فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

ريكاردو كان متردّدًا للتسابق على إثر وفاة هوبير

المشاركات
التعليقات
ريكاردو كان متردّدًا للتسابق على إثر وفاة هوبير
01-09-2019

قال دانيال ريكاردو سائق رينو أنّ الشكوك كانت تعتريه بشأن التسابق في جائزة بلجيكا الكبرى على إثر وفاة أنطوان هوبير سائق الفورمولا 2 أمسٍ السبت.

تُوفّي هوبير، الذي كان عضوًا في برنامج رينو للناشئين، خلال الحادث المروّع الذي تعرّض له خلال السباق الرئيسي من جولة سبا ضمن بطولة الفورمولا 2، وهو ما أدّى إلى سيلٍ من العواطف التي اجتاحت بادوك الفورمولا واحد بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع.

واعترف ريكاردو، الذي حلّ في المركز الـ 11 بعد أن تضرّرت سيارته في حادثة اللفّة الافتتاحيّة، بأنّه كان سعيدًا ببلوغ نهاية سباق بلجيكا.

وقال حيال ذلك: "أنا سعيدٌ لأنّ اليوم انتهى وكذلك السباق. أعلم أنّه بالرغم من غرابة الأمر فإنّ أفضل طريقة لإظهار احترامنا كانت التسابق اليوم، لكنّني لا أعتقد بأنّ أيًا منّا أراد التواجد هنا في الحقيقة، أو أراد التسابق على الأقلّ، أتحدّث عن نفسي، لكنّني متأكّدٌ من أنّني لست الوحيد".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "كان ذلك صعبًا، كان من الصعب التواجد هنا ومحاولة إظهار وجهٍ شُجاعٍ للجميع. أعرف الكثير من الأشخاص الذين جرحهم ما حدث بالأمس".

وأكمل: "أعتقد بأنّ الجميع ممتنٌ لانتهاء اليوم، ويُمكننا تجاوز هذه الجولة ونأمل أن تكون هذه المرّة الأخيرة التي يحدث فيها ذلك".

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان قد فكّر بعدم التسابق، قال ريكاردو: "أجل، في الليلة الماضية بالتأكيد".

وأضاف: "تتساءل في نفسك: هل يستحقّ الأمر ذلك؟ السؤال بسيطٌ في نهاية الأمر وهو صادقٌ أيضاً".

وأكمل: "أجل، هذا عملنا وهذه وظيفتنا وحياتنا، لكنّ الأمر أيضاً عبارة عن تسابق سيارات في دائرة".

لكنّ الأسترالي قال في المقابل أنّ رؤية عائلة هوبير على الحلبة صباح اليوم الأحد خلال النعي قبل السباق ساعدته على تحسين حالته الذهنيّة.

وقال حيال ذلك: "لأكون صادقًا فإنّ رؤية بعض أفراد عائلته هنا اليوم منحني المزيد من القوّة أكثر من أيّ شيء آخر".

وأضاف: "مجرّد رفع القبّعة لهم ليس كافيًا. لا أعلم ما أقوله. لا يُمكنني أن أتخيّل تواجدي في موقعهم، شعرت بأنّهم كانوا أقوى من أيّ منّا اليوم".

نعي لأنطونيو هوبير

نعي لأنطونيو هوبير

تصوير: صور ساتون

بدوره أهدى شارل لوكلير فوزه بسباق بلجيكا إلى هوبير الذي تسابق في مواجهته خلال عامهما الأوّل في الكارتينغ في 2005.

وبالرغم من أنّه اعترف بعدم سهولة الدخول في حالة ذهنيّة مناسبة في البداية، إلّا أنّه قال هو لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس بأنّ جميع المخاوف تبدّدت حالما تواجدوا على الحلبة.

وقال لوكلير: "أعتقد بأنّني أتواجد في هكذا وضعٍ للمرّة الأولى، حيث خسرت شخصًا على الحلبة وتحتاج للتسابق في اليوم التالي".

وأضاف: "من الواضح أنّه من الصعب إغلاق خوذتك والعبور من ذات المنعطف بذات السرعة قبل اليوم السابق. لكن ذلك ما تحتاج للقيام به".

وقال هاميلتون أنّ كلّ ما تعيّن على السائقين فعله هو "تفتيت المسألة وتجاوزها ودخول السيارة والقيام بعملك".

وقال: "من منظور السائق والرياضي فإنّك تنتقل إلى منطقة أخرى، من السهل الدخول إليها".

أمّا بوتاس فقد قال: "عندما تضع خوذتك فلا يُوجد الكثير يجول خاطرك، وتكون مركّزًا على ما تقوم به وتعشقه وهو القيادة".

وأكمل: "يجول ذلك عقلك قبل وبعد التسابق، لكن حالما تدخل في تلك المنطقة فلا يُوجد شيء يُشتّتك".

والدة وأخو أنطوان هوبير

والدة وأخو أنطوان هوبير

تصوير: صور لات

المقال التالي
لوكلير: من الصعب الاستمتاع بفوزي الأوّل بعد وفاة هوبير

المقال السابق

لوكلير: من الصعب الاستمتاع بفوزي الأوّل بعد وفاة هوبير

المقال التالي

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد جولة بلجيكا

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد جولة بلجيكا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بلجيكا الكبرى