ريكاردو مستذكراً سباق موناكو: "دعوني في مساحتي الخاصة"

المشاركات
التعليقات
ريكاردو مستذكراً سباق موناكو:
أندرو فان ليوين
كتب: أندرو فان ليوين
30-11-2016

قال الأسترالي دانيال ريكاردو أنّه عاد مباشرة إلى شقّته من دون رؤية أيٍ من طاقمه في فريق ريد بُل بعد الخطأ الذي كلّفه الفوز في سباق جائزة موناكو الكبرى للفورمولا واحد في وقتٍ سابقٍ من هذا العام.

لويس هاميلتون، مرسيدس يحتفل بفوزه على المنصة مع دانيال ريكاردو، ريد بُل وسيرجيو بيريز، فورس انديا
ماكس فيرشتابن، ريد بُل
سيارة الأمان أمام دانيال ريكاردو، ريد بُل
ماكس فيرشتابن، ريد بُل

كان الأسترالي في طريقه لتحقيق فوزه الأوّل على شوارع الإمارة في الفورمولا واحد شهر مايو/أيار الماضي، لكنّ الفوز سُرق منه نتيجة سوء تواصلٍ بخصوص الانتقال إلى الإطارات الملساء ليأخذ توقّفه وقتاً طويلاً.

وكان التأخير كافياً ليتوجّه لويس هاميلتون نحو الفوز بالسباق، لتظهر علامات خيبة الأمل جليّة على محيّا ريكاردو الذي عبر خطّ النهاية ثانياً.

ومتحدّثاً بشكل حصري لموقعنا «موتورسبورت.كوم»، اعترف ريكاردو أنّه توجّه مباشرة إلى منزله بعد إنهاء التزاماته على منصّة التتويج ووسائل الإعلام، إذ لم يرغب بمواجهة طاقم ريد بُل حينها.

"الشخص الوحيد الذي رأيته بعد السباق كان هيلموت ماركو. كان ينتظرني في غرفتي للاعتذار على ما أعتقد" قال ريكاردو.

وأردف: "توجّهت بعد ذلك مباشرة إلى شقّتي".

وتابع: "ليس أسلوبي أن أفقد أعصابي أمام الجميع، شعرت أنّ الأجواء لن تكون جيّدة للجميع، لذلك قلت في نفسي «دعوني أعود وأبقى في مساحتي الخاصّة»".

وأكمل: "تحدّثت إلى كريستيان هورنر يوم الإثنين بعد السباق، اتّصل بي، ومرّة أخرى كان يعتذر. من الواضح أنّنا أخذنا بعض الأيّام لتجاوز ما حدث، لكنّني لم أشتم أيّ أحد أو أيّ شيء من هذا القبيل".

وأضاف: "كنت أعلم أنّ الجميع كان منفطر القلب، كان وضعاً سيّئاً".

المقال التالي
روزنامة الفورمولا واحد 2017 المُعدّلة: إلغاء سباق ألمانيا

المقال السابق

روزنامة الفورمولا واحد 2017 المُعدّلة: إلغاء سباق ألمانيا

المقال التالي

فيلنوف: تصرّف هاميلتون أكّد على أحقيّة روزبرغ باللقب

فيلنوف: تصرّف هاميلتون أكّد على أحقيّة روزبرغ باللقب
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين دانيال ريكاردو تسوق الآن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ تسوق الآن
الكاتب أندرو فان ليوين
نوع المقالة أخبار عاجلة