ريكاردو "شعر ببعض الارتياح" حين شاهد إعادة حادثته مع كفيات

المشاركات
التعليقات
ريكاردو "شعر ببعض الارتياح" حين شاهد إعادة حادثته مع كفيات
10-05-2019

اعترف دانيال ريكاردو أنه لم يكن يرغب بمشاهدة لقطات إعادة حادثته مع دانييل كفيات خلال سباق جائزة أذربيجان الكبرى – لكن عندما قام بذلك، أدرك أنّ خطأه لم يكن كبيراً جداً كما كان يتوقع.

اضطر السائقان إلى الانسحاب من سباق باكو بعد أن اتجه سائق رينو إلى المسار خارج الحلبة عقب معركته مع كفيات، ما أجبر الروسي على التوقف كذلك. لكن ريكاردو عاد واصطدم بسائق تورو روسو حين كان يحاول إرجاع سيارته إلى الخلف.

بعد السباق، صرّح ريكاردو لوسائل الإعلام أنه عاد بسيارته إلى الوراء من دون النظر للتحقق من وجود سيارة خلفه. لكن وبعد أن شاهد لقطات الإعادة، لاحظ أنه بالفعل نظر إلى مرايا سيارته، لكن من الجهة المختلفة التي كان كفيات فيها.

حيث أجاب الأسترالي حين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال صعوبة مشاهدة لقطات الإعادة لتلك الحادثة: "لم أكن أرغب بمشاهدتها".

وأكمل: "لكن وبشكل سريع مساء يوم الاثنين، شاهدتُ لقطات الإعادة ولا أعلم عندما تكون في مثل ذاك الوضع – أعتقد أن أي شخص عندما يرتكب خطأ ما، فإنه يعتقد أنه أسوأ مما كان عليه في الحقيقة".

وأضاف: "بالطبع، كانت مشاهدة لقطات الإعادة أمراً مزعجاً، لكنني في الحقيقة راودني شعور أفضل بعض الشيء عندما لاحظتُ أنني نظرتُ إلى مرآتي اليمنى، لكن كفيات كان في الجهة اليسرى من سيارتي".

وتابع: "عندما انسحبتُ، صرّحت لوسائل الإعلام أنني اعتقدتُ بأنني أصبتُ بالذعر وتراجعتُ بالسيارة إلى الخلف مباشرة وأنني لم أنظر حتى إلى المرايا. لكنني في الحقيقة نظرتُ، لكن إلى الجهة اليمنى وهي الجهة التي يكن دانييل فيها. وذلك لأنني اعتقدتُ أنه اجتاز المنعطف ولم أرَ أية سيارة هناك (في الجهة اليمنى)".

المضي قدماً

بالمقابل، أوضح ريكاردو أنه يحاول وضع ما حصل خلفه، بالرغم من أن الحادثة مازالت تزعجه.

فقال: "لقد تجاوزت ما حصل، وهذا أمر جيد. بحلول يوم الاثنين كنتُ بالفعل أمزح حيال هذه المسألة مع أصدقائي. ومن ثم شاهدتُ لقطات الإعادة، ويوم الثلاثاء كان كل شيء جيداً".

وأكمل: "في الحقيقة، كنتُ متخوفاً بعض الشيء من كيفية تعامل الفريق معي (بعد تلك الحادثة)، لكنهم سامحوني بالفعل، ومن ثم ذهبتُ إلى إنستون يوم الثلاثاء. مواجهة الجميع مباشرة كانت ’علاجاً’ جيداً".

ويرى ريكاردو أن انسحابه في باكو كان مؤلماً بشكل خاص نظراً لأنه شعر بإمكانية تحقيق نتيجة جيدة تعزّز موقع الفريق.

فقال: "بالطبع، كنتُ منزعجاً لأنني اعتقدت أنه بوسعنا الاستفادة من السباق. الانطلاقة لم تكن رائعة، وفي نهاية المطاف كانت جولة صعبة، لكنني كنتُ أعتقد أنني على وتيرة جيدة. شعرتُ بالاستياء حزناً على الفريق".

وأكمل: "شعرتُ بالمسؤولية حيال الكيفية التي انتهى بها سباق الأحد، وذلك ما لم أكن أريده".

واختتم: "بالطبع، أشعر بالمسؤولية حيال ضرورة المساعدة في رفع الفريق بطريقة أو بأخرى، وكانت لدي فرصة يوم الأحد ولم أستفد منها. وذلك ما سبب لي الحزن".

دانيال ريكاردو، رينو ولانس سترول، ريسينغ بوينت

دانيال ريكاردو، رينو ولانس سترول، ريسينغ بوينت

تصوير: صور لات

المقال التالي
كاري: الفورمولا واحد ستخسر سباقَين في 2020

المقال السابق

كاري: الفورمولا واحد ستخسر سباقَين في 2020

المقال التالي

معرض الصور التقني: أبرز ما جلبته فرق الفورمولا واحد إلى برشلونة

معرض الصور التقني: أبرز ما جلبته فرق الفورمولا واحد إلى برشلونة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين دانيال ريكاردو تسوق الآن , دانييل كفيات تسوق الآن
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة