فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً

ريكاردو: قرارات رينو "المحبطة" بشأن تحديثاتها آتت أكلها

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: قرارات رينو "المحبطة" بشأن تحديثاتها آتت أكلها
13-07-2019

أشاد دانيال ريكاردو بفريقه رينو بتجاوزه لإحباط التخلّي عن بعض تحديثاته الجديدة في ظلّ عودة الصانع الفرنسي إلى أدائه المعهود خلال جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد.

على إثر ظهورٍ مخيّبٍ للفريق في النمسا قبل أسبوعين، عادت رينو إلى وجهة الإعدادات السابقة وقرّرت التخلّي عن بعض التحديثات الجديدة التي قدّمتها ضمن الحزمة الكبيرة خلال جائزة فرنسا الكبرى.

ونجح ذلك التغيير بالفعل، حيث تأهّل ريكاردو سابعًا في سيلفرستون، بينما حلّ زميله نيكو هلكنبرغ عاشرًا.

وبحديثه عن أسباب تحسّن الأداء بعد النمسا، قال ريكاردو أنّه إلى جانب شعوره بالمزيد من الراحة على صعيد الإعدادات، فإنّ قرار التخلّي عن بعض المكوّنات الجديدة كان مهمًا.

وقال الأسترالي: "بعض المكوّنات بقيت وبعضها الآخر لا...".

وأضاف: "ذلك يحدث، وهو مُحبطٌ كون الفريق عمل بجهد كبير وضغط في عمليّة التطوير في نفق الهواء وباستخدام ديناميكا الموائع الحسابيّة، ومن ثمّ لا تعمل المكوّنات على الحلبة ويكون ذلك مُحبطًا للفريق. لكن عليك في بعض الأحيان تقبّل ذلك والعودة إلى نسخة سابقة".

وأردف: "حدث ذلك في ريد بُل كذلك. من الواضح أنّ ريد بُل تملك الكثير من الفخر بقدرتها على تطوير السيارة بشكلٍ جيّد، لكنّ ذلك لم ينجح في بعض الأحيان أيضاً. لذا لست أقول أنّ كلّ ذلك ذهب هدرًا، لكن لا يعمل كلّ شيء وفق ما هو متوقّعٌ منه".

وقال ريكاردو أنّ وتيرة رينو في سيلفرستون، خاصة على المنعطفات البطيئة، منحت الفريق بعض التشجيع حيال إمكانيّات سيارته.

وقال بخصوص ذلك: "بالتأكيد يُعدّ تحوّل الأداء منذ النمسا مُشجّعًا. لم نكن متشجّعين جدًا بعد النمسا وشعرت بأنّ أمامنا الكثير من العمل، لذا فإنّ التعافي في غضون أسبوع أو أكثر قليلًا جيّدٌ جدًا من أجل الفريق، فقط لمنحه تطمينًا بأنّ السيارة تعمل بالتأكيد".

وأكمل: "جلبنا بعض التحديثات في فرنسا وحاولنا الضغط عليها في النمسا، وربّما ابتعدنا قليلًا عن شيء تقليدي. حقّقنا بعض النتائج الجيّدة قبل فرنسا، خاصة بالنسبة لي، وبدأت بالشعور بالراحة داخل السيارة. التحديثات جيّدة وتُرحّب بها على الدوام، لكنّني أعتقد بأنّها حسّنت السيارة في جوانب ومنحتنا بعض الأشياء المجهولة الأخرى ولم يكن الأمر واضحًا".

وأردف: "اختبرناها مُجدّدًا في النمسا وضغطنا عليها إلى حدودها المثاليّة، لكنّ السيارة لم تكن سعيدة. لذا عدنا إلى بعض الأشياء القديمة نهاية هذا الأسبوع وحاولنا العودة إلى القاعدة والسيارة التي نعرفها جيّدًا، لهذا كنّا مرتاحين أكثر".

واختتم حديثه بالقول: "هذه ليست حلبة جيّدة بالنسبة إلينا على الورق. اعتقدت بأنّ مكلارين ستكون هي المتفوّقة بالنظر إلى المنعطفات السريعة، وكانوا قريبين بالتأكيد. أعتقد بأنّنا كنّا بمثابة الحصان الأسود اليوم وكان من الرائع التغلّب عليهم".

المقال التالي
فيتيل لم يقدر على استخراج كامل قدرات السيارة والإطارات في تصفيات سيلفرستون

المقال السابق

فيتيل لم يقدر على استخراج كامل قدرات السيارة والإطارات في تصفيات سيلفرستون

المقال التالي

فيراري لديها إجابات مهمّة لسبب مشاكل تحديثاتها

فيراري لديها إجابات مهمّة لسبب مشاكل تحديثاتها
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1