ريكاردو توقّف عن الاهتمام بالمعركة الداخليّة وسط الموسم

المشاركات
التعليقات
ريكاردو توقّف عن الاهتمام بالمعركة الداخليّة وسط الموسم
26-12-2018

قال دانيال ريكاردو بأنّه توقّف عن الاهتمام بمقارنة الأرقام بينه وبين زميله ماكس فيرشتابن في صفوف ريد بُل ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد وذلك بالنظر إلى أنّ مشاكل الموثوقيّة طغت على موسمه.

حقّق ريكاردو، المُنتقل إلى رينو في موسم 2019، انتصارين في بداية الموسم في الصين وموناكو، لكنّ بقيّة موسمه تنغّصت بالحظّ العاثر وانتهى به المطاف في المركز السادس ضمن بطولة السائقين.

في المقابل تعافى فيرشتابن من بدايته القاسية للموسم ليتمتّع بأفضل مواسمه في البطولة حتى الآن مُحقّقًا المركز الرابع في البطولة وانتصارين في النمسا والمكسيك، إلى جانب ما مجموعه 11 منصّة تتويج.

واعترف ريكاردو بأنّ مشاهدة زميله يكسب الزخم كانت مصدر إحباطٍ في البداية، لكنّ أداة تعامله مع الوضع تمثّلت في التوقّف عن مقارنة إحصائيّاتهما.

وقال الأسترالي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد أنّني وصلت إلى نقطة – ربّما خلال عطلة منتصف الموسم – لم أعد أهتمّ خلالها بالإحصائيات".

وأضاف: "علمت أنّني سأخسر على الأرجح معركة التصفيات هذا العام، لكن من يأبه؟ قد ينتهي بي المطاف بنقاطٍ أقل، ومن يأبه لذلك؟".

ثمّ تابع: "أردت فقط القيام بما يُمكنني وفي حال نجح ذلك فجيّد، وإن لم ينجح فالحياة تمضي. بالطبع كنت مهتمًا، لكنّني لم أرد وضع ذلك ضمن قاعدة بارزة".

وأكمل: "كانت هناك الكثير من الأشياء الأخرى في عقلي. لم أكن أحتاج لملئه بالمزيد من التوقّعات".

وواصل شرحه بالقول: "إن قمت بأفضل عملٍ ممكن فقد يكون بوسعي التغلّب عليه، وإن لم يحدث ذلك فلا مشكلة، سأتعايش مع الأمر للمنافسة في يومٍ آخر".

وفشل ريكاردو في الصعود إلى منصّة التتويج مجدّدًا بعد فوزه في موناكو، وعانى من خمسة انسحابات خلال السباقات الـ 15 التالية، بينما تأثرت سباقاته الأخرى بعقوبات شبكة الانطلاق نتيجة مشاكل الموثوقيّة.

لكنّ الأسترالي واصل القول بأنّ فترة نجاحاته الأولى في بداية الموسم، التي تضمّنت أيضاً حادثة قويّة بينه وبين زميله فيرشتابن، كانت بعيدة عن أن تكون مثاليّة.

وقال بخصوص ذلك: "عند التفكير في ذلك فقد فزت بسباقين من أصل ستّة، لكن كانت هناك بعض الدراما في الأربعة الأخرى في الحقيقة".

وأضاف: "واجهت عقوبة في ملبورن حتّى قبل أن يبدأ الموسم، وفي البحرين فقد انتهى سباقي بعد لفّة".

ثمّ تابع: "أمّا سباق الصين فقد فزت بطريقة مذهلة. ومن ثمّ سباق باكو وجميعنا نعلم ما حدث هناك. التفّت سيارتي خلف سيارة الأمان في برشلونة، ومن ثمّ فزت في موناكو".

وأكمل: "يبدو بأنّ السباقات الستّة الأولى شكّلت العام بأكمله في الحقيقة وتواصل ذلك الجنون".

المقال التالي
ويليامز: سيارة 2018 لم تكن قابلة للإصلاح حتى بمضاعفة الميزانية ثلاث مرات

المقال السابق

ويليامز: سيارة 2018 لم تكن قابلة للإصلاح حتى بمضاعفة الميزانية ثلاث مرات

المقال التالي

افتقار هوندا لفهم السيارة "صدم" توست خلال الاجتماع الأوّل

افتقار هوندا لفهم السيارة "صدم" توست خلال الاجتماع الأوّل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1