رينو: لم يبقَ إلا نظام التوجيه ضمن التصميم الجديد بالكامل لسيارة 2019

المشاركات
التعليقات
رينو: لم يبقَ إلا نظام التوجيه ضمن التصميم الجديد بالكامل لسيارة 2019
25-01-2019

كشف فريق رينو بأنّ سيارته لموسم 2019 من بطولة العالم للفورمولا واحد ستتّبع تصميمًا جديدًا بالكامل، حيث تمّ الإبقاء على نظام طاقة التوجيه فقط من سيارة العام الماضي.

في حين أنّ القوانين الانسيابيّة الجديدة التي تهدف للمساعدة على تحسين التجاوزات قد أجبرت الفرق على إعادة تصميم سياراتها للموسم الجديد، فإنّ رينو قرّرت تغيير كلّ شيء تقريبًا ضمن سعيها لتحقيق مكاسب في الأداء.

وقال مارشين بودكوفسكي المدير التنفيذي لفريق رينو بأنّ سعي الصانع الفرنسي لإنتاج أسرع سيارة ممكنة زاد من مستويات التوتّر نتيجة كمية العمل الضروري، لكنّه يعتقد بأنّ المكاسب تستحقّ ذلك.

وقال بخصوص ذلك عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول تقدّم سيارة 2019: "دائمًا ما يكون من الصعب الحصول على سيارة تتضمّن آلاف وآلاف القطع، وأبقينا فقط على نظام طاقة التوجيه من سيارة العام الماضي".

وأضاف: "ذلك يمنحك فكرة أنّ بقيّة مكوّنات السيارة تغيّرت، وهي تتغيّر نتيجة محاولتنا استخراج الأداء من كلّ جانب".

وأردف: "إنّها جهودٌ كبيرة للقيام بكلّ شيء من الصفر، إلى جانب القوانين الجديدة، لكن هناك هدف أداء. كلّما أخّرت العمل كلّما حصلت على المزيد من الأداء، لكنّ ذلك يزيد من التوتّر من أجل إتمام العمل في الوقت المناسب".

العمل وفق الجدول الزمني المقرر

اجتازت رينو اختبارات تصادم "فيا" الإلزاميّة ومن المنتظر أن تُطلق سيارتها لموسم 2019 في معقلها في إنستون في الـ 12 من فبراير/شباط قبيل انطلاق التجارب الشتويّة الأسبوع التالي.

وعند الإلحاح عليه بالسؤال بخصوص ما إذا كان العمل على السيارة يسير وفق الجدول الزمني المخطط له للمشاركة في التجارب الأولى، أجاب بودكوفسكي: "المجال ضيّق، ضيّقٌ للغاية، لكنّه دائمًا ضيّق".

وأضاف: "إن لم يكن المجال ضيّقًا فأنت مخطئ، كون عليك الإبقاء على كلّ شيء إلى آخر وقتٍ ممكن من أجل استخراج أقصى أداء ممكن قبل الالتزام بتصنيع المكوّنات ووضعها على السيارة".

وأكمل: "تركنا العمليّة إلى وقتٍ متأخّر، لكنّنا نأمل أن يكون ذلك للأسباب الصحيحة من ناحية الأداء وأن نجلب السيارة في الوقت المناسب للتجارب الأولى وحدث الإطلاق. هكذا يجب أن تكون الأمور".

تفاؤل حذر

إلى جانب الخطوات المنتظرة على الهيكل، فإنّ رينو لا تزال متفائلة حيال تصميم محرّكها الجديد أيضاً، بالرغم من أنّ الموثوقيّة لا تزال تُمثّل العامل الأساسي.

وقال بخصوص ذلك: "نحن متفائلون للغاية بالنسبة للمحرّك، لكنّ جانب المحرّك مثل جانب الهيكل، لا ينتهي مطلقًا إلّا عندما تُغلق المحرّك الذي ستتسابق به في السباق الأوّل".

وأضاف: "إنّه واعدٌ للغاية من ناحية الأداء، لكن لا يزال علينا وضع النقاط على الحروف من ناحية الموثوقيّة وهو ما نقوم به في منشأة فيري".

وأكمل: "لا نزال نعمل على المحرّكات التي سنبدأ بها العام، وفي النهاية هناك معادلة بين الأداء والموثوقيّة. يُمكنك استخراج المزيد من الأداء من أيّ محرّك، لكنّه قد لا يدوم لعدد السباقات وعدد الحصص التي تريدها".

واختتم حديثه بالقول: "لذلك علينا رؤية موقع توقّف العلامة من ناحية الأداء في مواجهة الموثوقيّة، لكنّنا متفائلون".

أرتيم ماركيلوف، رينو

أرتيم ماركيلوف، رينو

تصوير: صور لات

المقال التالي
مكلارين حققت "تغييراً كبيراً" في مقاربتها التطويرية

المقال السابق

مكلارين حققت "تغييراً كبيراً" في مقاربتها التطويرية

المقال التالي

الإعلان عن موعد الكشف عن سيارة تورو روسو لموسم 2019

الإعلان عن موعد الكشف عن سيارة تورو روسو لموسم 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1