ريكاردو: الزخم المحيط بفيرشتابن قد يكون جيداً لسمعتي

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: الزخم المحيط بفيرشتابن قد يكون جيداً لسمعتي
فالنتين خورونجي
كتب: فالنتين خورونجي
ترجمة: خلدون يونس
26-12-2016

أوضح دانيال ريكاردو سائق ريد بُل أنّ الزخم المحيط بزميله في الفريق ماكس فيرشتابن قد يكون جيداً لمسيرته المهنية في حال تمكن من هزيمة الهولنديّ الشابّ موسم 2017 المقبل.

دانيال ريكاردو، ريد بُل
دانيال ريكاردو، ريد بُل
ماكس فيرشتابن، ريد بُل
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ودانيال ريكاردو، ريد بُل
دانيال ريكاردو، ريد بُل
ماكس فيرشتابن، ريد بُل

برز فيرشتابن كسائق يحظى بالشعبية – مع إثارة الجدل – منذ دخوله معترك منافسات الفورمولا واحد موسم 2015، كما انتزع شهرته عن طريق أسلوب قيادة مثير للاهتمام منذ ترقيته للقيادة ضمن صفوف فريق ريد بُل خلال القسم الأول من 2016.

بالنسبة لريكاردو، فإنّ الاهتمام المحيط بالهولنديّ لا يعتبر مشكلة – إذ يرى الأستراليّ أن وضع زميله الحاليّ قد يكون عاملاً إيجابياً يدعم سمعته في الفورمولا واحد.

حيث قال: "الطريقة التي أرى بها المسألة جيدة للغاية – لأنه وكلما ازداد الزخم والاهتمام المحيطان به، إن استطعتُ التفوّق عليه الموسم المقبل، فهذا سيضعني في موقع جيد للغاية".

وأكمل: "إن قال الجميع عنه أنه سيء وأنه لا يستحق المقعد ضمن الفريق، وتمكنتُ من هزيمته، حينها لن يشكّل ذلك أيّ عامل إيجابيّ".

وتابع الأستراليّ مازحاً: "لذا، أقول أنه أفضل من سينا بمرتين!".

بالمقابل، وضمن معرض حديثه عن الجهود التي بذلها خلال موسم 2016 – إذ أطلق على نفسه لقب "بطل المكافحين"، بعد أن كان أفضل سائق خلف ثنائي مرسيدس – أوضح الأستراليّ أن فوزه في سباق ماليزيا ضمن له في النهاية موسماً إيجابياً.

حيث قال: "لو لم أحرز ذلك الانتصار، لو لم أفز في ماليزيا، حينها كنت لأنظر إلى سباقات الموسم وأقول أنه كان من المفترض أن أفوز بعدة سباقات".

وأكمل: "لكن، ولأنني أحرزت الفوز بسباق ماليزيا، لن أقول أنه كان يجب أن يكون موسماً أفضل".

وتابع: "لقد نجحت في تحقيق قطب الانطلاق الأول، وهو ما لم أكن قد حققته من قبل، وعدتُ إلى العتبة الأولى على المنصة – هذا أمر رائع. «بطل المكافحين» - لذا كان فوزاً جيداً".

واستطرد: "لقد توقعنا المنافسة ضمن فرق الوسط خلال القسم الأول من موسم 2016، حيث نجحنا في إنهاء السباقات بالمركز الرابع عدة مرات – حينها كدنا نحرز المركز الثاني في الصين، السباق الثالث في الموسم، لكننا عانينا من ثقب في الإطار لكنّ السباق كان جيداً للغاية. ومن ثمّ بدأت الأمور بالتحسّن".

واختتم: "الفوز في ماليزيا كان ملحمياً، لكنّ قطب الانطلاق الأول في موناكو – بطريقة ما – علامة فارقة. لم أقم بالبوح بذلك بشكل علنيّ من قبل، لكنني وضعت حملاً كبيراً على نفسي خلال أسبوع السباق هناك، وقمت بما يتوجب عليّ القيام به. لقد كنتُ أثق تماماً بقدرتي على ذلك. لذا، بالنسبة لي، كانت قدرتي على تسجيل تلك اللفة أمراً يبعث على الراحة، لأنني وضعت كل ذلك الضغط على كاهلي".

المقال التالي
بالمر يأمل أن تحرز رينو أكبر خطوة في 2017

المقال السابق

بالمر يأمل أن تحرز رينو أكبر خطوة في 2017

المقال التالي

بيريز: فورس إنديا بوسعها المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى في 2017

بيريز: فورس إنديا بوسعها المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى في 2017
تحميل التعليقات