ريكاردو يقول بأنّ ريد بُل في موقعٍ جيّد

قال الأسترالي دانيال ريكاردو أنّ فريقه ريد بُل ريسينغ يحتلّ "موقعاً جيّداً" بعد انتهاء أولى التجارب الشتويّة لموسم 2016 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

أكمل ريكاردو حوالي 200 لفّة على متن مقاتلة الفريق الجديدة «آر.بي12» على مدار يومين من التجارب، قبل أن يسلّم مهام القيادة إلى زميله الروسي دانييل كفيات.

وبالرغم من عدم تقديم وحدة طاقة رينو الجديدة لأيّة مكاسب كبيرة من ناحية الأداء، إلّا أنّ ريكاردو اعترف أنّ التركيبة الجديدة بأكملها تبدو جيّدة بعد انتهاء التجارب الأولى على المسار.

كما تحسّنت موثوقيّة وحدة الطاقة بالمقارنة مع ما واجهته الحظيرة النمساويّة قبل 12 شهراً، حيث يعتبر الأسترالي ذلك أمراً مهماً للغاية قبيل انطلاق موسم 2016.

وقال في هذا الصدد: "أعتقد أنّ ثقتنا عالية حيال ما نمتلكه بعد إكمال يومين من التجارب".

وأضاف: "كانت الموثوقيّة عالية. واجهنا بعض المشاكل البسيطة المتفرّقة في كلا اليومين لكنّنا لم نتعرّض لأيّة مشكلة كبيرة وهو أمرٌ جيّد. أكملنا ما يقارب 200 لفّة في المجمل وأنا سعيدٌ بذلك".

وأكمل: "كان الشعور داخل السيارة جيّداً وكان من الرائع الجلوس داخلها مجدّداً، أعتقد أنّنا قدّمنا وتيرة جيّدة في وقتٍ مبكّرٍ نوعاً ما ومن الرائع أيضاً بالنسبة لي أن أبدأ بتقديم تأدية قويّة".

ثمّ تابع: "التركيبة جيّدة في المجمل. عادة ما نتوجّه إلى برشلونة بعد تجارب خيريز، إذ نكون قد أكملنا بعض العمل على السيارة، لكنّنا بدأنا من برشلونة مباشرة هذا العام لكنّني سعيدٌ بذلك".

وأردف: "الأجواء إيجابيّة داخل الفريق وجميعنا نشعر بأنّنا في موقعٍ جيّد. لم نتوقّع أن نقدّم أداء خيالياً في القسم الأوّل من الموسم، لكنّني أعتقد أنّنا في طريقنا للتواجد في موقعٍ جيّد. سنرى النتائج الفعليّة في ملبورن".

هذا وأكملت العلامة النمساويّة ما مجموعه 369 لفّة على مدار أربعة أيّام من التجارب ما يضعها في المركز الرابع، في حين قطعت السيارتان المزوّدتان بمحرّك رينو مسافة 3314 كلم.

وللحصول على تفاصيل إضافيّة حول تجارب برشلونة ومقارنة بين الأزمنة والمسافات التي قطعتها الفرق، يمكنكم الإطّلاع على أهمّ الأرقام المتحصّل عليها من التجارب الشتويّة الأولى.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة