ريكاردو حائرٌ إزاء ضعف أدائه في تصفيات ستيريا

لم يجد الأسترالي دانيال ريكاردو أيّ تفسير لمعاناته خلال تصفيات جائزة ستيريا الكبرى للفورمولا واحد التي تأهّل فيها في المركز الـ 13 خلف زميله في مكلارين لاندو نوريس بتسعة مراكز.

ريكاردو حائرٌ إزاء ضعف أدائه في تصفيات ستيريا

كان الأسترالي متأخّرًا بـ 0.5 ثانية عن نوريس في القسم الثاني من التصفيات، وعندما أخبره مهندسه بأنّه لم يعبر إلى القسم الثالث، فقد كان ريكاردو عاجزًا عن إيجاد الإجابات.

يأتي ذلك بعد تجارب حرّة ثانية مشجّعة لريكاردو يوم الجمعة، وهو ما زاد من مرارة خسارته في التصفيات.

"لا أعلم" قال الأسترالي عندما سُئل عمّا حدث، وأضاف: "كان ذلك ما حدث اليوم، كان ذلك غامضًا بعض الشيء في الحقيقة. من الواضح أنّنا كنّا سريعين بالأمس، وأعلم أنّها كانت مجرّد تجارب جمعة، ولم أتوقّع المنافسة على قطب الانطلاق الأوّل".

وأكمل: "لكن من الواضح أنّنا كنّا مرتاحين حيال كلّ شيء. وضعنا السيارة على المسار اليوم وكنّا أبطأ بثانية تقريبًا. وأعتقد بأنّنا كنّا متأخّرين مجدّدًا في التصفيات".

وأردف: "لماذا؟ لست متأكّدًا. لكن من الواضح أنّ هذا أحد تلك الأيّام المحبطة. من الواضح أنّنا سنُحاول فهم ما حدث وكيف ذلك. ليس الأمر كما لو أنّنا نخسر الكثير من الوقت في مكانٍ معيّن. بل نخسر القليل في كلّ جزء من أجزاء الحلبة".

ثمّ تابع: "لكن شعرت بأنّني مهما فعلت فإنّني لم أكن قادرًا على كسب أيّ شيء واستخراج المزيد من السيارة".

وقال ريكاردو أنّ الفريق لم يُدخل تعديلات كبيرة على السيارة في الليلة الفاصلة بين الجمعة والسبت وشعر بأنّه كان يقترب من الحدود القصوى مع تقدّم عطلة نهاية الأسبوع.

وقال حيال ذلك: "قمنا بدوزنة بعض الأشياء قليلًا. لكن لا شيء جنوني، لا شيء يُمكن أن يُفسّر تأخّرنا بهذا الشكل. من الواضح أنّك تُدخل تغييرات في السيارة لكي تكون أسرع! لذا لم نتوقّع ما حدث اليوم".

وأردف: "حاولت الإبقاء على المزيد من السرعة في المنعطفات عالية السرعة. لكن شعرت بأنّني كلّما حاولت فعل ذلك فإنّني كنت قريبًا من حافة المسار وعانيت للإبقاء على السيارة على المسار. شعرت بأنّني على الحدود القصوى لكلّ شيء".

ثمّ تابع: "لكنّ الأزمنة لم تتحسّن مطلقًا، بقيت تقريبًا في فلك واحد. أعتقد بأنّ هذا أحد تلك الأيّام. سنحاول معرفة ما حدث ونتطلّع قدمًا للسباق الآن. ذلك كلّ ما يسعنا فعله".

اقرأ أيضاً:

ووافق ريكاردو على أنّ خوض السباق التالي على ذات الحلبة سيمنحه فرصة لمعالجة المشاكل التي أضرّت به في التصفيات.

وقال حيال ذلك: "أعتقد بأنّ العودة إلى هنا الأسبوع المقبل ستكون أمرًا جيّدًا في الحقيقة. كونك تحصل على فرصة لحلّ المشاكل. كنت سعيدًا بالتقدّم الذي حقّقته في فرنسا. قلت في نفسي يوم الجمعة: حسنًا، هذا رائع بدأت الأمور تسير على نحوٍ جيّد".

واختتم بالقول: "ومن ثمّ تكون تائهًا اليوم. لا أعلم كيف حدث كلّ ذلك. لهذا السبب لست سعيدًا الآن، لكنّني أختار الضحك وآمل أن نتوصّل إلى سبب ذلك".

دانيال ريكاردو، مكلارين

دانيال ريكاردو، مكلارين

تصوير: صور موتورسبورت

المشاركات
التعليقات
تحليل: أداء متقاربٌ بين ريد بُل ومرسيدس في محاكاة السباق في النمسا

المقال السابق

تحليل: أداء متقاربٌ بين ريد بُل ومرسيدس في محاكاة السباق في النمسا

المقال التالي

وولف "متفاجئ" من احتجاج ريد بُل على تساؤلاته حول المحرّك

وولف "متفاجئ" من احتجاج ريد بُل على تساؤلاته حول المحرّك
تحميل التعليقات