ريكاردو المُحبط "سعيد بتجاوز" سباق أستراليا الكارثي

قال الأسترالي دانيال ريكاردو أن جائزة أستراليا الكبرى السيّئة كانت بمثابة عطلة نهاية أسبوعٍ تفاقمت وخرجت عن سيطرته.

بعد تعرّضه لحادثٍ خلال التجارب التأهيليّة أمسٍ السبت، توقّفت سيارة ريكاردو على المسار أثناء لفّة خروجه من خطّ الحظائر وتوجّهه إلى شبكة الانطلاق بسبب تعطّل نظام استشعار علبة التروس ما تطلّب نقل سيارته على الشاحنة إلى المرآب.

وتمكّن صاحب الأرض والجمهور من بدء سباقه متأخّرًا بلفّتين، قبل أن تتسبّب مشكلة في وحدة الطاقة في توقّف سيارته على المسار مجدّدًا.

وقال الأسترالي: "على الصعيد الإيجابي سأغادر هذا المكان، كان أسبوعًا طويلًا. لا تفهموني بشكلٍ خاطئ، الأجواء ممتعة هنا، لكنّني أشعر بالسوء تجاه الجميع، والمشجّعين بالطبع، أعتقد أنّ هناك العديد ممّن يُشجّعونني هنا أكثر من أيّ سائقٍ آخر".

وأردف: "الأمر تفاقم منذ الأمس. عقوبة التراجع خمسة مراكز على شبكة الانطلاق بدت سيّئة بما فيه الكفاية، لكنّنا واجهنا المزيد من المشاكل".

وأضاف: "كنّا متأخّرين بلفّتين، لكنّ جمع بعض المعلومات مثّل فرصة ثمينة على المسار".

وتابع: "نعتقد أنّ المشكلة الأخيرة في النهاية تمحورت حول ضغط الوقود، ببساطة توقّف المحرّك. حدث ذلك فجأة ولم تكن هناك إجراءات يُمكنني القيام بها للبقاء على الحلبة".

وأردف: "أنا سعيدٌ بتجاوز ما حدث. كنت خائب الأمل اليوم لكنّني سأكون جاهزًا غدًا للتوجّه إلى الصين".

فيرشتابن سعيدٌ بالمركز الخامس

من جانبه كان زميله في ريد بُل ماكس فيرشتابن أكثر سعادة بسباقه، حيث كان مسرورًا بلعبه لدورٍ رئيسيٍ في تحديد نتيجة معركة الصدارة التي تمكّن خلالها من حجز لويس هاميلتون خلال الفترة الأولى من سباقه، كما بقي على مقربة من كيمي رايكونن سائق فيراري معظم فترات السباق.

وقال بخصوص ذلك: "لازلت متفاجئًا من بقائي على مقربة من رايكونن. كانت وتيرتي جيّدة إلى حدٍ ما بالمقارنة معه، ولم أواجه أيّ ضغطٍ من السائقين خلفي".

وأضاف: "كانت السيارة في حالٍ أفضل في السباق بالمقارنة مع التجارب التأهيليّة".

واختتم: "لا نزال بحاجة للتحسّن، وسنفعل ذلك، سنرى ما تحمله السباقات المقبلة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة Melbourne Grand Prix Circuit
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً