ريكاردو: الفوز في الصين يُعادل 50 تجربة كارثية كسباق البحرين

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: الفوز في الصين يُعادل 50 تجربة كارثية كسباق البحرين
كتب: سكوت ميتشيل
15-04-2018

يعتقد دانيال ريكاردو بأنّ انتصاره في جائزة الصين الكبرى يُعادل 50 تجربة سيّئة مثل سباق البحرين الكارثي الذي تركه محبطًا نهاية الأسبوع الماضي.

الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وسيباستيان فيتيل، فيراري
الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
الفائز بالسباق دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ
دانيال ريكاردو، ريد بُل ريسينغ وكيمي رايكونن، فيراري

قدّم ريكاردو تجاوزًا جريئًا على فالتيري بوتاس ليُتوّج به تقدّمه من الخلف وذلك بعد أن أقدم فريقه ريد بُل على إجراء توقّفٍ إضافيٍ خلال فترة سيارة الأمان من أجل منحه إطارات أجدد.

وجاء ذلك بعد أسبوع من انسحاب ريكاردو من جائزة البحرين الكبرى خلال اللفّة الثانية، وبعد 24 ساعة من تمكّن فريقه في اللحظات الأخيرة من تزويد سيارته بمحرّك جديد ليُشارك في التصفيات في الصين.

وقال الأسترالي: "كان ذلك مدهشًا. اعتقدنا أنّنا سنبدأ السباق من الخلف، لكنّنا هنا الآن بعد 24 ساعة... هذه الرياضة جنونيّة".

وأضاف: "كنت محبطًا قبل أسبوع من الآن بعد لفّتين فقط. كنت محبطًا من الرياضة ومن جميع العوامل المتغيّرة التي فيها".

وأردف: "تساءلت في بعض الأحيان عن سبب اختياري لهذه الرياضة كون هناك الكثير من الأشياء الخارجة عن سيطرتك. تُحبطك كثيرًا، لكن عندما يكون اليوم يومك فهو يُعادل 50 من الأيام السيّئة".

وكان ريكاردو قد توجّه إلى خطّ الحظائر من أجل الحصول على إطارات "سوفت" جديدة مع بقاء 23 لفّة على النهاية، بينما بقي المتصدّر بوتاس ومنافسه الأساسي سيباستيان فيتيل على الحلبة على إطارات "ميديوم" بعد أن تجاوزا مدخل خطّ الحظائر عند الإعلان عن دخول سيارة الأمان.

وتجاوز الأسترالي في مرحلة أولى منافسه كيمي رايكونن قبل أن يتقدّم على زميله ماكس فيرشتابن عندما خرج الهولندي عن المسار أثناء معركته مع لويس هاميلتون.

ولم يكن ريكاردو متأكّدًا من قدرته على الإبقاء على الإطارات حتّى النهاية ولم يعتقد بجديّة فوزه بالسباق إلّا عندما تمتّع بـ "وتيرة مؤذية"، حيث تجاوز رايكونن، ومن ثمّ هاميلتون وبعد ذلك فيتيل.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال انغماسه الأخير من الجهة الداخليّة للمنعطف السادس من أجل تجاوز بوتاس، أجاب ريكاردو: "كانت الفرصة تدقّ، ذلك ما سأقوله".

وأضاف: "بالنظر إلى النسق الذي كنّا نتقدّم به وسط الترتيب فقد كان بوسعي الشعور ببقاء الإطارات في حالة جيّدة، كنت أتّجه بشكلٍ كاملٍ لتحقيق الفوز".

وأردف: "كانت وتيرتي أفضل من جميع السائقين الذين أمامي، لكنّك لا تريد الجلوس والانتظار لفترة طويلة".

وأكمل: "شاهدت فالتيري يُدافع والتزمت منذ المنعطف الثالث وكنت سأحاول. من الرائع دائمًا التواجد ضمن معركة متقاربة جنبًا إلى جنب، ذلك ممتعٌ للسائقين ولشاشات التلفاز أيضاً".

وتابع: "استمتعت بذلك، فهو يزيد من حلاوة المنافسة أكثر من مجرّد التجاوز بسهولة على الخطّ المستقيم، كان ذلك ممتعًا للغاية".

وكان بوتاس، الذي تجاوز فيتيل عبر التوقّف قبله بلفّة، بأنّه لم يكن بوسعه القيام بأيّ شيء حالما شاهد ريكاردو يتجاوز جميع السيارات الأخرى.

وقال الفنلندي: "كان يقترب لفّة تلو الأخرى بمكاسب كبيرة. كنت أدافع ومن الواضح أنّني شاهدته قريبًا للغاية عند المنعطفات الثلاثة الأولى".

وأردف: "لم يكن هناك الكثير للقيام به من جهتي، حاولت الدفاع لكن في النهاية كان بوسعه الكبح بشكلٍ متأخّرٍ للغاية على إطاراته الأفضل والتوجّه إلى الجهة الداخليّة".

وأكمل: "خسرنا الفوز في النهاية، لكنّنا كنّا أوّل سيارة في الترتيب تُكمل السباق بتوقّف وحيد وذلك جيّد".

واختتم حديثه بالقول: "يكون الشعور الأوّل مُخيّبًا للآمال، وذلك كون الفوز قد فرط من بين أيدينا".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
الموقع حلبة شانغهاي الدولية
قائمة السائقين دانيال ريكاردو
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة