبب انطلاقه من آخر شبكة الانطلاق، كانت مهمّة ماغنوسن معقدة للغاية إلا أنه قدم أداءً قوياً باعتبار الظروف المحيطة بالسباق".

واختتم: "الأجواء الباردة لم تكن بالتأكيد ملائمة لفريقنا وستكون أكثر دفئاً في باكو وأيّ تغير في المعطيات سيكون موضع ترحيبٍ خاصّ بالنسبة إلينا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حدث فرعي سباق الأحد
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة السائقين جوليون بالمر , كيفن ماغنوسن
قائمة الفرق فريق رينو اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة