ريكاردو يشعر كما لو أنّه يتلقّى "اللكمات" من خلال مشاكل الموثوقيّة

المشاركات
التعليقات
ريكاردو يشعر كما لو أنّه يتلقّى
14-11-2018

قال دانيال ريكاردو بأنّه يشعر كما لو أنّه يتلقّى "اللكمات" عبر عدد المشاكل التي واجهها خلال القسم الأخير من موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا واحد.

عانى سائق ريد بُل من نهاية مليئة بالمشاكل لمسيرته مع ريد بُل قبل الانتقال إلى رينو في 2019، وذلك بعد أن عانى من سلسلة من الأعطال الميكانيكيّة التي كلّفته نتائج قويّة وأدّت إلى عقوبات على شبكة الانطلاق في السباقات التالية بسبب تغيير مكوّنات محرّكه.

وتعيّن على ريكاردو تطبيق عقوبة التراجع 5 مراكز نهاية الأسبوع الماضي في البرازيل وذلك بعد أن تضرّر شاحنه التوربيني بسبب مطفأة الحرائق التي استخدمها المارشلز لإطفاء بعض ألسنة اللهب على سيارته بعد انسحابه في المكسيك.

وبحديثه بعد تقدّمه من المركز الـ 11 إلى الرابع في البرازيل، قال ريكاردو بأنّه كان من المحبط اضطراره لشقّ طريقه وسط الترتيب عندما كانت نتيجة أفضل متاحة على الورق بالنظر إلى سرعة سيارة ريد بُل.

وقال الأسترالي: "شاهدت إعادة واقعة المكسيك، عرضوها يوم الجمعة من أجل تمعي جراحي!".

وأضاف: "كما كانت هناك إحصائيّة أخرى حول تسجيلي لانسحابات هذا العام أكثر من انسحابات لويس هاميلتون طوال السنوات الخمس الماضية أو ما شابه، أي أنّهم يسدّدون اللكمات لي".

وأكمل: "أشعر بأنّ لدينا سيارة سريعة في كلّ مرّة ننطلق فيها خارج موقعنا أو ننطلق من الخلف. أعتقد أنّ ذلك يزيد من الإحباط المتنامي".

وكان ريكاردو حريصًا على عدم وضع أيّ لومٍ على المارشلز في المكسيك.

وقال بخصوص ذلك: "شاهدت الإعادة واعتقدت أنّه كان مجرّد دخان. لكن كانت هناك لحظة تواجدت فيها ألسنة لهب، لذلك لم أكن غاضبًا على أيٍ من المارشلز لقيامهم بذلك".

وأضاف: "عملهم هو إخماد النيران في حال شاهدوها. لست غاضبًا من أيّ أحد، أتمنّى فقط لو سار كلّ شيء على نحوٍ مثالي".

وأردف: "حالما عبرت خطّ النهاية في البرازيل فقد كنت محبطًا إلى حدٍ ما كون منصّة التتويج كانت قريبة وتمتّعنا بالوتيرة".

وأكمل: "لست نادمًا على أيّ شيء، لا أشعر أنّني خسرت منصّة التتويج أو أنّ الفريق خسر منصّة التتويج".

ثمّ تابع: "قمنا بكلّ ما يسعنا، لذلك لست منزعجًا من ذلك. تمتّعنا بسيارة سريعة للغاية هنا بشكلٍ مفاجئ، كان السباق ممتعًا".

وواصل شرحه بالقول: "أعلم أنّنا كنّا أفضل من المركز الرابع (على صعيد الوتيرة) لكن في جميع الأحوال لا تزال لديّ فرصة إضافيّة مع الفريق للصعود إلى هناك، لذلك سنبذل كلّ ما في وسعنا في أبوظبي".

واختتم حديثه بالقول: "أحظى ببعض التفاؤل بالتوجّه إلى أبوظبي بالنظر إلى الوتيرة التي تمتّعنا بها (في البرازيل)، أشعر أنّها دائمًا ما تكون حلبة ملائمة لنا أكثر من هذه".

المقال التالي
وايتينغ يُقلّل من شأن الدعوات لتغيير قوانين منطقة الوزن

المقال السابق

وايتينغ يُقلّل من شأن الدعوات لتغيير قوانين منطقة الوزن

المقال التالي

غاسلي: تورو روسو بحاجة إلى "مراجعة كافة الجوانب"

غاسلي: تورو روسو بحاجة إلى "مراجعة كافة الجوانب"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى