ريكاردو حائرٌ ومنزعجٌ بعد أدائه الضعيف في تصفيات المكسيك

قال دانيال ريكاردو سائق ريد بُل أنّه يشعر بالدهشة حيال خسارته المفاجئة للوتيرة بعد اكتفائه بالمركز السابع في التجارب التأهيليّة لجائزة المكسيك الكبرى للفورمولا واحد.

في حين أنّ زميله ماكس فيرشتابن كان على بُعد 0.086 ثانية فقط من زمن قطب الانطلاق الأوّل، تواجد ريكاردو على بُعد قرابة ثانية كاملة عن الصدارة، بل إنّ إستيبان أوكون سائق فورس إنديا تمكّن من التغلّب عليه.

وكان الأسترالي أبطأ بعُشرٍ من الثانية من أفضل أزمنته في التجارب الحرّة الثالثة، وكان أسرع بفارق 0.019 ثانية فقط من نيكو هلكنبرغ سائق رينو في التصفيات.

وقال سائق ريد بُل: "تصدّرت الحصّة الأولى بالأمس، واستخدمت ذات الإعدادات صباح اليوم، كانت وتيرتي معادلة تقريبًا للتجارب الحرّة الأولى".

وأضاف: "لم نُغيّر أيّ شيء على السيارة منذ الأمس وحتّى اليوم إلى غاية التجارب التأهيليّة، كانت الوتيرة بعيدة كلّ البعد منذ بداية الحصّة".

ثمّ تابع: "حاولنا القيام بلفّتي تحمية، ولفّة تحمية واحدة، لكن بدا بأنّ مستوى التماسك الذي كان بحوزتي لدى مغادرة المرآب بقي على حاله طوال الحصّة".

وواصل شرحه بالقول: "قمنا بتعديلات على الجناح الأمامي، لكنّ السيارة لم تتفاعل مع أيّ شيء في التجارب التأهيليّة. لم يكن بوسعنا القيام بأيّ شيء في النهاية، كنت يائسًا تقريبًا. نحتاج لفهم سبب ذلك. نحن في المركز السابع في الوقت الذي كنّا ننافس فيه على المراكز الأولى طوال عطلة نهاية الأسبوع".

وأكمل: "لو تمكّنا من العودة إلى السيارة التي كانت بحوزتنا فأعتقد أنّه سيكون بوسعنا المنافسة على منصّة التتويج غدًا. لكنّ التجارب التأهيليّة كانت... ما هي الكلمة من دون التفوّه بكلام بذيء؟ كنّا حائرين للغاية، ومنزعجين ويائسين".

وعند الإلحاح عليه بخصوص سبب المشكلة، أجاب الأسترالي: "تبدو مشكلة جذريّة ولا أعلم ما هي في الوقت الحاضر. كان شعوري كما لو أنّنا لم نستخدم بطانيات الإطارات، كانت السيارة تنزلق في كلّ مكان ولم يكن بوسع الإطارات توليد التماسك الذي أحتاجه".

وتابع: "تحصل في بعض الأحيان على مجموعة إطارات لا تستطيع إيصالها إلى مجال عملها، لذلك قد تخسر بعض الوقت، لكنّنا واجهنا المشكلة ذاتها في كلّ طلعة، لذلك الأمر محبطٌ ومحيّرٌ للغاية. أنا متأكّدٌ من أنّنا سنكتشف شيئًا ما، لكنّ ذلك لن يُسهّل الحصّة مطلقًا، لم يكن بوسعنا القيام بأيّ شيء".

وأكمل: "كان المسار باردًا حقًا صباح اليوم، لكنّنا تمكّنا بالرغم من ذلك من تقديم وتيرة جيّدة منذ المحاولة الأولى. كانت الأجواء ساخنة أكثر في فترة ما بعد الظهر وكان يجب أن يكون من السهل تحمية الإطارات وإيصالها إلى مجال عملها. ذلك هو الجزء الأكثر إرباكًا الآن، لا يُمكن تفسير المشكلة التي واجهناها، كان يجب أن تساعد الأجواء على تحمية الإطارات".

واختتم حديثه بالقول: "بدأت مستويات الأدرينالين بالانخفاض تدريجيًا الآن. لم أكن غاضبًا بكلّ تأكيد، لكنّني كنت يائسًا في التجارب التأهيليّة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة