ريكاردو: تغيّر اتجاه الرياح أثّر على تأديتي خلال القسم الثالث

قال دانيال ريكاردو بأنّ تغيّر اتجاه هبوب الرياح أثّر على سرعته خلال لفته الثانية في القسم الأخير من التجارب التأهيلية لجائزة بلجيكا الكُبرى.

تخلّف ريكاردو عن صاحب الصدارة بفارق ثانية كاملة خلال محاولته الأولى في القسم الثالث، وعلى الرغم من أنّه حسّن زمنه مع محاولته الثانية إلاّ أنّه اكتفى فقط بالمركز الخامس وبفارق يزيد عن ثلاثة أعشار من الثانية عن زميله ماكس فيرشتابن.

"خلال محاولتي الأولى في القسم الثالث، ارتكبت خطأً عند المنعطف الأوّل وخسرت بعض الوقت هناك، ما تبقى من اللفة كان مقبولاً، ليس جيداً أن تخطئ عند المنعطف الأوّل على مسار طويل" قال ريكاردو.

وأضاف: "يبدو أنّ اتجاه هبوب الرياح قد تغيّر، وخسرنا وقتاً ثميناً على الخطّ المستقيم والمقطع الثاني. كنت أعتقد أنّني أُبلي جيداً لكن بمقارنة زمن لفتي مع اللفة التي سبقتها وجدت بأنّني لم أحسّنه كثيراً. أربكني ذلك لأنّني اعتقدت بأنّني سأكون أسرع بكثير".

وأكمل: "لكن بالحديث مع المهندسين، أخبروني بأنّ اتجاه هبوب الرياح قد تغيّر. لستُ مقتنعاً بذلك لأنّ حالة الحلبة قد تحسّنت خلال لفتي الثانية، لكن عموماً أعتقد أنّها كانت مقبولة".

ثمّ تابع: "لم أكن سريعاً أو مرتاحاً بشكلٍ خاص على الإطارات فائقة الليونة (سوبر سوفت) على مدار اللفة الواحدة. عموماً لست مُحبطاً للغاية بما آلت إليه التصفيات سأكون في غاية الإحباط لو أنّني لم أتمكّن من جعل الإطارات اللينة (سوفت) تعمل بشكلٍ صحيح خلال القسم الثاني".

واستطرد قائلاً: "لكنّنا نجحنا في ذلك وكان هذا مُبتغاي. بالطبع كنت سأرغب بمركزٍ أفضل من الخامس، لكن ما دمنا سريعين فإنّ الأمر لم ينتهي بالنسبة لي".

وواصل حديثه: "إنّه ذات المركز الذي انطلقت منه قبل سنتين حيث فُزت بالسباق. تستطيع دائماً فعل أيّ شيء حيال ذلك ما دمت سريعاً".

الاستراتيجية

كما شرح ريكاردو الأسباب وراء اختياره الإطارات اللينة ليبدأ عليها السباق في حين اختار زميله فيرشتابن الإطارات فائقة الليونة.

وقال بخصوص ذلك: "لقد تحدثنا حول إمكانية اعتماد استراتيجيتين مختلفتين، وطلبوا منّا معرفة ماذا نريد أن نفعل، وكلانا أردنا اعتماد استراتيجيتين مختلفتين".

وأضاف: "من الواضح أنّ فيرشتابن يعتقد بأنّ استراتيجيته ستعمل، في حين أعتقد أنا بأنّ استراتيجيتي ستعمل بشكل أفضل. ويبدو أنّ روزبرغ وثنائي فيراري يعتقدان بأنّ الإطارات فائقة الليونة هي الحلّ الأفضل".

وأكمل: "لكنّني أعتقد فقط بأنّه يصعب الحكم على تأدية الإطارات فائقة الليونة. قد تعمل بشكلٍ صحيح، لكن في حال لم تسر الأمور وفق ما تريده فقد يكلفك ذلك الكثير من الوقت الثمين من زمن اللفة. كما أنّ الحبيبات قد تظهر مع بعض الأمور الأخرى على الإطارات وهذا أمرٌ لا تستطيع التكهّن به".

وتابع: "بالنسبة لي كانت الإطارات اللينة الحلّ الأكثر أماناً، وأعتقد أنّ هذا هو السبب الذي جعلنا نستخدمها".

واستطرد قائلاً: "لن تدوم الإطارات فائقة الليونة إلاّ لبضعة لفّات. في حين ستدوم الإطارات اللينة أكثر من ذلك، لن أقوم بأنّها ستدوم ضعف عدد اللفات لكن ينبغي أن تستمر أكثر من الإطارات فائقة الليونة. ولستُ أعلم ما إذا كان تغيير الاستراتيجية من ثلاثة توقفات إلى توقفين سيُؤتي ثماره".

واختتم: "سجّل روزبرغ أزمنة جيدة على الإطارات اللينة، لذلك فهي ليست بطيئة جداً. على مدار مرحلة كاملة من السباق أعتقد بأنّها ستكون الخيار الأفضل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة